عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2011-01-18, 11:52 PM
~*جوهرة العراق*~ ~*جوهرة العراق*~ غير متواجد حالياً
TRAVEL VIP
 



الانسان اشد غدرا من البحر

www.malaysia29.com



يقال أن البحرغدار رغم غدره إلا أنه يتميز بمناظر جميلة وسحر الطبيعة الخلابة عليه


الله ابدعه بأ روع منظر وقت الشروق والغروب تغنى به الشعراء وكتبوا به العشاق أروع الكلمات


و رغم امواجه المخيفه إلا أنه يملك الرقة والعذوبة في ملمس تلك الأمواج لذلك سيبقى سر هذا كبير


ولا يعرف فك طلاسمه ولا معرفة الغازه إلا الله ولكن رغم غدره فالجميع يعشقه لتلك الامواج التي


تضرب بكل ماهو امامها ومع سكونه وطغيانه وغدره لكن الإنسان يحبه ولكن هنا هل وعي الإنسان وعرف ماهو غدر البحر أهو غدر حقد ؛وحسد؛ ام بغض وكره......؟


فالبحر من مخلوقات الله عز وجل ....... بديع المنظر ..... جميل المظهر


فهذا الذي قد أسميناه بالغدار لم يعلم أن الإنسان قد اطلق عليه كلمة غدار ولو علم لما جعل


الإنسان يركب السفن ويطوف عن طريقه بلدان كثيرة فنحن نسلك تلك الطرق عن طريقه فهناك اماكن


لا بد أن نذهب لها ولا نستطيع أن نذهب إلا عن طريق السفن قبل ايجاد الطائرات الجوية والسفن هي


من تطوف البحر , هنا ادركت ما يقولونه عن غدر البحر قيل ان هناك سفن قد اختفت بسبب غدرالبحر


وقيل أن فلان كان يمشي على شاطئ البحر فسحبته امواجه العالية فهذا غدرالبحر ولكن هل يعلم هذا


اننا اطلقنا عليه كلمة غدار أي مخادع ..وحسد وكل مكاره الاخلاق جمعت بهذه الكلمة...!


هنا اصل إلى غايتي صحيح أنني ممن يطلقون على البحرغدار ولكن عندما أقولها أتذكر غدر الإنسان


فالإنسان لا يقل غدراً عن البحر بل يفوقه فوق ما تتخيلون فهو يحمل مع غدره الخسه ؛والضغينة؛


والحسد والحقد فيكون من غدره حاملاً جميع مكاره الأخلاق فلا تصف بأي صفة حسنة فمن منظور


الإنسان أن{الغدر له عدة الوان واحوال ولكن الإنسان قد وصل لأعلى مرتبة من مراتب الغدر


فهناك غدر الأحباب وغدر الأصحاب وغدر الكارهين للدين الإسلامي لانستطيع تحديد من هوا الأقسى


والأشد من الغدارين لإن لكلاً منهما ضرباته الموجعة على جدار القلب . ولهما ذات القسوة والمرارة


على طعم الأيام ولكن غدرالإنسان أشد وأمر من أي غدر .


فغدر البحر يكون لحظة اما غدر الإنسان فهو قد يكون من سنين منذ سنين يحمل صفة الغدر ويظل في


هذه السنين يفكر ويخطط للتآمر على المغدور لكي يتلذذ بتعذيب النفس البشرية ، نفس مثله لها روح


وجسد ولكن لم يفكر بالعذاب فقد فكر باللذة الغدرية .


ولنا امثلة عدة في النفوس البشرية التي تحمل اردى صفة بالعالم ألا وهي صفة الغدر هو صحيح انه


إنسان لكنه انسان خالي من أي مشاعر او احاسيس او حتى عاطفة بل يحمل شهادة التفوق بالفنون


الغدرية ...


ففي حياتنا اليومية امثلة عدة من هؤولاء البشر ولو نظرنا لأكبر مثل على وجه الارض يحمل الغدر


والخيانة فهم




اليهود .....اليهود .....اليهود...




اليهود ماذا فعلوا بالمسلمين.........؟



باعتقادي ما تعرضه القنوات الفضائية من اعمال اليهود بالمسلمين هو اكبر دليل على غدر اناس لم


تحمل قلوبهم الرحمة أو العاطفة ...!


أن غدر الإنسان أشد وامر بل اقوى في ضرباته من غدر البحر


فالبحر يغدر دون أن يعي بلا عقل لا يفكر لا يخطط يغدر هكذا ...


أما الإنسان فهو يغدر وهو يخطط ويفكر إلى أن يصل إلى مبتغاه من الغدر.



واخيرا اذكركم بشعر ابو تمام عن الغدر....





إذا جــاريــت فــــي خــلــق دنـيــئــاً....فــأنــت ومــــن تـجــاريــه ســـــواءُ
رأيــــت الــحــر يـجـتـنـب الـمـخــازي...ويـحـمـيـه عــــن الــغـــدر الــوفـــاء
ومــــا مِــــن شـــــدة إلا سـيــأتــي...لـهــا مـــن بــعــد شـدتـهــا رخــــاء
لـقــد جـربــت هـــذا الــدهــر حــتــى...أفــادتــنــي الــتــجــارب والــعــنــاء
إذا مــــا رأس أهــــل الـبـيــت ولــــى...بـــدا لـهــم مــــن الــنــاس الـجـفــاء
يـعـيـش الـمــرء مـــا استـحـيـا بـخـيــر...ويـبـقـى الـعــود مـــا بــقــي لـلـحــاء
فـــلا والله مـــا فـــي الـعـيـش خــيــر...ولا الـدنــيــا إذا ذهــــــب الــحــيــاء
إذا لــــم تــخــش عـاقــبــة الـلـيـالــي...ولـــم تسـتـحـي فـافـعـل مــــا تــشــاء ..






تقبلوو تحياتي


التوقيع

www.malaysia29.com