عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2011-02-06, 03:04 PM
ساكنه طيبه ساكنه طيبه غير متواجد حالياً
:: سائح جديد ::
 



حمله عنيك امانه

لو عاوز أحلى صور و أجمل أفلام هتشوفها في حياتك
طبعا كتير بيبحث في مواقع البحث عن كلمات من أمثال :
أجمل - أحلى - صور - بنات - أفلام - تعارف - للكبار فقط - .....
إحنا بقى وفرنا عليك البحث في كل دة و جبنا من الآخر
كمل معايا وهاتشوف حاجات جديدة عمرك ما شوفتها
هاقولك إدخل ومش هتندم

خلي بالك من عينيك لأن عينك أمانة

و معانا مش هتقدر تغمض عينيك





وقبل كل حاجة تعالى معاى نعيش فى عالم تانى



عالم من الخيال

طوف بقلبك معايا
و
تخيل



تخيل نفسك كل أعمالك مسجلة فيديو و كل الناس شايفاك هل كنت هتنظر نظرة حرام لصورة عارية أو فيلم أو غيره ؟

أو تخيل إنك شفت النبي صلى الله عليه و سلم و جريت تسلم عليه هل هيقولك مرحبا و أهلا بمن أطاع الله ورسوله و أحبهما ؟ و لا هيقولك سحقا سحقا لإنك كنت بتعصي ربنا و رسوله و بتنظر للحرام ؟؟
تخيل نفسك فاضل لك خمس دقايق بس و هتموت هل كنت هتنظر نظرة حرام ؟

أو تخيل نفسك جالك ملك الموت وواقف أمامك و إنت شايفه حالا هل هتقوله إتفضل أنا طول عمري في طاعة ربنا و لا هتقوله ثواني لما أقفل الحرام اللي بتفرج عليه ؟




أو تخيل إنك واقف يوم القيامة أمام ربنا و بيسألك عن كل أعمالك في الدنيا و سألك عن نظراتك الحرام للصور و الأفلام هتقول كنت عاوز أتفرج يا رب ؟ مقدرتش أصبر على أمرك و طاعتك يا رب ؟

أو تخيل نفسك إتحاسبت على كل أعمالك و تساوت الحسنات و السيئات و فاضل لك عمل واحد فقط لم تحاسب عليه و هيحدد مصيرك للجنة و لا للنار و إذا بالمفاجأة أنه كان نظرة ل.... هل يسرك أنها تكون نظرة لصورة أو فيلم إباحي و لا نظرة في كتاب الله ؟



و في المقابل تخيل نفسك تبت من النظرات الحرام دي و ربنا غفر لك ما مضي من ذنبك بتوبتك التوبة النصوح بشروطها الخمسة و أصبحت ممن مثواهم الفردوس الأعلى من الجنة مع الأنبياء

الباب لسة مفتوح لازم تلحق تآخد فرصتك و ترجع لربنا قبل ما الباب يتقفل
لازم تلحق نفسك قبل ما تكون سبب في عذاب نفسك بنار أكبر من نار الدنيا بسبعين مرة
عينك و إيديك و رجليك هيشهدوا عليك أمام الله على ذنوبك



تخيل ..... و حدد مصيرك .... و اختار طريقك

عــــــيـــــــــــنـــــــــــــك أمــــــــــــــــانــــــــــــــة


و الموضوع و إن كان طويل لكن كله فوايد و مهم جدا جدا لكل الشباب و البنات
مع حملة عينك أمانة نوعدك انك مش هتندم على دخولك


الحملة فيها حلقات من شباب لشباب و ناس بتحس بيك
و فيها تصميمات روووووعة
توقيعات هتعجبك و خلفيات جميلة جدا و صور شخصية
و فيها فيديوهات و حاجات تشوفها بقلبك
و فيها قصص لناس لحقت نفسها في آآآآآخر لحظة و ناس تانية مقدرتش
و فيها فلاشات و فيديوهات مؤثرة و رااائعة
و مقاطع تخلي القلب القاسي يرق لها
و تلاوات قرآنية راااائعة

و كمان سجلنا لكم مقاطع فيديو حصرية و مش هتلاقيها في أي حتة تانية




ناس إنت تهمهم جدا و بيحبوك و يحبولك الخير عملولك الفيديوهات دي


و كل دة موجود معانا
انتظرونا

العد التنازلي


3


2


1
خليييييييييييييك معـــــــــانا



إنتظرونـــــــــــــــــــا
لكن

بعد الفاصل








الحلقة الاولى

تخيل

لو إنت بتتفرج على الإباحيات دي و دخل عليك والدك أو صديقك و إنت تختفي عن أعين الناس و تفعل هذه المعصية
ماذا سيكون حالك وقتها ؟

و لو إنك دخل عليك إبنك و أنت بتشاهد الإباحيات دي
و قال لك ماذا تفعل يا أبي ؟؟؟ يا ترى هتكون إجابتك ايه ؟؟؟


و لو زارك زائر لا يأتي لك إلا قليلا و رآك تفعل هذا
ماذا سيكون حالك ؟

وهبك الله نظرك لتستعمله في الحلال و إنت صممت تستخدمه في الحرام مش خايف إن ربنا يسلبك نعمة البصر ؟؟ ساعتها هتفرح ؟؟؟ ساعتها هتتمنى إنك كنت تشوف صور إباحية أكتر و لا هتتمنى تكون بصيت في كتاب ربنا ؟؟؟









لو علمت أن الله ينظر إليك و أنه يراك في كل حال فهل يسرك أن ينظر الله إليك نظرة غضب ؟؟؟

