عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2010-11-24, 07:12 PM
شواطئ الـغربة شواطئ الـغربة غير متواجد حالياً
TRAVEL VIP
 



عِنْدَمَا يَنْصَهِرُ الجَلِيد طَوْعاً ..!





..
سنصطحب قلم " الجليد " لِتقديم المعلومة فَارتدوا الصوف

و .. تمتعوا بـ "دفء" الزاوية ،..









عِنْدَمَا يَنْصَهِرُ الجَلِيد طَوْعاً S7O77570.jpg







~ عِنْدَمَا يَنْصَهِرُ الجَلِيد طَوْعاً icon27.gif.,.,.,.,.عِنْدَمَا يَنْصَهِرُ الجَلِيد طَوْعاً icon27.gif,.



يأبى الجليد الانصهار في درجة حرارة تساويه قدراً ..




فكذلك النفس البشرية تنصهر " قناعة " فور شعورها بِدفء " الكلمة " ..




وفي الحقيقة ، إتباع هذا المبدأ "تدفئة الكلمة قبل تقديمها " هي من سنن رسولنا الكريم محمد





وليكن فِكرنا على يقينبأن الكلمة لن تكون صدقة ما لم تُنمق
و" تُسخّن لِ إذابة جليد الطرف الآخر "




فكلما ازدادت ملامح كلماتنا بالقسوة وبدا على محياها الشحوب ،



" من أحيا سنة من سنتي فعمل بها الناس كان له مثل أجر من عمل بها لا ينقص من أجورهم شيئاً " ،











عِنْدَمَا يَنْصَهِرُ الجَلِيد طَوْعاً ice_cubes.jpg








وثانيها أن هذا الفعل يدل على مدى ذكاء المرء




حيث استطاع أن يُقنع الآخر و " هو في مكانه " ..!


خُلاصة القول ، بأنه من المستحيل أن تُزال بقعة " عنيدة " على ثوبٍ ما بِإضافة
بُقعة " عنيدة " أُخرى فسوف يتنافران ولن يأتلفا ..



ولكنها تُزال بِدفء الماء وحرارة مسحوق الغسيل .. ولنَقِس عليها " كلماتنا "

.. ولنضع بعين الاعتبار بأن " التنازل " والبدء في " تدفئة الكلمة "
هي من أسمى معاني الإنسانية ، فلا يوجد إنسان في هذا الكون مهما
زاد طغيانه لا يتأثر بالكلمة الدافئة ، فحتماً ستُلامس شغاف قلبه
وستطرق على وريده لترقد هانئة .. فكما يُقال " الكلمة الحلوة تذوب الحديد " ..



















uAkX]QlQh dQkXwQiAvE hg[QgAd] 'Q,XuhW >>!