عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2011-01-17, 03:00 AM
شواطئ الـغربة شواطئ الـغربة غير متواجد حالياً
TRAVEL VIP
 



مــغــامــســيــات

www.malaysia29.com


اخواني واخواتي الكرام ان أهل القرآن هم أهل الله وخاصته

و إن علم تفسير كتاب الله الكريم شرف عظيم من تدبر تأويله فاز بحظ

عظيم لذلك دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم لابن عمه عبدالله بن عباس

رضي الله عنهما أن يفقهه في الدين ويعلمه التأويل وفي زمننا الحاضر قل

من برع في هذا العلم وسخر جهده و وقته لهذا العلم الجليل ومن هؤلاء الذين

برعوا في تفسير تأويل كتاب الله في زماننا والذين قل نظيرهم شيخنا

الفاضل الداعية الرباني الذي وهبه الله حُسن الخلق والتواضع لله

ولعباده حتى اصبحت تذكرنا رؤيته بسلفنا الصالح ولا نزكي على

الله أحد ..

إنه الشيخ :

صالح بن عواد المغامسي حفظه الله

الذي أمضى عمره و وقته معلما و مربيا و مفسرا لكتاب الله

ولتعم الفائدة من سلسلة دروسه الايمانية من خلال دروسه ومحاضراته

أحببت أن أتشرف بتخصيص صفحة خاصة بمداد قلم شيخنا الفاضل

والذي قام العديد من تلاميذه ومحبيه بتفريغها ونشرها في عدة مواقع

و أهمها موقع قناة المجد على النت وفي الصفحة المخصصة لبرنامجه

الرائع " القطوف الدانية "



ابدأ هذه الصفحة بكلمة حق قيلت في شيخنا الفاضل على لسان مذيع

قناة المجد الفضائية الأخ الكريم :

فهد بن عبد العزيز السنيدي

كامة حَق في حَق شيخنا الفاضل

بسم الله الرحمن الرحيم

استقر لدى أهل الفطنة والمعرفة أن أشرف العلوم وأجلها ما كان متعلقا

بكتاب الله تعالى تعلماً وتعليماً، وأعظم العلوم التي لها صلة بالقرآن علم التفسير

وهو العلم الجليل العظيم الذي دعا النبي صلى الله عليه وسلم لأبن عمه عبد الله

بن عباس رضي الله عنهما أن يرزقه الله تعالى إياه فقال ( اللهم علمه التأويل )

والتأويل أو التفسير علم عظيم جليل القدر ، قل رواده على مر العصور ، وعز قاصدوه

لأمور عديدة لا تخفى على مطلع..

غير أن المتتبع لحال المبرزين منهم يجد أنهم حصلوا أطراف هذا العلم ، وألموا

بقواعده ، وأطلعوا على مكنونه وغوامضه ، لأن أنصاف العلم فيه لا تظهر صاحبها

ولا تبرز حاملها بخلاف العلوم الأخرى.

ومن هنا قل المفسرون في العصور المتأخرة ، وكادوا ينقرضون في عصرنا هذا

إلا بقية قليلة هنا وهناك تحمل أطرافه وتهتم بعدد من جوانبه..

ومن أولئكم النفر ولا أزكي على الله أحدا الشيخ الجهبذ صالح المغامسي

نزيل المدينة المنورة ، والذي برز علمه وظهر نجمه قبل سنوات عديدة باهتمام

واضح وملحوظ بعلم التفسير ، فخرجت له أشرطة صوتية ثم شارك في بعض

وسائل الإعلام التي قدمته للناس وخيراً صنعت..

فسمع المتابعون إبداعا وتحليقا بهم في سماء التفسير ، وأحب الناس تلك

الوقفات العظيمة التي يتلقونها منه بين الحين والآخر..

وعندها توجهت بعض الأسماء إلى هذا الميدان دون دراسة أو تأني ، ودون بضاعة

يحملها صاحبها للولوج إلى هذا المجال ، غير أنهم وجدوا هذا المركب تحفه

محبة الناس وترقبه أعينهم فبادروا بالظهور على الشاشات والإذاعات بفوضى

متناهية من أجل ما يسمونه ( التفسير ) فظهرت الطوام الكبار وخاض قوم في

غير فنهم.. لا لشيء إلا من أجل ركوب الموجه التي أصبحت محببة للناس..

فخطيب جامع لم يعرف عنه في التفسير دراسة ولا تلقي ، وكاتب لم يكن له

في مجال هذا العلم طريق متأني ، وواعظ اعتقد أن القراءة من كتاب التفسير

تغني فاضحكوا علينا الناس وقالوا في كتاب الله ما ليس فيه !!

وقد قال لي أحد مسئولي الإذاعات الإسلامية في الخليج إنه تقدم لهم في هذه

الدورة الإذاعية أكثر من عشرين مقترحا حول التفسير من أقوام لم يكن لهم أي

عناية بالتفسير قبل ذلك..

