عرض مشاركة واحدة
  #2  
قديم 2011-02-06, 03:18 PM
ساكنه طيبه ساكنه طيبه غير متواجد حالياً
:: سائح جديد ::
 



رد: حمله عنيك امانه

الحلقـة الثانيـة

أحمد ومحمود صديقان منزمان
من فترة كبيرة مشفوش بعض
ياللا نشوف هيحصل إيه لمايتقابلوا


أحمد : مين ؟؟ محمود ؟؟
فينك من زمان يا راجل

محمود : أحمد يا عم قول السلام عليكم الأول


أحمد : سلام عليكم يا عمنا
إنتفين من زمان وعامل فى نفسك كده ليه
إيه الذقن دى والهدوم القصيره دى
إنت عاملفى نفسك كده ليه

محمود : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أخبارك إيه ياأحمد
أحمد : الحمد لله تمام
محمود : إنت جاى منين دلوقتى

أحمد : كنتفى حتة سهرة بس إيه على مزاجك
حاجه كده من سهرات زمان بتاعتنا
أفلام وحركاتما إنت عارف كل حاجه
محمود : يااااااااا إنت لسه يا بنى بتشوف الحاجات دىحراااااااااااام


أحمد : طب وإيه الحرام في المواقع والأفلام والمسلسلاتيعني ؟
إحنا بنتفرج بس هو إحنا بنطبق عملي يعني ؟

محمود : إزاي يا أحمدطبعا حرام
ربنا حرمها يا احمد ليه نعصيه ؟

أحمد : بس على فكرة أنا عمريمبمارس أي حاجة بشوفها وبتفرج عليها في الواقع , دي مجرد تقضية شهوة , يعني عاديمحدش بيشوفني . ما إنت عارف



محمود :أنا عارف والله
بس سمعتالحديث دا قبل كدة ؟ :
عن ثوبان رضي الله عنه :عن النبي صلى الله عليه وسلمقال:
"
لأعلمنّ أقوام من أمتي يأتون يوم القيامة بحسنات أمثال جبال تهامة بيضاًفيجعلها الله عز وجل هباء منثورا ."
قال ثوبان رضي الله عنه:يا رسولالله
صفهم لنا جلّهم لنا أن لا نكون منهم ونحن لا نعلم.
فقال عليه الصلاةوالسلام:
أما إنهم إخوانكم ومن جلدتكم
ويأخذون من الليل كما تأخذون. ولكنهمأقوام إذا خلوا بمحارم الله إنتهكوها .
يعني إنت بتستني لحد ما الناس تناموبتقفل عليك كل الابواب وبتبدأ في معصية الله ولكن إلا باب واحد عمرك مهتقدر تقفلههو " باب الله " , ربنا اللي شايفنى وشايفك في كل مكان وزمان وهو سبحانه أقرب واحدليك و ليا أقرب من دمك اللي بيجري في عروقك

"
وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنسَانَوَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِالْوَرِيدِ "
ق - 16



,
وتأمل معايا كدة عتاب ربنا :
"
عبديلِما جعلتني أهون الناظرين إليك ؟ "
يااااااااا
يعني ليه خفنا من باباوماما وكل الناس و مخفناش من ربنا
ليه عملنا حساب الناس والدنيا كلها و معملناشحساب لربنا
ليه أهم حاجة عندنا نظر الناس ونظر ربنا مهمناش
ليه رغم إن ربنااللي خلقنا بيديه الكريمة بعد ما كنا عدم !
ربنا اللي خلي الملائكة كلها تسجدلنا إكراماً لنا !
ربنا اللي سخر السموات والارض لخدمتنا !
ربنا خلقنابمعجزات × معجزات !
ليــــــــــــــــه جعلناه أهون الناظرين إلينا ؟؟
أحمد : والله يا محمود أنا بحب ربنا .
محمود : ايه اللي يثبت انك بتحبه يا أحمد؟
عشان بنحبه لازم نعمل اللى يرضيه





