عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2011-02-26, 06:42 AM
فخر بغداد فخر بغداد غير متواجد حالياً
:: في اجازة مفتوحة ::
 



}}}هـكذا {{هي دنيــــــــــانآآآآآآآ

www.malaysia29.com


~[سحابة جمال..
تلك التي تأتي محملة
بجميع {الخصال الحسنة.. ]>~
وكأنها جاءت للنصح لا للزينة ..
تتقدم نحونا كعروسة
جميلة بتلك الضفيرة الذهبية
على كتفها لتبتسم
في وجوهنا..
وتنادينا بصوت رقيق لعلنا نسمع
لما تقول لكن لا جدوى
فلا حياة لمن تنادي }..كيف نسمع ..!
بهذه القلوب المتحجرة التي
لا يهزها شيء ..!؟
إنها الآن لا تعمل ،،
باتت تجري وراء الشهوات فقط لا غير..
..












www.malaysia29.com




غيمة مطر ..!
أما هذه فهي تأتي
لتمطر علينا لمسح شوائبنا ..!
{ إنها تأتي،لكن الذنوب[
التي صارت حجاباً على]..
أعيننا تمنعنا من الشعور بها..
أو حتى رؤيتها..!
تترك بصمة لكنها لا تعود مجدداً
فاليأس من الحياة
صار كالحجارة في طريقنا نتعثر بها
وهذا أكبر برهان
" لنعلم أننا ضعاف إيمان "
ليس لدينا مصداقية في حديثنا
فكل ما نقوله هو الكذب
قليلون هم من ينطق لسانهم بالحق
فمتى تعود تلك الغيمة..
لتهدي الناس ..
ومتى نشعر بوجودها .؟!













عاصفة حب ..}*~


إنها عاصفة من المشاعر
والأحاسيس المتفجرة
في قلبٍ نابض ذا شعور وعاطفية
هزت كل شيء..
تلك الشاعرية ذات اللحن الرائع والمرموق..
التي تبحر بالإنسان
إلى عالم من الخيال والرومانسية..




...........................
.
.










www.malaysia29.com


إن الزمن ومع هذا التغير
هو سبب عدم خشوعنا له..
فقد كنت على أعتاب طفولتي ..
تغويني الأحلام وتقذفني
إلى السماوات البعيدة..~
كنت أشعر أن الحياة أصغر من تتسع لما أريد..}











أعدو في سهوب الحياة الجامحة
[ لا أعترف بالمصاعب والأحزان..]
لكن هذه الصرخات الحزينة التي بداخلي
لم تعد تستطيع التكتم أكثر ..!
فها هي تتناثر على هذه الصفحة
وعليها قطرات من الدمع الحزين
الذي لم يبقى له مكان للصمود أكثر ..


..










[ لاآ أرى فيهـآ " الدنــيـآ " ]



شيئاً ليج ـذبني ولكن ح ـب التقليد فينـآ
والأنـآنيهـ ،،والإهتمـآمـ للمظـآهر الخ ـآرجيهـ ‘‘
جع ـل منــآآ نح ـب الظهوـور
في الوآآجهـة والتبـآآهي أمــآمـ آلآخ ـرين
وجع ــل منآآ نح ــبهـآ ونخ ـآآف
تركهــآ


التوقيع

كن من تكن ف أنت من

ترآآب