عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2010-12-10, 04:50 PM
sweet boy sweet boy غير متواجد حالياً
:: سائح VIP ::
 



آداب السفر وسننه ومستحباته

آداب السفر وسننه ومستحباته


الحمدلله القائل في محكم التنزيل


{ هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ ذَلُولًا فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِنْ رِزْقِهِ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ }



والقائل على لسان موسى عليه الصلاة والسلام
( لَقَدْ لَقِينَا مِن سَفَرِنَا هَذَا نَصَباً )


والصلاة والسلام على خير المرسلين القائل( السفر قطعة من العذاب. يمنع أحدكم نومه وطعامه وشرابه.
فإذا قضي أحدكم نهمته من سفره، فليعجل الرجوع إلى أهله ) رواه البخاري ومسلم




سنن ربما هجرها كثير من المسلمين الموحدين
نريد نشرها وتذكير الناس بها لعلنا
نكون من المتبعين المهتدين
اللهم آمين



وقد قرأتها في مطوية ( آداب السفر )
من آداب السفر : توديع المسافر بالدعاء له ( فعن قزعة قال : قال لي ابن عمر : هلم أودعك كما ودعني رسول الله صلى الله عليه وسلم ( أستودع الله دينك , وأمانتك , وخواتيم أعمالك ) رواه أبو داود
وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال ( أراد رجل سفراً , فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله أوصني , قال ( أوصيك بتقوى الله عز وجل , والتكبير على كُل شرف ) فلما مضى قال ( اللهم أزوِ له الأرض , وهون عليه السفر ) رواه البغوي



كراهية الوحدة في السفر : ( قال عليه الصلاة والسلام لو يعلم الناس ما في الوحدة ما أعلم , ماسار راكب بليل وحده ) رواه البخاري




دعاء السفر : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا استوى على بعيره خارجا إلى سفر، كبر ثلاثا، ثم قال
"سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين. وإنا إلى ربنا لمنقلبون. اللهم ! إنا نسألك في سفرنا هذا البر والتقوى. ومن العمل ما ترضى. اللهم ! هون علينا سفرنا هذا. و اطو عنا بعده. اللهم ! أنت الصاحب في السفر. والخليفة في الأهل. اللهم ! إني أعوذ بك من وعثاء السفر، وكآبة المنظر، وسوء المنقلب، في المال والأهل".
وإذا رجع قالهن. وزاد فيهن "آيبون، تائبون، عابدون، لربنا حامدون". رواه مسلم



من السنن المهجورة : صلاة المسافر التطوع على المركوبة ( الطائرة .. أو السيارة .. أو القارب )
روى أبن عمر رضي الله عنهما قال ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي في السفر على راحلته حيث توجهت به يومئ إيماء , صلاة الليل إلا الفرائض , ويوتر على راحلته ) رواه البخاري ومسلم
فسيتحب للمسافر الاقتداء بالنبي الكريم على الصلاة والسلام والوتر على آلة السفر




يوم الخميس : عن كعب ابن مالك رضي الله عنه ( أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج يوم الخميس في غزوة تبوك وكان يحب أن يخرج يوم الخميس ) رواه البخاري
وعن صخر الغامدي رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( اللهم بارك لأمتي في بكورها )
فيستحب السفر صباح الخميس




أستحباب التأمير : عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه عن الرسول صلى الله عليه وسلم قال ( إذا خرج ثلاثة في سفر فليؤمروا أحدهم ) رواه أبو داود





ولا يخفى على الجميع حكم سفر المرأة بدون محرم
قال عليه الصلاة والسلام ( لا يخلون رجل بأمرأة ولا تسافرن أمرأة إلا ومعها محرم ) رواه البخاري ومسلم




استحباب صلاة ركعتين في المسجد عند قدوم البلد
من هديه عليه الصلاة والسلام إذا قدم من سفر أن يصلي ركعتين في المسجد قال كعب بن مالك رضي الله عنه ( إن النبي صلى الله عليه وسلم : كان إذا قدم من سفر ضحى دخل المسجد فصلى ركعتين قبل أن يجلس ) رواه البخاري ومسلم فهذه من السنن المهجورة



اللهم اجعلنا متبعين غير مبتدعين
واجعلنا من المتمسكين
بسنن بنينا الكريم
اللهم آمين