أحمد :طيب أنا عايزأسأل سؤال بقي ؟
محمود : إتفضل
أحمد : ليه ربنا خلي جوانا شهوة ممكن نعصيهبيها ؟ وليه خلانا نعصاه طالما دا بيغضبه ؟
محمود : ما شاء الله سؤال جميلجدااا .
عشان ربنا بيربينا لاننا لو كل حياتنا
طاعة هنصاب بالعجب ورؤية الذاتوالكِبر كما حدث مع إبليس فكفر، فالله سبحانه وتعالى برحمته لم يعصمك من الذنوب

مش نفسك تقرب من ربنا ؟ مش نفسك في لقاء مع الله ؟ بقالنا اد ايه مقاطعينه؟
أحمد : نفسي أتوب والله بس خايف من شيطاني .
محمود : مش لازم نخاف منهفإبليس اللعين لما رفض أن يسجد لآدم وطرد من الجنة قال: وعزتك وجلالك لأغوينهممادامت أرواحهم في أجسادهم،
فقال له الله :
(
وعزتي وجلالي لأغفرن لهم ماداموا يستغفرونني ).
وقال ابن الجوزي : قال إبليس : أهلكت ابن ءادم بالذنوب , وأهلكوني بالإستغفار .

فالإستغفار - الإستغفار - الإستغفار .

محمود : لااااااااااااااااازم نتوب يا أحمد
إسمع كده الأحاديث دى
يقول الله تعالىلداود :
(
يا داود لو يعلم المدبرون عني شوقي لعودتهم ورغبتي في توبتهم لذابواشوقاً إلي،
يا داود هذه رغبتي بالمدبرين عني فكيف محبتي للمقبلين علي )

قلبك معايا ؟

يقول النبي صلى الله عليه وسلم في حديث جميل جداً:
(
إن الله يفرح بتوبة عبده )، ثم يضرب النبي مثلاً على هذه الفر حة فهي أكثر منفرحة رجل يمشي في الصحراء ومعه ناقته عليها طعامه وشرابه وفي وسط الصحراء جرت منه،فأيقن الرجل بالهلاك والموت، و بينما هو كذلك حفر لنفسه حفرة وقرر أن ينام فيها منشدة اليأس، تخيل حالة اليأس التي هو فيها ؟ ، حالة اليأس التي يكون فيها العاصيوالذنوب قد ملأت حياته، فبينما هو كذلك إذا بالناقة فوق رأسه عليها طعامه وشرابه ،فمن شدة فرحته يريد أن يشكر الله فقال: اللهم أنت عبدي وأنا ربك! فقد أخطأ من شدةالفرح، يقول النبي صلى الله عليه وسلم : (فالله أفرح بتوبة أحدكم إذا تاب من هذاالرجل )،
إن فرحة الله بتوبتك هي أكبر من فرحتك أنت بتوبتك، ولله المثل الأعلىلأنك عندما تتصدق بمال تكون فرحتك أكثر من فرحة من تصدقت عليه لإنشغاله بما أخذ منكولا يدرك فرحتك أنت به ،


ويقول النبي عليه الصلاة والسلام :
(
إن اللهيبسط يده بالليل ليتوب مسيء النهار ويبسط يده بالنهار ليتوب مسيء الليل ) 24 ساعةيقبل التوبة،

ويقول الله عز وجل في الحديث القدسي :
(
ياابن آدم إنك مادعوتني ورجوتني غفرت لك على ما كان منك ولا أبالي ، يا ابن آدم لو بلغت ذنوبك عنانالسماء ثم إستغفرتني غفرت لك ، يا ابن آدم لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتنيلا تشرك بي شيئا لأتيتك بقرابها مغفرة ، أشكر اليسير من العمل وأغفر الكثير منالزلل ، رحمتي سبقت غضبي وحلمي سبق عقوبتي ، وأنا أرحم بكم من الأم الشفيقة بولدها،يا عبادي إنكم تخطئون بالليل والنهار وأنا أغفر الذنوب جميعا فاستغفروني أغفر لكم )


يقول النبي صلى الله عليه وسلم :
(
يتنزل ربنا تبارك وتعالى إلىالسماء الدنيا في الثلث الأخير من الليل كل ليلة ينادي من يدعوني فأستجب له؟ منيستغفرني فأغفر له؟ هل من تائب فأتوب عليه؟ هل من مستغفر فأغفر له؟ )

محمود : ها يا احمد؟ لسه مُصِّر علي عدم التوبة ؟؟

أحمد في دمووووووع : ....................

