عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2011-02-02, 07:26 AM
منى زكي منى زكي غير متواجد حالياً
TRAVEL VIP
 



باب الكراهية ومفتاحه الحب

باب الكراهية ومفتاحه الحب


اليوم أصبح كل شيء على حافة الهاويه,أوبمعنى أصح السقوط في أعماق الحفر




أخذ الجميع يلهثون ليبحثون عن حياة مديده ,و البعض الآخر يبحث عن لقمة عيش جديده,



والبعض يبحث عن طريق جديد للتخلص من هموم الدنيا, ولكن من منا بدء يبحث عن مفتاح الحب ليفتح به باب الكراهيه؟؟!!



ولكن كانت نتيجة أسباب الأختلاف هي تفكك وترسب العلاقات الإجتماعيه داخل الأرض



برأيكم هل يوجد عالم يلقي لنا بنظريه لنعيد بها علاقاتنا , أو حتى نصلح القليل منها



هناك باب كبير فوق جبل عالي, مفتاحه داخل قلوبنا ,ولكننا خبئناه بإرادتنا ,لماذا؟! لا أعلم السبب



لمنّا القدر كثيراً لفشلنا



وسبينا الدهر, ولم نلتفت يوماً إلى كتاباً فيه حكم وعلاج لما في صدورنا,وعلاج أيضاً لأجسادنا, ودليل يوضح لنا فيه طريق حياتنا




من منا لم يلقى لومه على الدهر وقد نهانا رسولنا صلى الله عليه وسلم عن ذلك







عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : ( قال الله عز وجل : يؤذيني ابن آدم يسب الدهر ، وأنا الدهر بيدي الأمر ، أقلب الليل والنهار ) .



تخريج الحديث


الحديث أخرجه البخاري و مسلم .




أتسب خالق الدهر ويحكِ يانفس مامدى سذاجتك , وخفت عقلك ,وغبائك, وغفلتك



ويحك يانفس أتعِبتي من الهموم؟!



أفتحِ كتاباً قد أنزل من الأعظم,وهو القرآن ,قد أنزل من رب السموات ,والأرض ومن فيهن


ستجدين بإذن الله شفائك...



لقوله تعالى(( ياأيها الناس قد جاءتكم موعظة من ربكم وشفاء لما في الصدور وهدى ورحمة للمؤمنين ))





يا سخافة هذا القلم الذي يكتب كثيراً,ولم يكتب على لوم نفسه,وبعده عن ربه




يا سخافة هذه الورقة التي تلونت بكلام حب ,وغزل,وفراق,ولم تكتب عن ربها إلا القليل




أأنتي اليوم جازعه أيتها الدقات؟!



أتتمنين أن تقفين في أي لحظة,لتريحي وتستريحي كما قلتي؟!




لكنكِ لم تفعلي شيئاً!!!



هلاّ قلتي لي كم حضرتي لآخرتك من أعمال ,بل أنكِ نفس سيئة حملتي أطنان ,أطنان من المعاصي والسيئات



وآآآآآحسفاه ما مدى جرئتك!!!



أفتحي كتاب ربك,لتجدي كم من نبي صبر وظفر وأنتصر,وأتعضي قبل الرحيل



قبل أن يعلن موتك رب القدر



أيتها العينان الجميلتان كم أنتما جذابتان,خلقتم بجمال وبقدرة ربك,إلى ماذا توجهوا ؟!!!



أفلام ومسلسلات ,وسرحان في شريط الذكريات



أيتها العينان ربك أنزل لك قرآن فلتدعيهم غارقتان في تأمله باكيتان في خشيته




وأنت ياقلبي أما آن الآوان أن ترمي باالمفتاح لتصعد إلى أعالي النفوس الكارهة



لتفتح باب الكلمات



أعلمي يانفسي ,إنه لم يبقى من حياتك إلا القليل



أستعيني بالله ,وأحسني الظن باالناس ,ولتفتحي باب الكراهية في كل شخص بمفتاح الحب من قلبك



فمن قمره حب الله أصابته الهيبة,وألقيت عليه محبة من الله والناس


وصلى الله على النبي محمد وعلى صحبه وسلم.





التوقيع

[flash1=http://www.lamst-a.net/upfiles/DWy03467.swf]WIDTH=600 HEIGHT=450[/flash1]
غَاب نُوْرِك
الَا طُوِّل فِي غِيَابِه!
عَن سَمَا عُشْقِي...وَعَن دُنْيَا خَفْوّقِي
الْصَّبْر
وّشْلّوُن ابِتُحمّل عَذْابَة !
وَأَنْت بَعْدَك نًَشِف الْدَّم بِعُرُوُقَي
حبّيــبِي