الموضوع: عبارات من ذهب
عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2009-04-17, 02:10 AM
فخر بغداد فخر بغداد غير متواجد حالياً
:: في اجازة مفتوحة ::
 



عبارات من ذهب

أذا طعنك أحدهم في ظهرك فهذا أمر طبيعي
ولكن أن تلتفت وتجده أقرب الناس إليك فهذه هي الكارثة

* من المؤسف حقاً أن تبحث عن الصدق في عصر الخيانة
وتبحث عن الحب في قلوب جبانة

* أكثر الناس حقارة هو ذلك الذي يعطيك ظهره
وأنت في أمس الحاجة إلى قبضة يده

* لا يوجد أسوأ من إنسان يسألك عن اسمك
الذي طالما كان يقرنه دائماً بكلمة أحبك

* لاشك في أنك أغبى الناس
إذا كنت تبحث عن الحب في قلب من يكرهك

* إذا كنت تحب بصدق فتوكل على الله ولا تفقد الأمل
وإذا كنت كاذباً فارحل وتحدث عن القضاء والقدر

* إذا كان هناك من يحبك فأنت إنسان محظوظ
وإذا كان صادقاً في حبه فأنت أكثر الناس حظاً

* الوفاء عملة نادرة والقلوب هي المصارف
وقليلة هي المصارف التي تتعامل بهذا النوع من العملات

* يقول القلب الصادق أنا أحبك
إذن أنا مستعد لفعل أي شيء من أجلك

* إذا كنت تحب بصدق فلا تتخاذل لأن التخاذل
هو الخيانة ولكن بحروف مختلفة

* الحب الجميل الصادق تبقى ذكراه إلى الأبد
والحب الكاذب ينتهي إلى آخر نقطة في قاع الجرح

* الخيانة في بعض الأحيان تكون الشعور الأجمل
إذا كان الشخص المغدور يستحقها

* الحب الحقيقي لا ينتهي إلا بموت صاحبه
والحب الكاذب يموت عندما يحيا صاحبه

* كل خائن يختلق لنفسه ألف عذر وعذر
ليقنع نفسه بأنه فعل الصواب

* الحب الصادق كالقمر عندما يكون بدراً
والكسوف هو نهايته عندما يلاقي غدراً

* الحب كالزهرة الجميلة والوفاء هي قطرات الندى عليها
والخيانة هي الحذاء البغيض الذي يدوس على الوردة فيسحقها

* الحب مشاعر جميلة وأحاسيس راقية
الحب هو حياة القلوب الميتة

* إذا لم تم تكن أهلاً لقول كلمة أحبك فلا تقلها
لأن الحب تضحية وصبر وتعب

* إذا مزقت قلبي فلا تتحدث عن الحب
لأن الحب بريء من الخونة

* القلب كالمرآة ينكسر من أصغر حجر يضربه

* لو كان في قلبك ذرة واحدة من الحب
فتأكد بأن آخر ما كنت ستفكر فيه هو الابتعاد عن من تحب

* ألا تخجل من التحدث عن الحب
وأنت الذي زرعت في القلب أكثر الجروح إيلاماً

.,.,.,.


وانا أبقى أسيره أمام هذه العباره ..


(( إذا لم تكن أهلاً لقول كلمة أحبك فلا تقلها
لأن الحب تضحية وصبر وتعب ))

(( أكثر الناس حقارة هو ذلك الذي يعطيك ظهره
وأنت في أمس الحاجة إلى قبضة يده ))


.


التوقيع

كن من تكن ف أنت من

ترآآب