عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2011-02-01, 10:03 AM
منى زكي منى زكي غير متواجد حالياً
TRAVEL VIP
 



اندماج الارواح(روحين في روح)

.•?[ وقفـــــهـ ]?•.



احيانا تصير اشياء بحياتنا اليوميه ..
ومانلقى لها تفسير ! .. نستغربها ! ..
ونظل نسال شلوون صارت. .
متى ووين ؟! .. وتتخبط بنا الامور ! ..
واذا نسال من هم اعلم منا ؟ّ! ..
يكون الرد .. " اندماج ارواح " !!
هو التفسير المنطقي للظواهر الغريبه ..
اللي نمر بها .. واللي ساطرحها هنا ..
على شكل مشاهد متفرقه !! ..[/
\
/.
•?[ الـمـشـهـد الأولـــ ]?•.
www.malaysia29.com

يمر شخص بخاطرك ..
تشتاق له وتحن ..
وتتمنى لقاءه او سماع صوته ..
حتى تشفي غليل شوقك ..
وفجأه بدون مقدمات ..
تلاقي من تفكر به يتصل بك ..
او يمر عليك ..
وقتها توقف عاجز عن التصرف ..
ويخطر ببالك كيف عرف بشوقك له ..
واذا تساله .. يكون رده ..]
" اندماااج ارواح " ..
.•?[ الـمـشـهـد الـثـآآآنـي ]?•.
www.malaysia29.com


احيانا تشوف شخص ولاول مره بحياتك ..
ومع هذا تحس انك تعرفه ..
وبعد تحسه قريب منك جدا ..
تحس انك تعرفت عليه وانك عشت معه ..
بس وين ماتتذكر ..
وتظل تحاول انك تتذكر .. لكن هيهات !! ..
واذا تتساءل .. يكون الجواب ..
" اندماج ارواح "وهنا انا اتساءل اي اروح اندمجت ووين ومتى ..
.•?الـمـشـهـد الـثـآآآلـث ]?•.
www.malaysia29.com
ممكن يصير لك موقف معين ..
او حادث لو قدر الله ..
وتشوف الناس يسارعون لك خوف وهلع ..
يبون يتطمنون عليك !! ..
وانت واقف متصنم ..
بلا احساس !! ..
مو من هول الموقف ..
لا لا بس من الحيره التى تحس بها ..
قد شفت هالمنظر بحذا فيره بس وين ؟! ..


ماتدري..\
ويكون التعليل .!
" اندمااج ارواح "

.•?[ المـحــوور ]?•.
www.malaysia29.com
هل صادفكم مثل هذي المواقف ؟! ..
وماذا كان وقعها عليكم ؟! ..
وبماذا تم تفسيرها ؟! ..
وهل تقبلتوا التفسير ؟! ..
او انكم مثلي ما زالتم تتخبطون

بين اورقه التفكير ..
.•?[ همســـه ]?•.
www.malaysia29.com
بالفعل هنــآك احيان
نحب اشخاص وتتعلق بهم قلوبنا
ونحن مانعرف الا مجرد اسم..
وتقولوا سبحان من جمع قلوبنا
بس سبحان الله الأرواح جنود مجنده...



...منى}


التوقيع

[flash1=http://www.lamst-a.net/upfiles/DWy03467.swf]WIDTH=600 HEIGHT=450[/flash1]
غَاب نُوْرِك
الَا طُوِّل فِي غِيَابِه!
عَن سَمَا عُشْقِي...وَعَن دُنْيَا خَفْوّقِي
الْصَّبْر
وّشْلّوُن ابِتُحمّل عَذْابَة !
وَأَنْت بَعْدَك نًَشِف الْدَّم بِعُرُوُقَي
حبّيــبِي