عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2009-04-25, 03:34 AM
عطش الرمال عطش الرمال غير متواجد حالياً
:: سائح جديد ::
 



،؛،؛،؛، عـَـزْفُ عَـلَـى وَتَـرِ الكَــلامْ ،؛،؛،؛،

،؛،؛،؛، عـَـزْفُ عَـلَـى وَتَـرِ الكَــلامْ ،؛،؛،؛،

إدفع عمرك كاملا لإحساس صادق وقلب يحتويك
ولا تدفع منه لحظة في سبيل حبيب هارب ..
أو قلب تخلى عنك بلا سبب
لا تيأس إذا تعثرت أقدامك وسقطت في حفرة واسعه ..
فسوف تخرج منها و أنت أكثر تماسكا وقوة ..
والله مع الصابرين




،؛،؛،؛، عـَـزْفُ عَـلَـى وَتَـرِ الكَــلامْ ،؛،؛،؛،

لا تحاول أن تعيد حساب الأمس .. وما خسرت فيه ..
فالعمر حين تسقط أوراقه لن تعود مرة أخرى ..
ولكن مع كل ربيع جديد سوف تنبت أوراق أخرى ..
فانظر الى تلك الأوراق التي تغطي وجه السماء
ودعك مما سقط على الأرض فقد صارت جزءاً منها




،؛،؛،؛، عـَـزْفُ عَـلَـى وَتَـرِ الكَــلامْ ،؛،؛،؛،

إذا كان الأمس ضاع ..
فبين يديك اليوم وإذا كان اليوم سوف يجمع
أوراقه ويرحل .. فلديك الغد ..
لا تحزن على الأمس فهو لن يعود ولا تأسف
على اليوم .. فهو راحل



،؛،؛،؛، عـَـزْفُ عَـلَـى وَتَـرِ الكَــلامْ ،؛،؛،؛،

إننا أحياناً قد نعتاد الحزن حتى يصبح جزءاً منا ونصير جزءاً منه..
وفي بعض الأحيان تعتاد عين الإنسان على بعض الألوان
ويفقد القدرة على أن يرى غيرها ..
ولو أنه حاول أن يرى ما حوله لأكتشف أن اللون الأسود جميل ..
ولكن الأبيض أجمل منه وأن لون السماء الرمادي يحرك المشاعر
والخيال ولكن لون السماء أصفى في زرقته ..
فابحث عن الصفاء ولو كان لحظة ..وابحث عن
الوفاء ولو كان متعباً و شاقاً ..
وتمسك بخيوط الشمس حتى ولو كانت بعيده ..
ولا تترك قلبك ومشاعرك وأيامك لأشياء ضاع زمانه





،؛،؛،؛، عـَـزْفُ عَـلَـى وَتَـرِ الكَــلامْ ،؛،؛،؛،

إذا لم تجد من يسعدك فحاول أن تسعد نفسك ..
وإذا لم تجد من يضيء لك قنديلاً .. فلا تبحث عن
اخر أطفأه وإذا لم تجد من يغرس في أيامك ورده ..
فلا تسع لمن غرس في قلبك سهماً ومضى





،؛،؛،؛، عـَـزْفُ عَـلَـى وَتَـرِ الكَــلامْ ،؛،؛،؛،

أحياناً يغرقنا الحزن حتى نعتاد عليه ..
وننسى أن في الحياة أشياء كثيرة يمكن أن تسعدنا
وأن حولنا وجوهاً كثيرة
يمكن أن تضيء في ظلام أيامنا شمعة ..
فابحث عن قلب يمنحك الضوء ولا تترك نفسك
رهينة لأحزان الليالي المظلمة




،؛،؛،؛، عـَـزْفُ عَـلَـى وَتَـرِ الكَــلامْ ،؛،؛،؛،

لا تحزن إذا جاءك سهم قاتل
من أقرب الناس إلى قلبك ..
فسوف تجد من ينزع السهم ويعيد لك الحياة و الابتسامه




،؛،؛،؛، عـَـزْفُ عَـلَـى وَتَـرِ الكَــلامْ ،؛،؛،؛،

لا تضع كل أحلامك في شخص واحد ..
ولا تجعل رحلة عمرك وجهة شخص تحبه مهما كانت صفاته ..
ولا تعتقد أن نهايه الأشياء هي نهاية العالم ..
فليس الكون هو ما ترى عيناك لا تنتظر حبيباً باعك ..
وانتظر ضوءاً جديداً يمكن أن يتسلل إلى قلبك الحزين
فيعيد لأيامك البهجة ويعيد لقلبك نبضه الجميل




،؛،؛،؛، عـَـزْفُ عَـلَـى وَتَـرِ الكَــلامْ ،؛،؛،؛،

لا تحاول البحث عن حلم خذلك .. وحاول أن تجعل
من حالة الإنكسار بداية حلم جديد
لا تقف كثيراً على الأطلال خاصة اذا كانت الخفافيش قد
سكنتها والأشباح عرفت طريقها ..
وابحث عن صوت عصفور يتسلل وراء الأفق
مع ضوء صباح جديد





،؛،؛،؛، عـَـزْفُ عَـلَـى وَتَـرِ الكَــلامْ ،؛،؛،؛،

لا تنظر الى الأوراق التي تغير لونها .. وبهتت حروفها ..
وتاهت سطورها بين الألم و الوحشه ..
سوف تكتشف أن هذه السطور ليست أجمل ما كتبت ..
وأن هذه الأوراق ليست اخر ما سطرت ..
ويجب أن تفرق بين من وضع سطورك في عينيه ..
ومن القى بها للرياح ..
لم تكن هذه السطور مجرد كلام جميل عابر ..
ولكنها مشاعر قلب عاشها حرفاً حرفاً ..
ونبض إنسان حملها حلماً .. واكتوى بنارها ألماً





،؛،؛،؛، عـَـزْفُ عَـلَـى وَتَـرِ الكَــلامْ ،؛،؛،؛،

لا تكن مثل مالك الحزين .. هذا الطائر العجيب
الذي يغني أجمل الحانه وهو ينزف ..
فلا شيء في الدنيا يستحق من دمك نقطة واحده




،؛،؛،؛، عـَـزْفُ عَـلَـى وَتَـرِ الكَــلامْ ،؛،؛،؛،

إذا أغلقت الشتاء أبواب بيتك .. وحاصرتك تلال الجليد من كل مكان ..
فانتظر قدوم الربيع وافتح نوافذك لنسمات الهواء النقي ..
وانظر بعيدا فسوف ترى أسراب الطيور وقد عادت تغني ..
وسوف ترى الشمس وهي تلقي خيوطها الذهبيه فوق أغصان الشجر
لتصنع لك عمراً جديداً وحلماً جديداً .. وقلباً جديداً




،؛،؛،؛، عـَـزْفُ عَـلَـى وَتَـرِ الكَــلامْ ،؛،؛،؛،

لا تسافر الى الصحراء بحثاً عن الاشجار الجميلة
فلن تجد في الصحراء غير الوحشة ..
وانظر الى مئات الأشجار التي تحتويك بظلها ..