عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2010-11-14, 07:44 AM
شمس الأصيل شمس الأصيل غير متواجد حالياً
TRAVEL VIP
 



تنبيهات خمس في أول العشر




بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم


أما بعد ... الأحبة في الله تعالى ...
زمان العشر زمان العمل الصالح والتقرب بأحب الأعمال إلى الله تعالى ، زمان جد لا هزل ، زمان

حج القلوب والأبدان ، وهي أيام معدودات ، فتراها ثلث رمضان في المدة ، وجوائزها ثمينة لا تحصى ،
www.malaysia29.com
فلذلك تحتاج إلى تركيز شديد في فقه العمل الصالح ، والاتيان بالفاضل لا المفضول ،
ومعرفة كيفية مضاعفة الأجر بالمتاجرة الرابحة مع الله .
ومن هنا أوصيكم ونفسي بالتالي :
أولا : وظيفة كل وقت ، هدي النبي محمد صلى الله عليه وسلم :
فقد كان صلى الله عليه وسلم يذكر الله تعالى في كل أحواله ،
وستجدون النبي أوصانا في العشر بالإكثار من الباقيات الصالحات ، سبحان الله ، والحمد لله ، ولا إله إلا الله والله أكبر ،
فأريد من علاة الهمم والمتاجرين بحق مع الله تعالى أن يكون وردهم بالآلاف من هذه الكلمات لتعمر القلوب .



www.malaysia29.com
لاحظوا الحجيج في المقابل يكثرون من التلبية والتكبير ، وأفضل الحج العج أي رفع الصوت بالتلبية .
ولاحظوا سياق الآيات في سورة البقرة من قوله تعالى :" وأتموا الحج والعمرة لله " حتى قوله " ومن الناس من يعجبك قوله
وهذا واجب على المتدبرين : استخراج المعاني الإيمانية في هذه الآيات ، والذي أعجل لكم به هنا : أهمية وظيفة الذكر في الأيام العشر
ثانيًا : تأملوا سورة الحج ولاحظوا أنها السورة التي بها سجدتان ، وذكر اسمه القوي العزيز فيها ،
لتعلم أن الذل والتضاعف لله تعالى ويجسده السجود من أهم ما ينبغي ان تهتم به " فصلِّ لربك " و " اسجد واقترب "
ثالثا : أكرر عليكم أهمية الدعوة إلى الله تعالى ، فمن أهم أسرار ووظائف الحج جمع كلمة المسلمين في مؤتمرهم السنوي ،
ومن المهم أن يحقق المسلمون في العشر عبودية " لتعارفوا "التي هي من صفات المكرمين
" إن أكرمكم عند الله أتقاكم " والتقوى هي زاد الحجيج " وتزودوا فإن خير الزاد التقوى "
فافهموا ذلك
www.malaysia29.com


رابعًا : دائما ننبه على أن البدايات المحرقة تؤدي للنهايات المشرقة فلا تنسوا ذلك في أوائل العشر ليصلح لكم الأمر يوم عرفة ويوم النحر .
خامسًا : تخيل الحج في خيالك لتمارس عبودية حج القلوب ، الآن مثلا غالب الحجيج يقومون بالعمرة قبل الحج ،
أوهم في المدينة للاستعداد الإيماني قبل الموسم ، فتخيل هذه النفحات واستنشق عبير الحرمين . " واها ...أين بيت ربي ؟؟؟؟ "
فهذه تنبيهات خمس بين يدي أيام عشر فاستمسكوا بها