عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2011-03-19, 06:31 PM
ثناء المحبة ثناء المحبة غير متواجد حالياً
الاشراف العام
 



كم راح من عمري وانا ودي اتوب

كم راح من عمري وانا ودي اتوب
ولولا الهوى والنفس كان امس تايب

عشرين عام امني النفس يا ايوب
لين اكتشفت اني مع الوقت شايب

راحت حياتي بين طالب ومطلوب
ولي خاطر(ن) لو طبت ماهوب طايب

واخاف من يوم به الموت مكتوب
لا حولوا بي بين عوج النصايب

في منزل مظلم عن الناس محجوب
محجوب حتى عن نسيم الهبايب

وصار الكفن يايوب يغني عن الثوب
وفارقت ربعي والاهل والقرايب

ما عاد فيها جاه وأموال وسلوب
ولا عاد فيها حب خشم وطلايب

ولا عاد حولي شمر ولا به حرووب
انا وملائكة الرضاء والعقايب

خدعني التسويف وأغرتني دروب
من يامن الدنيا وغدر النوايب

يالله يا فارج على كل مكروب
يا واحدٍ بامرك تهون المصايب

يا من تقلب بين اصابيعك قلوب
خلقتها من بين صلب وترايب

يا غافر لمن جالك وكله ذنوب
عبدٍ ضعيف وجاك تايب ونايب

يا رب لو قلبي صخر عندك يذوب
يامن لهيبتك الجبل خر ذايب

اتوب ثم اعود واعود واتوب
ماهي عجيبه وانت رب العجايب

من المهد لين اللحد وقتي محسوب
ما ضاع شي وما بقى شي غايب

يارب مالي غير رحمتك مطلوب
من لي سواك ان جيت يارب تايب

كم راح من عمري وانا ودي اتوب
ولولا الهواء والنفس كان امس تايب
إلا-متى-إنتظر-لك-أتوب


التوقيع

تُعجبني الأرواح الرآقيہ ،
التي تحترم ذآتها ۆ تحترم ا̄لغير
عندما تتحدث : تتحدث ب عمق
تطلب بادب تشكر بذوق
وتعتذر بصدق