عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2009-04-11, 04:31 PM
عطش الرمال عطش الرمال غير متواجد حالياً
:: سائح جديد ::
 



يــ ! ـــوم !..! آخــ ! ـــر

يــ ! ـــوم !..! آخــ ! ـــر .. !

----------------------------

السلام عليكم
شلوونكم ان شاء الله تكونوا تمام

> .•. يــ ! ـــوم !..! آخــ ! ـــر .. ! .•.



•:*¨`*:•.ش فـــافيــة .•:*¨`*:•. .
أن تكـــــون كرقاقة زجــاج .. باطنك ظاهر
تمنحهم الحُب / الوفاء / العطاء / بكل صدق
فتقابل بكل بساطة بالكـســــ ـر
..تمضي قُدما ..وتلملم أشلائك/ شظايا / ما تبقى
من تهشم ذلك اللوح النابض
شيئا فشيء..,,
تستشعر وجود أصحاب القلوب البيضاء ..
النفوس الرحيمة
تدور الرحى .. فتقولــ بسذاجة :
غداً يوماً جديد ..



•:*¨`*:•. احتضار الأحلام .•:*¨`*:•. .
تُكملــ مسيرتك
ترقب احتضار أحلامك أمام عينيك
لحظةٍ بلحظة.. ويوم بآخر ..
لحين مفارقتها للحياة
كعاشق آلمه موت محبوبته
تحفر الرمال بكلتي يديك
سيل الدمع ينهمر يأخذ حطام سفينتك ليسكنها القاع..
.
.
تضرب دموعك عُنق الأرض الواحدة تتلوها الأخرى
في ..يأس / لربما كان احتضار آخريد ٌ تمسح على رأسك في خفاء ..
لا تقنط من رحمة الله
لنعيد تشييد القصور .. وبناء الأحلام ..
و الاكتساء من بديع الألوان
تدور الرحى .. فتقول بابتسامة صفراء :
غدا يوما جديد ..



.•:*¨`*:•. قسوة المطر .•:*¨`*:•. .
تعبث بأمواج البحر .. وتعود أدراجك ..
في إحدى زوايا غرفتك تقبع..
بين الاحتواء والتبعثر تغفو
تعصف بك رياح الخذلان من نافذة المقربين
تستبقيك بين شتات الأرواح تائها
تجتر أذيال الهزيمة وتمضي للمجهول
على إيقاعات الزمن تتراقص خطواتك
بين عابثةٍ وأخرى ثابتة
تشارك تلك الريح ..!
حبات مطــــر
تزيد من تسارع نبضات قلبك
فتعزف سينفونية حزن قاتل
على قارعة ذلك الرصيف تستجدي ..
سنبلة قمح أو قشة جاءتك على متن الريح تائهه
جوع / عطش / برد قارص يجمد أوصالك
رويدا رويدا
ترى بصيصا من نور .. شق عنان السماء ..
بعثر الغيمات لينير حلكة ليلك
إنه القمر .. الأمل
تشبث به ..
فـــ معه تدور الرحى ..
فتقول بثغر ملؤه الحزن :
غدا يوما جديد ..



•:*¨`*:•. قطعة سكـ ـ ـر.•:*¨`*: •..
في متاهاتـ الحياة تمضي مجددا
بخلاف قانون نيوتن للجاذبية
تُحلق في فضاءاتك بأجنحة الفراش
سقوطك يتوقف بمجرد ( ملامستك )
تصطدم بشجرة شاهقة
تسقط أرضا تتبعثر بين الحشائش
هنا فقط تتجسد أمامك " المدينة الفاضلة "
قطعة سكر بين الزهور ساقطة
يغطيها غبار رحيق ..
تهرع لها جماعةٌ من النمل ...
يحيطون بها الواحدة بقرب الأخرى
لم يتمكنوا من رفعها لتكون مئونة
هذا الشتاء الطويل
يخرُج جيش ٌ آخر علّه يستطع تحطيم قسوة
تلك الحلوى لتكون سهلة النقل
.
.
يعود بك شريط الذكريات للماضي القريب
تُبحر في شواطئ القهر .. الحرمان
الضعف .. الوحدة
ترى أصدقائك بعيدون عنك
مقربون..شئ ت أم أبيت..
لإشباع إحدى رغباتهم الدنيوية
تتمنى للحظة فقــــط
أن تكون نحلة أو نملة
أو حتى حبة "رمل "
تشد الواحدة من أزر الأخرى فتكون
الأرض و ما عليها
فتدور الرحى .. أبتسم
غدا يوما جديد ...


•:*¨`*:•. صمـ ـتـــ .•:*¨`*:•. .
احتواء .. حدة الإحساس بالذات
تعرفــ إلى ذاتكـ .. فتستمر رحى الأيام ..
ودولاب الحياة نحو الأمام فقط دونــ التراجع ..
هل لي أن التزم الصمتــ الآن...؟
الصمــت أجدى من الكـــلام .. في ذروة الاحتواء..