فمن أين جاءهم هذا العزم التفسيري ؟

وفي إحدى القنوات الفضائية ظهرت برامج عديدة للتفسير تسابق أصحابها على

تقديمها. .

غير أن المفيد منها قليل ولا يتعدى الأصابع ، قلب إن شئت محرك الإذاعة بين خمس

أو ست إذاعات للقرآن الكريم في الخليج مع إذاعة القرآن في مصر...

وتابع القنوات الفضائية الجديدة المهتمة بالعلم الشرعي لتجد بين طياتها عددا من

برامج التفسير..

وهذا لعمر الحق مما يفرح لأننا بحاجة إلى ربط الناس بهذا القرآن العظيم

ولكن أين المفيد منها..؟

وكم الذي يقدمه أهل الاختصاص والمعرفة والإطلاع والإلمام بهذا العلم العظيم ؟

الجواب : قليل جدا جدا !!

وهنا أتساءل بصوت عالي :

لماذا هذه الطفرة وهذا التسابق على إظهار البرامج التي تعنى بالتفسير ؟

هل هي للفائدة ؟

أظنك أنت السبب أيها الشيخ الحبيب المغامسي..

لأنك نجحت وبمهارة فحاول الآخرون تقليدك في هذا النجاح

اللهم أصلح النيات

كتبه :

فهد بن عبد العزيز السنيدي

عضو هيئة التدريس جامعة الملك سعود

مذيع إذاعة القرآن الكريم

قناة المجد الفضائية



ونبدأ الآن مع الدرر المنثورة والكلمات المأثورة للشيخ :

صالح بن عواد المغامسي حفظه الله

كلمة الى بني قومي

هذه كلمة من الشيخ صالح بن عواد المغامسي لأمته الإسلامية

( من صالح بن عواد المغامسي الى بني قومي:

ليت بني قومي اليوم إذا سمعوا بهلاك أحد أو بموت أحد لا يشغلوا أنفسهم

هل هو في جنة أو في نار ؟

فهذه أمورا لله تبارك وتعالى وحده ولم يكلفنا الله بأن ندخل من نشاء الجنة

أو نحرم من نشاء منها ، أو ندخل من نشاء النار أو نمنع من نشاء منها .

الجنة والنار بيد الله العزيز الغفار ، والله جل وعلا أعلم بخلقه

واعلم بما تكنة الصدور هو تبارك وتعالى أسرع الحاسبين.

وقد قال بعض الصالحين لولده ينصحه :

يا بني إن الله لن يسألك لم لم تلعن فرعون ، مع إن فرعون ملعون

في كتاب الله ولكن المؤمن العاقل مثل هذه الأمور لا يلقي لها بالا

ولا يشغل بها نفساً فالجنة والنار بيد أسرع الحاسبين وبيد رب العالمين

وبيد أرحم الراحمين ، ولن يسألنا الله ..

من هم أهل الجنة ومن هم أهل النار ؟

لكننا لأنفسنا نسأل الله الجنة ونستجير بالله جل وعلا من النار .

وفي مسند البزار إن لا إله إلا الله كلمة كريمة على الله من قالها

في الدنيا صادقا دخل الجنة ومن قالها كاذبا حقنة دمه وحسابه على الله

جل وعلا .

فالعاقل لا يشغل نفسه بما لا يعنيه ، لكنه في حوادث الدهر يُحكم فيها

ما أمر الله به ورسوله ..

أما الحوادث الاخروية فلسنا مسئولين عنها لأن علمها عند ربي في كتاب

لا يظل ربي ولا ينسى )




ان شاء الله هناك المزيد من الدرر






توجيهات اجتماعية

قال الشيخ حفظه الله في توجيهات اجتماعية هامة لعامة الأمة :

أعظم القضايا الاجتماعية او أعظم ماينبغي ان يتخالص المؤمن منه

وهو يخالط إخوانة المؤمنين أن ينزع عن نفسه رداء الكبر

فالأنسان لو تُرك على سجيته لبقي يحب ان يعظم ويمدح ويثنى عليه

ويرى الناس حوله صغارا لكنه اذا ألجم نفسه بلجام التقوى

وعلم أن مرده إلى الله ، قال تعالى :

(( أولم يرى الأنسان أنا خلقناه من نطفة فإذا هوخصيم مبين وضرب لنا

مثل ونسي خلقه قال من يحي العظام وهي رميم قل يحيها الذي أنشئها

أول مره وهو بكل خلق عليم أو ليس الذي خلق السموات والارض بقادر على

ان يخلق مثلهم بلى وهو الخلاق العليم ))

إذا علم الأنسان انه عبد مخلوق من لحم ودم وعصب

وأن مرده إلى الله وستأويه حفره وسيسأله الملكان

وأنه لايملك لنفسه ضرا ولا نفعا ولاموتا ولاحياتا ولانشور

اوإنه لايأخذ إلا مأعطاه الله ولن يتقي إلا ماوقاه الله

جفت الأقلام وطويت الصحف

إذا عرف ذالك كله عرف قدره وتواضع لله

كما تواضع الأخيار من والاتقياء والابرار من الانبياء والمرسلين

ومن تبعهم بإحسان الى يومنا هذا

الكِبر أيها المؤمن رداء ينبغي لكل مؤمن أن ينزعه من نفسه .

