عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2011-01-14, 08:49 PM
شواطئ الـغربة شواطئ الـغربة غير متواجد حالياً
TRAVEL VIP
 



دخل منزله و الأمل مفقود و الدموع بحر بعينيه



بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

دخل منزله و الأمل مفقود و الدموع بحر بعينيه

جلس على كرسيه كأنما ظهره كسر لا أمل له و لا بصيص للنور يلوح بأفقه

اخذ يفكر و يفكر و ينظر إلى أولاده الأربعة بنظرة اليأس

و كأنما عينيه تقول

كيف سأطعمهم و من أين

و اخذ يفكر و يفكر و هو يعلم سوء حاله و قد ضاقت عليه الدنيا بما رحبت

فوقف و تناول أولاده و اتجه مسرعا دونما تفكير

خارج المنزل و وضع لافتة كتب عليها ( أولادي للبيع )

كانت المارة تتأمله و تنظر إليه نظرة احتقار

ماذا يفعل هذا المجنون هل فقد عقله أم فقد دينه ؟.؟

لكنه كان قد فقد الإحساس الوجود و فقد الشعور بمن حوله

و اخذ يصرخ بأعلى صوته

أولادي للبيع أولادي للبيع و الدمعة تحرق عينيه

تأكد أن هذا المشهد حقيقي و ليس من الخيال

لذلك احمد الله على ما أنت عليه من نعم

بالجهة الأخرى منزل آخر كانت تدور على أيتامها

و تشقى و تتعب يوميا لتؤمن لهم قوت يومهم

و كانت لا تسلم من أذى الوحوش البشرية

الذين لا يصدقون أن يروا مجسم أنثوي حتى يبدءون التحرش

و خصوصا أنها بلا سند و لا قوة لها و إضافة إلى حاجتها

ما فكر احدهم أن يكفل أيتامها و لا أن يمد يد العون

فقررت بالآخر أن تخرج من منزلها و تحمل لافتة كتبت عليها

جسدي للبيع فهل من راغب ...... !!

لأنها فقدت الإحساس بالوجود و الانتماء

لذلك احمد الله على ما أنت عليه من نعم


صعد مسرعا على أعلى مبنى في حيهم

و نظر إلى الأسفل كأنما يريد أن يلقي اللوم على كل من يراه

و عينيه فاضت بالدمع و الألم تملك عقله و إحساسه

حتى فقد الإحساس و فقد الانتماء

فقد تجاوز الأربعون من عمره و لازال بمكانه

لم يتقدم أي خطوة لا عمل و لا مال و لا مسكن

لم يتردد أبدا و رمى بنفسه من أعلى السطح

لذلك احمد الله على ما أنت عليه من نعم

بالسنة الثالثة من كلية الطب البشري و من الأوائل

و كان يعتبر من الأذكياء

توفي والده و ترك كوم من اللحم خلفه

ما وجودوا من يساندهم

و لا تقدم احدهم ليحمل معه العبء

فقرر أن يترك جامعته ليعمل أجير عند احدهم

ليؤمن حياته و حياة إخوته و والدته المشلولة

خسر مستقبله و أصبح الأمل كأنما صخرة كبيرة تتفتت أمام عينيه

ففقد الإحساس بالوجود و فقد الانتماء

لذلك احمد الله على ما أنت عليه

احمد الله على ما انت عليه

احمده على النعم التي لا تحصى

و انظر من حولك فما تعتبره كارثة يعتبره غيرك حلم

و ما تراه حلم يتعب صاحبه

انظر لمن هم دونك

انزل بين الناس و تجول بينهم لترى العجب العجاب


فاحمد الله و زد من الشكر
www.malaysia29.com