محمود : ياللا نتوب قبل فوات الأوان
تأمل عتاب ربكلك، حين قال جل فى علاه ..

{
أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَقُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلا يَكُونُواكَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الأَمَدُ فَقَسَتْقُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ}
[
الحديد: 16]


ما أصعبهمن عتاب على القلوب ..

ألم يأن الآوان؟؟

وها هو آن الآوان
إحنا فيصراعات بين الحق والباطل ومحاربة الإسلام من كل الجهات لازم نفوق من الغيبوبة اللىإحنا فيها,
ونبدأ خطوة تلو الأخرى عشان نوصل ..
فقد قال الرسول صلى الله عليهوسلم

"
إن هذا الدين متين فأوغلوا فيه برفق"
[
صحيح الجامع رقم (2246)]



فمن سوف يُلبى نداء الله ؟ ..


{
أَلَمْ يَأْنِلِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَالْحَقِّ ..} [ الحديد: 16]


هى دى لحظة التغيير فى حياتنا كلها .. اغرسهذه المعاني في قلبك وتعايشها واصرخ من داخلك

وقل: آن الأوان يـــــــا رب ..

آن يـــــــارب


آن يــــــــارب

جايلكيارب

راجعلك يارب

قبل ان تأتي لحظة الندم بتقول فيها
(
ربي ارجعونلعلي اعمل صالحا )

فيرد عليك الله بـ ( كلا )

يااااااااا كلمة كلامعناها إنسي ..إنت بتحلم .. خلاص .. فاتك القطر.. العمر خلص .. مهما عملت ومهما قلتلا يمكن هترجع لحظة واحدة حتي تقول فيها ( لاإله الا الله ) ..

(
كلا ) !!!!!!!!!

يا تري هنستني ايــــــــــه؟؟؟؟؟؟؟



اللحظة الليفيها لا تملك أي شيء حتي أعضائك لا تملك أن تحركها , لسانك دا اللي من شوية كنتبتتكلم عادي وبتهزر بيه , دلوقتي عايز تحركه عشان يقول (لاإله إلا الله ) أسهل كلمةعلى وجه الارض .
سبحان الله لا يستطيع أن يتحرك وينطق بكلمة الحق لأن مش هو الليبينطق لالالا دا عملك طول حياتك هو اللي هينطق هو اللي هينجدك في اللحظة الرهيبة دي .


أحمد: هتووووووووووووووووب


محمود :طيب بس لازم تعرف ايههى شروط التوبة علشان ربنا يقبلها

للتوبة بينك وبين ربك خمسة شروط وممكنتعملهم وأنت جالس بقلبك:

(1)
الندم:
يقول النبي : (التوبة الندم )، فبدونالندم لا تقبل التوبة. فالتوبة هي إحساس بالألم في القلب، ودمعة عين , وحزن فيالقلب، وعمرة من أجل الأسف وإستغفار كثير و لو لم يأتي الندم فلاتوبة.


(2)
التوقف عن الذنب .

(3)
العزم على عدمالعودة.

يروى في الأثر عن موسى عليه السلام أنه ظل سبعون ألفا من بنيإسرائيل في القحط الشديد ولا ينزل المطر ويكادون أن يموتو ا من العطش والبهائمكذلك، فوقف موسى يدعو وقال لهم نخرج للإستسقاء وصلوا صلاة
الإستسقا ء، وظل يدعوويدعو والمطر لا ينز ل، فقا ل: يا رب عودتني الإجابة فلم ينزل المطر، فأوحى إليهالله: يا موسى لن ينزل المطر

لأن بينكم عبد يعصاني منذ أربعين سنة فبشؤممعصيته منعتم المطر من السماء، هل عرفتم مصائبنا وأحوال بلادنا ما سببها؟؟؟