---------

www.malaysia29.comwww.malaysia29.comwww.malaysia29.comwww.malaysia29.comwww.malaysia29.com


تدبر القرآن

فهم القرآن العظيم وتدبر آياته و الاستضاءة بنوره مقصد شرعي عظيم تطمع إليه

كل نفس مؤمنة ، وفضل الله واسع لكن لما كان القرآن بهذه العظمة كان لابد

أن يكون هناك مرحلة كبرى جدا في الوصول إلى تدبر القرآن ...

وهذه اربع طرق تعين على تدبر القرآن :

الابتعاد عن حطام الدنيا

قال سفيان الثوري رحمة الله تعالى عليه :

( لا يجتمع فهم القرآن في قلب من اشتغل بحطام الدنيا أبدا )فلا يمكن أن يجتمع حطام الدنيا مع فهم القرآن محال ، الاشتغال بحطام الدنيا أمر مهما

قال الإنسان فيه إلا أنه ينجم عنه بُعد عن تدبر القرآن ، نحن لا نقول :

أن كل من انشغل بحطام الدنيا يحرم بالكلية في فهم القرآن ، لا .. لأن هذا الكلام كلام عالم

يؤخذ منه ويرد ، لكن من تدبر حال الناس كلما كان الإنسان منشغل بحطام الدنيا أكثر

كان أبعد انصراف عن فهم كلام الله جل وعلا . والله جل وعلا قال لنبيه :

(( و لقد آتيناك سبعا من المثاني والقرآن العظيم * لا تمدن عينيك إلى ما متعنا به أزواجا منهم ))

فبين الله جل وعلا أن حظك من القرآن أيها النبي الكريم يغنيك عن النظر إلى متاع الدنيا

وهذا هو الحق الذي لا مرية فيه فعلى هذا تدبر القرآن يطلب من عبد أو يوفق له عبد

أحجم بنفسه عن جمع حطام الدنيا ، و نحن نرى هذا في أنفسنا كلما شغلنا بشيء من

حطام الدنيا نجمعه قل تدبرنا وفهمنا للآيات .

العلم بلغة العرب

قال مجاهد رحمه الله وهو أحد أئمة التفسير :

( لا يحل لأحد يؤمن بالله واليوم الآخر أن يقول في كلام الله حرفا إلا أن يكون عالما بلغة العرب )
وقال مالك رحمه الله .. وإذا ذكر العلماء فمالك النجم قال :

( لا أؤتى بأحد يقول في القرآن وهو غير عالم بلغة العرب إلا جعلته نكالا )

فاتفقت أقوال الأئمة وهذا أصلا دل عليه القرآن فإن الله قال :

(( بلسان عربي مبين ))

فمن لم يفقه لغة العرب لا يحل له أن يقدم على أن يقول في القرآن وهو يفقد آلة عظيمة

في فهم القرآن وهي العلم بلغة العرب..

ما هي حدود امتلاك الإنسان لفهم اللغة العربية ؟

يفهم النحو قواعده الإجمالية صحيح أن هناك مسائل اختلف فيها الأئمة الكبار من قبل نحاة

البصرة و نحاة الكوفة و مدرسة البصريين والكوفيين الخوض فيها ليس مطلوبا لكن الإجمال

والإحاطة العامة معرفة مظان الاختلاف أمر مطلوب ، العلم بلغة العرب بأساليب العرب

في كلامها هذا لا يتأتى إلا إذا كان الإنسان قد اطلع على شعر العرب قال عمر رضي الله

عنه :

( الشعر ديوان العرب )

فالاطلاع على المعلقات والشعر في صدر الإسلام والشعر في عصر بني أمية في زمن

الاحتجاج خاصة أمر مطلوب حتى يعرف الإنسان طرائق العرب في كلامها وعلى ذلك

يفسر القرآن ، ولذالك كان ابن عباس رضي الله عنهما إذا قال في المسألة بقوله يسأله

الناس : أو تعرف العرب هذا ؟

فيقول نعم ثم يأتي بشاهد يدل على أن العرب تعرف هذا المقصد في كلامها.

الاهتداء بمنهج السلف الصالح

من هم السلف الصالح ؟

السلف الصالح صحابة النبي صلى الله عليه وسلم رضوان الله تعالى عليهم أجمعين

وأعيان التابعين لهم بإحسان والأئمة العدول مِن مَن ساروا على منهجهم إلى يومنا هذا

وإلى أن تقوم الساعة وبالنسبة لكل أحد من مضى قبلهم من الأئمة العدول سلف لنا

لكن ينطبق على أهل القرون المفضلة في المقام الأول ، فمنهج الصحابة وأعيان التابعين

لهم بإحسان هو الذي ينصرف إليه قولنا وقول الأئمة السلف الصالح ومن تبعهم بإحسان

من تابع التابعين .


www.malaysia29.comwww.malaysia29.comwww.malaysia29.comwww.malaysia29.comwww.malaysia29.com

سمات منهج السلف الصالح

الأول منها

أنهم يقدمون النقل على العقل في تفسير القرآن عامة وفي تفسير نصوص الأسماء

والصفات خاصة .

