عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2009-03-13, 05:43 PM
الباشا الباشا غير متواجد حالياً
:: سائح جديد ::
 



O?°'¨ كيف نزيد في أعمارنا¨'°?o

www.malaysia29.com

أحبتي في الله..

كم نحن بحاجة إلى من يذكرنا بربنا جلا وعلا..

وخاصة في هذه الأيام التي كثرت فيها الفتن وأصبح كل منا يتخبط يمنة ويسرة لايعرف ما الذي ستؤول إليه الأيام المقبله إذا لم يقف كل شخص مع نفسه ويحاسبها محاسبة صادقة للرجوع والتوبة والإنابة إلى الله سبحانه وتعالى..
((يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية))..

وللأسف أصبحنا نغفل أمر مهم وهو أن آجالنا محدودة ((ولن يؤخر الله نفساً إذا جاء أجلها والله خبير بما تعملون))..

www.malaysia29.com

إن الإنسان يتمنى طول الأجل وزيادة الرزق وهذا قد يتحقق..

وكان عمر نوح عليه السلام ألف سنة إلا خمسين عاماً..

ثم ما زالت الأعمار تتناقص حتى عهد إبراهيم عليه السلام..

أما أعمار هذه الأمة فكما روي ذلك في قوله صلى الله عليه وسلم: (أعمار أمتي مابين الستين إلى السبعين وقليل من يجوز ذلك) سلسلة الأحاديث الصحيحة..

أليس من الخسران أن ليالياً..
تمر بلا علمٍ وتُحسبُ من عمري..


♥♥_இணஇ∫∫‗ـ√3√ـ‗∫∫இணஇ_♥♥♥♥_இணஇ∫∫‗ـ√3√ـ‗∫∫இணஇ_♥ ♥

وجاء في الأثر أن النبي صلى الله عليه وسلم أوريَ في المنام أعمار أمته فتقالها فعوضه الله بليلة القدر في رمضان والتي هي خير من ألف شهر..

خير من ثلاثة وثمانين سنة وأربعة أشهر..

ولهذا من وفق تلك الليلة فقد وفق..

ومن ناحية فطول العمر على غير عمل صالح زيادة لصاحبه في الخسران..

فقد جاء في الحديث ((خير الناس من طال عمره وحسن عمله)) رواه الترمذي وقال حديث حسن..


♥♥_இணஇ∫∫‗ـ√3√ـ‗∫∫இணஇ_♥♥♥♥_இணஇ∫∫‗ـ√3√ـ‗∫∫இணஇ_♥ ♥

أحبتي في الله.. أبشروا بما يسركم إن شاء الله..

فذلك مبني على العمل في هذه الحياة..

فإن صلاح الجزاء من صلاح العمل..

وإليك قول الله تعالى: ((يمحو الله ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب))..

وقال صلى الله عليه وسلم: (من سره أن يمد له في عمره ويزاد في رزقه فليبر والديه وليصل رحمه) صحيح الترغيب والترهيب للألباني..

بهذا يتبين لنا أن صلة الرحم والبر بالوالدين والإحسان إلى المستحق من أسباب بسط الرزق وطول العمر وجلب صلة الله للواصل..

قال أحد الشعراء..
العمر ينقص والذنوب تزيدُ..
وتقال عثرات الفتى فيعودُ..

هل يستطيع جحود ذنبٍ واحدٍ..
رجل جوارحه عليه شهود..

فمهما عاش الإنسان فلن يجد للحياة طعماً ولا لذة.. إلا مع الأمن والإيمان وطاعة للرحمن..

وهذا مطلب كل عاقل يريد أن يعيش قرير العين..

قال أحد الشعراء..
من شاء عيشاً هنيئاً يستفيد به..
في دينه ثم في دنياه إقبالاً..

فلينظرنَّ إلى من فوقه أدباً..
ولينظرن إلى من دونه مالاً..


www.malaysia29.com
مع خالص تحباتي
البـــــــــــــــــــــاشا


التوقيع

البــــــــــــــــاشا
]