تخيل أن والدك قالك مستحيل تلبس الطاقية دي فإنت ساعتها لو بتحب والدك مش هتلبسها أبدا حتى لو كانت مفضلة عندك
و لو إنت مبتحبش والدك هتستنى الفرصة اللي والدك ميشوفكش فيها و هتلبس الطاقية تاني

ولله المثل الأعلى
ربنا قالك إوعى تبص للحرام بس هنا ربنا بيشوفك في كل تحركاتك و مفيش لحظة بيغفل عنك يا ترى لسة عاوز تعصيه ؟


و لو زارك زائر من نوع آخر لا يأتيك إلا مرة واحدة في عمرك و بعدها ينتهي عمرك "" ملك الموت "" و أنت تقول له إنتظر ثواني قليلة لأفعل شيئا آخر فيقول لك لا ..... هتفرح برضه ساعتها؟؟

لو علمت أن من عاش على شيء مات عليه و من مات على شيء بعث عليه هتفرح إنك بتنظر للحرام ؟؟؟
معنى كدة إنك لو مت و إنت بتشوف صورة أو فيلم إباحي ربنا هيبعثك يوم القيامة و إنت بتعمل نفس العمل
إنت متخيل إنك وسط الأهوال دي كلها و مش عارف هتروح جنة و لا نار و إنت بتعمل كدة ؟؟؟


لو علمت أنك هتموت يقينا بعد دقائق معدودة هل تنظر في هذه الدقائق إلى هذه الإباحية ؟؟ و إذا علمت أنك لا تعلم متى تموت فهل تدخل إلى هذه المواقع الإباحية ؟؟

لو أنك وقفت للحساب بين يدي الله الواحد القهار و سألك ألم تعلم أني حرمت هذا ؟؟ فلماذا شاهدت هذه العورات و هذه الإباحية ؟؟ هل ستفرح بهذا ؟؟ و بماذا ستجيب ؟؟ هل هتقدر تقوله مقدرتش أطيعك يا رب !!!! هل هتقوله أصل الصور كانت عاجباني يا رب !!!!




إنت عارف إنك لو حطيت صورة من الصور دي على النت او إديتها لصاحبك بالبلوتوث أو في رسالة ميل أو أي طريقة إنت كدة بتأخد سيئات زي السيئات اللي بيأخدها هو بالظبط ؟
و عارف لو 100 واحد أخدها عن طريقك بأي وسيلة هتاخد سيئات عن ال100 ؟
لأن الدال على الخير كفاعله و الدال على الشر برضه كفاعله



إنت عارف أنك تسأل عن كل كبيرة و صغيرة يوم القيامة ؟
كل لحظة في عمرك ربنا هيسألك عنها هل حضرت إجابة لكل أعمالك ؟


لو تساوت حسناتك و سيئاتك يوم القيامة و بقي لك عمل واحد لم تحاسب عليه يا ترى هل تحب أن يكون نظرة إلى العراة الزناة و الأفلام الإباحية أم تحب أن تكون نظرة طاهرة في كتاب الله ؟










والنبي -صلى الله عليه وسلم- حذَّر من ذلك في حديث ثوبان -رضي الله عنه- المشهور، فقال -صلى الله عليه وسلم-:
(لأَعْلَمَنَّ أَقْوَامًا مِنْ أُمَّتِي يَأْتُونَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ بِحَسَنَاتٍ أَمْثَالِ جِبَالِ تِهَامَةَ بِيضًا فَيَجْعَلُهَا اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ هَبَاءً مَنْثُورًا).
قَالَ ثَوْبَانُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ صِفْهُمْ لَنَا جَلِّهِمْ لَنَا أَنْ لا نَكُونَ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لا نَعْلَمُ. قَالَ:
(أَمَا إِنَّهُمْ إِخْوَانُكُمْ وَمِنْ جِلْدَتِكُمْ وَيَأْخُذُونَ مِنْ اللَّيْلِ كَمَا تَأْخُذُونَ وَلَكِنَّهُمْ أَقْوَامٌ إِذَا خَلَوْا بِمَحَارِمِ اللَّهِ انْتَهَكُوهَا)
(رواه ابن ماجه، وصححه الألباني)




لو افترضنا إن شخصا يحب الطب فأكيد يحب الأطباء
أو يحب الهندسة فأكيد يحب المهندسين
أو الكيمياء فأكيد يحب الكيميائين

طيب اللي بيحب الصور و الأفلام الإباحية التي يمثلها الزناة فأكيد أكيد يحب الزناة و الزانيات

و إيه المشكلة ؟؟؟

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :
" من أحب قوما حشر معهم "

إنت ترضى أن تحشر يوم القيامة مع الزناة و الزانيات ؟
و لا ترضى إنك تعذب بعذابهم ؟؟؟
إنت عارف إيه هو عذابهم ؟


كما صح عن رسول الله صلى الله عليه و سلم أنه رأى رؤيا و رأى فيها ثقبا مثل التنور ، أعلاه ضيق وأسفله واسع ، يتوقد تحته نارا ، فإذا اقترب ارتفعوا ، حتى كادوا أن يخرجوا ، فإذا خمدت رجعوا فيها ، وفيها رجال ونساء عراة ، فقلت : من هذا ؟ قيل له : هم الزناة ،
رواه البخاري

التنور = الفرن و شكله كما يتضح من الحديث أنه على شكل مخروطي فلا يستطيعون الخروج منه و النار من تحتهم

طيب و الحل ؟؟؟؟

هل لي من توبة ؟؟؟

أكيد
بس تابع معانا الحوار الشبابي


خلييييييييييييييييييك معانــــــــــا

ح