الأمر الثاني

من سمات منهجهم رحمة الله تعالى عليهم :

أنهم يجمعون بين القرآن والسنة كمصدران للأدلة النقلية والعقلية.

الأمر الثالث

من سمات منهج السلف الصالح ربطه ما دونه الفلاسفة والمتكلمين ، في الأسماء

والصفات خاصة.

الأمر الرابع
أنهم ينبذون التقليد الأعمى ، ولا يتعصبون لمذهب بعينه .

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمة الله وهو يصف بعض سماتهم :

( ليس لهم متبوع إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم وهم - أي الصحابة - أعلم الناس

بأحواله وأقواله وأعرف الناس بأحاديثه صحيحها وسقيمها "


إدراك مقاصد القرآن

القرآن له مقاصد دل عليها القرآن :

(( كتاب أنزلناه إليك لتخرج الناس من الظلمات الى النور ))

دلت الآية صراحة - هذه فاتحة سورة إبراهيم - على أن ..

إخراج الناس من الظلمات إلى النور أعظم مقاصد الشريعة ...

وأعظم المطالب إيجاد مجتمع مسلم له قيمه العظيمة التي يقوم بها ويؤمن بها ويعتمد

عليها ويشيعها في الناس قال الله تبارك وتعالى :

(( ربنا وابعث فيهم رسولا منهم يتلو عليهم آياتك ويعلمهم الكتاب و الحكمة ويزكيهم

انك أنت العزيز الحكيم ))

فتزكية الناس وتعليمهم مقصد شرعي عظيم للقرآن ، ونبذ الشرك ودر المظالم والبعد عن

تعظيم أحد تعظيما يخرجه عن الحد الشرعي كل ذلك جاء الشرع به ، في مساجد الله

يقول تعالى :

(( وإن المساجد لله فلا تدعوا مع الله أحدا ))

وفي آية أجمع يقول الله تعالى :

(( فمن يكفر بالطاغوت ويؤمن بالله ))

و في قضايا العقائد يقول القرآن :

(( ومن أضل ممن يدعو من دون الله من لا يستجيب له إلى يوم القيامة وهم عن

دعائهم غافلون ))

ومن أعظم مقاصد القرآن كذلك تأسيس مجتمع يكون له ولي أمر مسلم يكون له

بيعة في الأعناق ، وله طاعة وله سمع :

(( أطيعوا الله أطيعوا الرسول و أولى الأمر منكم ))

(( واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا ))

(( ولو ردوه إلى الرسول وإلى أولي الأمر منهم لعلمه الذين يستنبطونه منهم ))

فهذه أمور حفظها القرآن وجاء بها ...

www.malaysia29.com

همسة مغامسية

من أراد أن يكون له دور عظيم في نصرة دين الله جل وعلا عليه ..

أن يوطن قلبه على الإخلاص

وأن يصبر على الابتلاءات

وأن يرضى بقضاء الله جل وعلا

وأن يعلم أن من سنة الله في خلقه التدرج شيئا فشيئا

ولا يمكن أن يُعطي أحد هبة الله جل وعلا بين عشية وضحاها .

www.malaysia29.comwww.malaysia29.comwww.malaysia29.comwww.malaysia29.comwww.malaysia29.com


متابعة الدرر المنثورة والكلمات المأثورة لفضيلة الشيخ :

صالح بن عواد المغامسي حفظه الله

حديث السبعة الذين يظلهم الله تحت ظل عرشه

كلمة الشيخ صالح حفظه الله حول هذا الحديث في برنامجه القطوف الدانية ..

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال عليه الصلاة والسلام :

" سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله ، إمام عادل ، وشاب نشأ في طاعة الله

ورجل قلبه مُعلق بالمساجد ، ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه ، ورجل دعته

امرأة ذات منصب وجمال فقال إني أخاف الله ، ورجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم

شماله ما تُنفق يمينه ، ورجل ذكر لله خاليا ففاضت عيناه.

رواه البخاري ومسلم

كلما عَظم المؤل ، و المنزل ، والدرجة ، والمكانة ، والعطية ، عظُم الطريق إليها.

والناس يخرجون يوم القيامة تدنو منهم الشمس ،أحوج ما يكونون إلى الظل

والظل هنا نُسب إلى الله " أُضيف إلى الله تشريفا "

وإلا هو ظل العرش كما يُقال" بيت الله هو إضافة تشريف "

يوم لا ظل إلا ظله :

يعني يوم لا ظل هناك إلا ظل العرش ، وقد ذكر النبي عليه الصلاة

والسلام سبعة :

الإمام العادل

- لما كان الإمام العادل عظيم النفع جليل الأثر على الناس ، قُدم على غيره

باعتبار أن نفعه متعدي ، فقدم النبي عليه الصلاة والسلام الإمام العادل

وهو نادر قليل في الأمم ، قدمه على غيره ، وألحق به العلماء كل من ولي

ولاية خاصة القضاة والأمراء.