فقال موسى: يا رب فماذا نفعل؟
قال:
أخرجوه من بينكم لينزل المطر،
فقال موسى
لبني إسرائيل: بيننا رجل يعصي الله أربعين سنة، فأخرجوه من بينكملينزل المطر. إن الرجل يعرف نفسه
فقال يا ر ب:
أنا إن خرجت فضحت وإن بقيتمنعنا من المطر ومتنا، ماذا أفعل؟ ليس لدي غير أني أتوب إليك وأعاهدك ألا أعودفاسترني وأنزل المطر، فنزل المطر من السماء،
فقال موسى:
يا رب نزل المطر ولميخرج أحد !
فأوحى إليه الله:
يا موسى نزل المطر لفرحتي بتوبة عبدي الذييعصاني منذ أربعين سنة،
فقال موسى: يا رب دلني عليه لأفرح به ،


فقالله الله تبارك وتعالى: يا موسى يعصاني أربعين سنة وأستره، أيوم يتوب إليّأفضحه؟!.
وهناك شرط رابع للتوبة:


وهو إن كنت قد أخذت حقاً من حقوقالناس فلابد أن ُتعيده، ومهما تبكي فلابد من إعادة حقوق الناس .
و شرط كمان قبلكل دة :
الإخلاص لله وحده وانك تتوب لربنا علشان بتحبربنا و عاوز جنته و عاوزترضيه و عاوز تعمل اللي يدخلك الجنة و علشان خايف من عذابه
أحمد : طيب و أعرفمنين إن ربنا تاب عليا

محمود:والله يا أحمد الواحد بيحس بحلاوة وطمأنينة فىالجسم كله عامة وقلبه خاصة ويشعر بإنشراح في صدره ورضا وسعادة وتفاؤل وأمل وحبللحياة ونور في الوجه .

وكيف لا ؟


و إنت قد أرضيت ربك حبييكخالقك مولاك ,

وأرضيت روحك التي كانت تصرخ من داخلك عندما تعصي الله بأيفعل .

أحمد طيب لو رجعنا تانى

محمود:يقبلك التواب إن تبت مرة أخرىوثانية وثالثة ، (أذنب عبد ذنبا فقال: يا رب أذنبت ذنبا فاغفره لي ، فقال الله: علمعبدي أن له رباً يغفر الذنب ويأخذ بالذنب قد غفرت لعبدي ، ثم عاد فأذنب ذنباً فقالالله: علم عبدي أن له رباً يغفر الذنب ويأخذ بالذنب قد غفرت لعبدي ،
ثم عادفأذنب ذنبًا فقال الله تبارك وتعالى فليفعل عبدي ما شاء مادام يستغفرني ويتوب إلي ).

ولكن أحياناً عندما تذنب مرات عديدة تشعر بحاجز عن التوبة وتشعر بالخجل،فيقول لك التواب إعمل حسنة كي تكسر حاجز الخجل .

و في الحديث : ( و أتبعالسيئة الحسنة تمحها).
(
إِن الْحسنَاتِ يذْهِبن السيئَات . ) هود :14

ولازم تعرف حاجة مهمة جداااااااااااا


بتوبتنا دي نصرة لديننا , آه والله نصرة لديننا وكأننا ماسكين رشاش وبنضرب به رؤوس الكفر , عارف ليه ؟؟

لان القنوات والمواقع الإباحية دي مين اللي عاملها وبيمثلها ؟؟ الكفرة صح ؟

طيب عاملينها ليه ولمين؟

عشان يدمرونا

عشان هم خايفين مننامرعوبين مننا لو إحنا فُقنا لنفسنا ولدينا ولحياتنا بكدة يتم تدميرهم وتحطيمهم ,
فهم عايزين يقضوا علينا ,
عايزين الشاب المسلم بلا معني - بلا قيمة- بلالازمة - بلا مبدأ - بلا ديـــن .
هنسمحلهم يدمرونا ويدمروا اُمتنا كلها ؟
لاوألف لا إ حنا عمود الأمة - صلب الأمة - خرسانة الأمة - أمل الأمة - ريحانة الأمة ,
فبتدميرنا هو دمار للأمة كلها , كما تري الحال الآن ,
فافتكر دايما إنإحنا السبب في نصر الأمة او دمار الأمة ؟

هتختار ايه؟؟
أحمد : تبنا إليكيارب وندمنا علي ما فعلنا ودلوقتى نبدأ بتشفير كل القنوات الإباحية وكل المواقعالإباحية , ونتجه الي كل ما هو نافع لنا ولأمتنا وسننصر أمتنا بإذن الله .