شاب نشأ في طاعة الله

وشاب نشأ في طاعة الله .. يعجب ربك من الشاب ليست له صبوة.

فإذا وُجد شاب في زمن غلبت فيه الفتن

وظهرت فيه المحن

وكثر فيه الطاعنون في الدين

أو النازحون إلى الشهوات

ومع ذلك بقي معتصما بالله

متمسكا بهدي كتابه وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم

فهذا إن خلصت نيته ، وصلحت سريرته ..

فهو من الذين يُظلهم الله تحت ظل عرشه..

رجل قلبه مُعلق بالمساجد

المساجد بيوت الله ، فيها أمر الله جل وعلا أن تُرفع ويُذكر فيها اسمه

فمن تعود وأحب الصلاة فيها

وسابق إليها في الصف الأول غدوا ورواحا

أول من يَقدم وآخر من يخرج في الغالب

فَرح لمقامه فيها

فهذا من السبعة الذين يظلهم الله تحت ظل عرشه..

رجلان تحابا في الله

الناس تجمعهم المصالح

يختلفون عليها ويفترقون عليها

ولكن لله عباد يجتمعون على محبته

ويفترقون إذا افترقوا ، وقد أحب كل منهم الآخر في ربه

وهؤلاء من السبعة الذين يظلهم الله تحت ظل عرشه ..

رجل دعته امرأة

رجل دعته امرأة ذات منصب وجمال

بمنصبها تحميه ، وبجمالها تغريه

لكن خوفه من الله منعه أن يقع في هذه الفاحشة

التي هي مما زُين للناس ..

فهذا من السبعة الذين يظلهم الله تحت ظل عرشه ..

رجل تصدق بصدقة

رجل تصدق بصدقة فأخفاها ..

لو قُدر أن شماله إنسان حي يرى ويُبصر لخفي عليه

صنيعه ذلك ، لأنه يتعامل مع ربه

ويعلم أن صنيعه يُدونه الملكان ، ويحصيه الرقيبان.

فهذا من السبعة الذين يظلهم الله تحت ظل عرشه ..

رجل ذكر لله خاليا ففاضت عيناه

رجل خلا بنفسه فذكر عظمة الله وجلاله

وما لله جل وعلا من صفات الجبروت

وما لله جل وعلا من عظمة الملكوت

وما لله جل وعلا من نعوت الجلال وصفات الكمال

ففاضت عيناه

شوقا إلى الله على حال

أو فرقا من الله على حال اخرى أو بهما معا.

فهذا من السبعة الذين يظلهم الله تحت ظل عرشه ..

فهؤلاء السبعة ، حُق لهم أن ينالوا المنصب العالي ، والمقام الأعظم .

www.malaysia29.com

همسة مغامسية

ذكر الشيخ صالح في حلقة الأمس من برنامج " القطوف الدانية "

والتي كان عنوانها " الراسخون في العلم "

أن الراسخون في العلم يعرفون بأربعة أشياء هي :

- التقوى بينه وبين الله .

- التواضع بينه وبين الناس .

- الزهد بينه وبين الدنيا .

- المجاهده بينه وبين نفسه .



ذلك لمن خاف مقام ربه

قال الشيخ صالح بارك الله في علمه في تعليقه على معنى قوله تعالى :

(( ذلك لمن خاف مقام ربه وخاف وعيد ))

أعظم ما يتم به النصر في الدنيا والآخرة الخوف من مقام الله

وما فاز من فاز من عباد الله الصالحين بسعادة الدنيا والآخرة ..

( السعادة التي لا تظهر في مال أو في جاه أو في غير ذلك

من متاع الدنيا ..

إنما يشعرون بها في قلوبهم إذا وقفوا بين يدي الله في الصلوات

وفي السجود وفي التسبيح وفي الذكر وفي أي مكان

يشعرون بلذة الإيمان في قلوبهم أينما كانت أمكنتهم )

فازوا بهذا الأمر و وجدوه لما وقر في قلبهم الخوف من مقام الله

تبارك وتعالى ، ووعد الله جل وعلا على الخوف من مقامه

أعظم الهبات قال الله جل وعلا :

(( ولمن خاف مقام ربه جنتان ))

وقال تعالى :

(( وأما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى * فإن الجنة هي المأوى ))

وتزكية الإنسان نفسه في هذا العمل ليس التزكية اللفظية

أن يمدح نفسه ..

وإنما التزكية بأن يعمل من الصالحات التي يُشعر بها نفسه

أنه يخاف من مقام الله جل وعلا ..

إذا ذكر بالله .. تذكر

و إذا قيل له : اتق الله .. تراجع

وإذا خوف بالله .. خاف

هذا هو الخوف من مقام الرب تبارك وتعالى

أما أن يقولها الإنسان بلسانه ثم يذكر بالله ويخوف بالله ويقال له :

اتق الله .. فيصر على معصيته ويمضي في سلوكه ولا يعبأ

ولا يبالي بشيء من الأمر ..

هذا لم يهب ولم يخف من مقام الله جل وعلا حق الخوف وحق الخشية...

بارك الله في الشيخ صالح وحفظه من كل سوء....

www.malaysia29.com

همسة مغامسية

قال على رضي الله عنه وأرضاه أن الله أخفى اثنتين في اثنتين

أخفي أوليائه في عباده فلا تدري فيمن تلقاه أيهم وليا لله

وأخفى رضوانه في طاعته فلا تدري أي طاعة لك أطعت الله بها

كانت سببا في رضوان الله جل وعلا عنك .

www.malaysia29.comwww.malaysia29.comwww.malaysia29.comwww.malaysia29.comwww.malaysia29.com


مــقــتــطــفــات

هذه مقتطفات من روائع أشرطة الشيخ صالح المغامسي حفظه الله

على شكل سؤال و جواب ..

جزى الله خير من قام بصياغتها ..

س : كم عدد أسماء الملائكة الذين ذكروا في القرآن ؟

ومن هم ؟

- خمسة …

وهم : جبريل و ميكال و هاروت و ماروت و مالك .

س : من العبد الذي لم يعصي الله قط ؟

- يحيى بن زكريا .. قال صلى الله عليه وسلم :

" ما من أحد من ولد آدم إلا وقد عصى الله طرفة عين ليس يحيى بن زكريا "

أو كما قال .

س : ما هو موقف المصلي من الدعاء سواء كان في دعاء المسألة أو دعاء الثناء ؟

- موقفه أحد أمرين :

إما التأمين و إما السكوت ..

أما قول سبحانك فهذا لم يرد ..

س : أتى الوحي بالقرآن على 3 أضرب " أنواع " ؟

الجواب ..

1 - الإرسال .. وهو يختص بالنبين

2 - الإلهام .. " فأوحى ربك إلى النحل "

3 - أمر .. " فأوحينا إلى ام موسى أن أرضعيه "

س : ما هي القرابة بيين عيسى و يحيى عليهما السلام ؟

- ابني خالة .

س: هل سمى القرآن العم" أبا " ؟

- نعم .. سمي العم أبا في سورة البقرة قال تعالى :

" أم كنتم شهداء إذ حضر يعقوب …. "

س : هل لوط ابن لإبراهيم عليهما السلام ؟

- لا . لوط ليس ابن لإبراهيم عليه السلام ..

وإنما هو ابن أخ إبراهيم وهو هاران ..

فإبراهيم عم له .. والقرآن سمى العم أبا.

س: إلى من بعث إلياس عليه السلام ؟

- بُعث إلى أهل بعلبك ..شرقي دمشق في لبنان .

س : فيمن نزلت آيه (( وضرب لنا مثل ونسي خلقه )) ؟

العاص بن وائل ..

س : من هو اخو يوسف عليه السلام الاكبر ؟

رابيل .. وقيل يهوذا

س : ذكر الامام المحدث يحيى بن عمار "ان العلوم خمسه " فما هي ؟

- ذكر شيخ الإسلام ابن تيمية عن يحيى بن عمار أنه قال ‏:‏

العلوم خمسة :

علم هو حياة الدين وهو علم التوحيد

وعلم هو غذاء الدين وهو علم التذكر بمعاني القرآن والحديث

وعلم هو دواء الدين وهو علم الفتوى

إذا نزل بالعبد نازلة احتاج إلى من يشفيه منها ، كما قال ابن مسعود

وعلم هو داء الدين وهو الكلام المحدث

وعلم هو هلاك الدين وهو علم السحر ونحوه

‏وهذا العلم الضار ، يحرم تعلمه ، بل قد يكون كفرا ، كتعلم السحر ..

قال تعالى‏:‏

( ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر )

www.malaysia29.com

همسة مغامسية

تأملات في معاني هذه الآيات :

- (( يا يحيى خذ الكتاب بقوة ))

دلاله على ان دين الله ..

يحمله ذو العزم الشديد

يحمله ذو العقل الرشيد

يحمله ذو الحِكمة البالغة

يحمله ذو الآفاق الواسعه .

- (( وآتيناه الحكم صبيا ))

فيها استنهاض لهمم الشباب ودفع لهم إلى تتبع طرائق الله عز وجل .

- (( وكان تقيا ))

أي مقداما على الطاعات

محجما عن المعاصي

يرجو رحمة الله ويخشى عقاب الله

وهذا هو كنه التقوى واساسها

" إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم "

هذه مقتطفات من حلقة من برنامج الكلمة الطيبة للشيخ :

صالح المغامسي حفظه الله وهي بعنوان :

www.malaysia29.comwww.malaysia29.comwww.malaysia29.comwww.malaysia29.comwww.malaysia29.com


" إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم " ..