محمود :الحمد لله ربنا يتوب علينا

فى النهاية
أدعوكمللدخول على الموقع ده


هلاك دوت كوم


لـلشيخ : أحمدجلال





وأدعوك أيضا لهذا :

.::
مدمن على مشاهدة الصورالجنسية ::.





لسه مخلصناش كلامنا
خليييييييييكمعــــــانـــــــا
انتظـــرونـــــــــا





الحلقةالثالثة


بعد الحوار مع الشباب نشوف واقع الأمة



مؤامرةتدور على الشباب ...ليعرض عن معانقة الحراب
مؤامرة تدور بكل بيت ...لتجعله ركامامن تراب
مؤامرة تقول لهم تعالوا ...إلى الشهوات فى ظل الشراب
مؤامرة مراميهاعظام... تدبرها شياطين الخراب
تفرق شملهم إلا علينا *** فصرنا كالفريسةللكلاب




لا يخفى علينا أن الأمة الإسلامية مستهدفه من دول الشركوالفجور
ونعلم أن لا هم يشغلهم سوى التنكيل بالإسلام والمسلمين ولا يألوا جهدالتدميرها بكل الوسائل الممكنة لديهم


من هذه الوسائل إغراق الأمة وخصوصاشبابنا فى بحر الشهوات
وتيسير كل السبل للوقوع بهم فى هذا البحر العفنالنتن
من هذه الوسائل تيسير المواقع الإباحيه الفاضحه بكل سهولة ويسر سواء فىالشبكة العنكبوتيه أو الفضائيات
أى أصبح الدخول على هذه المواقع أيسر وأسهل ممايتخيل بشر
وفى نفس الوقت
يزداد الغلاء وتأخر سن زواج الفتيات وتنتشر البطالةوالركود فى البلاد الإسلاميه
وظهور الموضات الغربيه التى تغزو عالمنا الإسلامىمن ملابس ضيقه تظهر أكثر مما تخفى ومحاربة الحجاب والعفاف وتشبيهه بالتخلفوالرجعيه
وإتهام كل من يتمسك بدينه بالإرهاب
ولا حول ولا قوة إلابالله
فعلا بكل صراحه هى مؤامرة على شبابنا
البطالة ....الفراغ.... المخدرات......البعد عن مبادئ ديننا الحنيف

كل هذه أسلحة الغرب لمحاربتنابه
وللأسف الشديد إستسلمن وبكل سهولة لهذه المغريات ولم نقف إلى هذا الحد لا لكنأصبحنا نسوق كل المبررات لاقتراف هذه الفواحش

ومن هذه المبررات

اللىمش بيشتغل وبيضيع وقته

اللى قاعد طول النهار فى الشوارع يشاهد البناتوالنساء فى الشوارع فبيطلع رغباته المكبوته فى هذه المواقع الإباحيه

اللىبتهرب من مشاكلها مع أبويها للنت وغرف الشات بنية البحث عن حد يحس بيها

كلدى مبررات مختلقه للوقوع فى هذه الفاحشه
لكل دول بنقول لهم
أن الله عز وجلأمرنا بغض البصر
لما بعدنا عن مبادئ ديننا أطلقنا البصر فى الشوارع ومنه لهذهالقنوات والمواقع
حيث أن هذه الذنوب ماهى إلا درجات
إطلاق للبصر .... وبعدينيقول بتفرج بنية العلم بالشئ .. ومن ثم يصل لمرحلة الإدمان
ولا حول ولا قوة إلابالله

إنتظرونا مع غض البصر
لكن بعد الفاصل