إن مما أفاءه الله علينا معشر المسلمين معشر هذه الأمة أن جعلنا الله

جل وعلا حظا لهذا النبي عليه الصلاة والسلام من الأمم كما جعله

عليه الصلاة والسلام حظنا من النبيين .

وهو عليه الصلاة والسلام بشارة أخيه عيسى عليه السلام ودعوة أبيه

إبراهيم عليه السلام من قبل ورؤيا أمه التي رأت في منامها لما وضعته

أن نورا خرج منها أضاءت له بصرى من أرض الشام صلوات الله

وسلامه عليه .

والحديث عنه ليس كالحديث عن كل أحد من الخلق وإن كان صلى الله

عليه وسلم من جملة الخلق :

" إنما أنا عبد فقولوا عبد الله ورسوله "

فلا يتعدى به ما وضعه الله جل وعلا فيه من المقام الرفيع ومن المنزلة

الجليلة له صلوات الله وسلامه عليه , إلا أن من رحمة الله جل وعلا بنا

أن جعلنا من أمته نسأل الله الثبات على ذلك حتى الممات وأن يحشرنا

الله جل وعلا يوم القيامة في زمرته .

نسمع كثيراً المؤذن يقول :

" أشهد أن محمد رسول الله "

فتتعلق قلوبنا وتهفو أفئدتنا إلى ذلك المعنى الجميل الذي ينطوي

تحت هذه الشهادة المباركة وإن أعظم ما يفيء إلينا وهذا يشترك

فيه المؤمنون أجمعون وهو قضية أن الإنسان يتمنى لو قدر له لو

رأى النبي صلى الله عليه وسلم .

ومعلوم أن هذا أمر قد مضى قدرا بقدر الله جل وعلا ورحمته ونحن

دائما وأبدا مؤمنون بقضاء الله جل وعلا وقدره , فإن كان فاتنا

شرف الصحبة فقد بقي لنا شرف الإتباع .

أقول إن قول المؤذن :

"أشهد أن محمد رسول الله "

يضع المؤمن أمام تاريخ مجيد وشخصية فريدة وعبد وأي عبد , أثنى الله

عليه في الملأ الأعلى بل جعله الله جل وعلا أمنة لأهل الأرض من العذاب

قال الله جل وعلا عن طغاة الأرض يومئذ وهم كفار قريش قال عنهم

أو قال لهم : (( وما كان الله ليعذبهم و أنت فيهم ))

مع أن تعذيب الأمم السابقة سنة ماضية لم تتغير إلا بعد مبعثه صلوات

الله وسلامه عليه .

كما أنه عليه الصلاة والسلام عرج به ربه بواسطة جبريل إلى الملأ

الأعلى والمحل الأسنى , وتجاوز مقاما يسمع فيه صرير الأقلام

كل ذلك من احتفاء الله وإظهار كرامة هذا النبي عند ربه .

ولقد قال الله تعالى على لسان نبيه وخليله إبراهيم عليه السلام مثنيا

على مقامه عند ربه عندما قال لأبيه :

(( قال سلام عليك سأستغفر لك ربي إنه كان بي حفيا ))

, فكيف الاحتفاء بمحمد صلى الله عليه وسلم وإن كان خليل الله إبراهيم

لا يبعد كثيرا عن منزلة نبينا صلى الله عليه وسلم .

وهو عند الله في المنزلة العالية والدرجة الرفيعة والمقام الجليل صلوات

الله وسلامه عليه .

أنزل الله عليه القرآن منجما في ثلاثة وعشرين عاما .

لم يخاطبه الله جل وعلا بالقرآن كله باسمه الصريح ، ليس في القرآن

يا محمد إنما في القرآن :

(( يا أيها النبي ))

(( يا أيها الرسول ))

كل ذلك من دلائل مقامه وجلال شرفه وعلو منزلته عند ربه تبارك

وتعالى .

عرج به إلى سدرة المنتهى ثم عاد صلوات الله وسلامه عليه في نفس

الليلة ثم بعد ثلاث سنين أو أكثر أو أقل هاجر إلى المدينة فمَكن الله

له هناك , وأقام دولة الإسلام , مكث في المدينة عشر سنين , جاهد

في الله حق جهاده , شج رأسه يوم أحد , وسال الدم على وجهه

وكسرت رباعيته وهو يقول وينظر إلى قريش :

" كيف يفلح قوم شجوا رأس نبيهم وهو يدعوهم إلى الله "

صلوات الله وسلامه عليه .

في العام العاشر أذن في الناس أنه عليه الصلاة والسلام عازم

على الحج .

فقدم المدينة خلق كثير كلهم يريد أن يأتم برسول الله صلى الله عليه

وسلم في حجته .

فأنزل الله عليه في يوم عرفة :

(( اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا ))

فعلم أن الأجل قاربه , فأخذ يودع الناس ويقول :

" لعلي لا ألقاكم بعد عامي هذا " .

ثم رجع إلى المدينة بعد أن أكمل نسكه و أتم حجه .

وفي أوائل شهر ربيع الأول من ذلك العام أصيب صلى الله عليه وسلم

بصداع ودخل على عائشة رضي الله عنها وهي تقول :

( ورأساه )

قال : " بل أنا ورأساه "

ثم أخذ يشكو المرض حتى حانت ساعة الوفاة في يوم الاثنين من

ذلك الشهر .

دخل عليه أسامة بن زيد رضي الله عنه يسأله أن يدعو له فرفع يديه

يدعو دون أن يظهر صوتا وهو سيد الفصحاء وإمام البلغاء .

ثم دخل عليه عبدالرحمن بن أبي بكر رضي الله عنه في الساعات

الأخيرة وفي يد عبدالرحمن سواك فأخذ صلوات الله وسلامه عليه

يحدق النظر في السواك كأنه يريده ففهمت عائشة رضي الله عنها

مراد رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخذت السواك وقضمته وطيبته

وأعطته نبي الله صلى الله عليه وسلم فإستاك في الساعات الأخيرة

قبل أن تغيب روحه إلى ربه تبارك وتعالى ثم جاءه الملك يخيره

فسمعته عائشة رضي الله عنها وهو يقول :

(( مع الذين انعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين

وحسُن أولئك رفيقا ))

" بل الرفيق الأعلى قالها ثلاثا "

ففاضت روحه إلى الملأ الأعلى في أعلى عليين في المحل الأسنى

والملكوت الأعلى صلوات الله وسلامه عليه .

هذا على وجه الأجمال نبي الرب الكبير المتعال , نبينا صلوات الله

وسلامه عليه .

www.malaysia29.com

همسة مغامسية

- القلوب آنية وأوعيه وأعظمها ما كان ممتلئ بحب الله وحب رسوله

صلى الله عليه وسلم .

- من أعظم القربات وأجل المنجيات محبته صلى الله عليه وسلم .


www.malaysia29.comwww.malaysia29.comwww.malaysia29.comwww.malaysia29.comwww.malaysia29.com


مــغــامــســيــات

- الجسد إذا بني على حلال فالجنة أولى به .

- الجسد إذا بني على حلال كانت دعواته مستجابة .

- لا يمكن أن يجتمع صلاح عبدا مع كبرا في القلب .

- من أعظم دلالات العالم الحق :

- من علم أن الله على كل شيء قدير إذا ذكر بآيات الله خاف .

- إذا أردت أن تعرف أين مقامك عند الله فأنظر أين حالك عند آياته .

خشية الله في السر والعلن وخشيته في الغيب والشهادة .

- لا عز إلا في التذلل لعظمته ولا فوز إلا في طاعته

ولا غنى إلا في الافتقار إلى رحمته ولا نعيم إلا في قربه

ولا صلاح ولا فلاح إلا في الإخلاص له مع توحيد وحبه جل وعلا .

- أعظم الناس فرحاً بربهم وصلاحاً بأعمالهم أعلم الناس بربهم جل وعلا .

- روح العبودية تتمثل في محبة الله جل وعلا.

- قال العلماء أن المحبة كلما عظمت بالقلب كان التوقير لله أعظم

وكان الإنسان لطاعته أقبل وكان الإنس والسرور بالله جل وعلا أكمل .

- قال ابن القيم رحمه الله من قرة عينه بالله قرة له كل عين

ومن لم تقر عينه بالله تقطعت نفسه على الدنيا حسرة .

- التأسي به صلى الله عليه وسلم طريق عظيم للوصول إلى الصلاح .

- من عظم الله في السراء جعل الله الخلق يعظمونه في العلانية .

- لا مطية في حال السراء إلا الشكر ، ولا مطية في حال الضراء إلا الصبر.

- ضروريات الحياة وفق الشرع ثلاث أن يكون الإنسان :

معافى في البدن وأن يملك قوت يومه وأن يجد الإنسان أمنا يعبد الله

جل وعلا فيه .

- الحياة زهرة حائلة ونعمة زائلة لابد أن تنقص وما ادخر الإنسان

في حياته الدنيا يتلاشى ويذهب إلا ما أريد به وجه الله فإنه يبقى .

- قال العز ابن عبدالسلام رحمه الله والله لن يصلوا إلى شيئا بغير الله

فكيف يوصل إلى الله بغير الله فإذا كان النور يهدي إلى الله فإنه

لا يمكن أن يطلب إلا من الله .

- من رزق العلم الحق رزق الخشية ومن رزق الخشية خاف أن يقول

على الله ما ليس له به علم .

www.malaysia29.com

همسة مغامسية

الطريقة التي يصل بها المؤمن إلى الجنة ..

إذا كان قلبه مليئا بالتوحيد خاليا من الشرك

وإذا كان قلبه مليئا بالسنة خاليا من البدعة

وإذا كان قلبه مليئا بالطهر والصفاء والنقاء خاليا من الحسد

والغل والبغضاء.

www.malaysia29.comwww.malaysia29.comwww.malaysia29.comwww.malaysia29.comwww.malaysia29.com