عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2009-03-10, 11:02 AM
همس الليالي همس الليالي غير متواجد حالياً
TRAVEL VIP
 



{{{ يَا بَرَاءَةْ هَالوَرْدَةْ وَ [ يَا دِفَاهَا ]

www.malaysia29.com
لغة الوَرد .. يا أبلغَ وَ أعمقَ وَ أصدقَ لغة ..
ياحديثَ شوق ولهفة وَ حنين .. من روح إلى روح ..
دونَ حرف ينطق به ..
ياحواراً مجنوناً حائراً صارخاً دون أن يسمعُ أحد منه كلمة واحدة .. وهو يناقش على الملأ ..
ياجموحَ الأحبة .. ومشاغبة الأشواق .. وتناسم الأرواح العاشقة ..
بعبارات حالمة ناطقة صامتة ،،
www.malaysia29.com



بلغَة الورود أجَمَعها
أهلاً بِعشَاقُ الجَمال
بعد مافتنوا بجماله وسحروا بشذى عطره
أعُجبوا بدماثة خلقه
فتهادوه بينهم ...
الورد
كائن لطيف يحمل الحب ..الجمال ..العشق ..
ومن ألطف مخلوفات الله
وقيِل عن الورد
الزهور تهذب النفس والروح .. كلما نظرنا لها نتعلم درسا جديدا.. سبحان من أبدعها
ا لأزهار والورود تشكّل عالماً قائماً في ذاته
وعندما نقف أمامها يتكشّف لنا كل ما يضجّ به هذا العالم ويدهشنا || إن المرأة والزهرة توأمان يضفيان السعادة والبهجة على الكون بأكمله ||
الورد مرسول سلام يساهم في التقارب وازدياد الالفة بين الناس
زهرة واحدة يمكن ان تذكي عاطفة متأججة او تخفف من غيرة حمقاء او تقوض اركان مرض ما
وقيل غير ذلك الكثير الكثير
تفنن في ابهارنا باألوانه البهيه
حد الهوس ...حد الغواية
وكلما اشتهينا الورد زادت شهوتنا للحب
فــــ أوجدنا له مساحة في قلوبنا لايشاركه الا الحب
ورد وحب ...
وحب و ورد..



www.malaysia29.com
وايضاً إن منه لسحر في
إذابة حدة العتاب والخلافات العاطفيه
وايضا قد يكون مصير الورود
مؤلم كما كما في قصة
العندليبة لأوسكار ( حيث رفضت الفتاة اللعوب مرافقة الشاب المحبّ إلى حفل الرقص مالم يأتها
بوردة حمراء
في عزّ الشتاء يتحقّق له ذلك، والثلج يغمر الحديقة وأشجار الورد فيها
العندليبة رقّت لمناجاة الشاب
واتفقت مع شجرة الورد على أن تمدّها بالدفء إلى أن تتفتح
وردة من أورادها، وما تمّ ذلك حتى انغرست شوكة من أشواك الشجرة
في قلب العندليبة فأخذت الدفء واللون من
دمها، فكانت الوردة مقابل حياة العندليبة
الشاب حمل الوردة ومضى بها إلى فتاته التي رمقته باستكبار، وقالت له عابثة :
أتحسب أنك بهذه الوردة تستطيع مراقصتي سيراقصني ابن رئيس
الخدم الذي شرائط حذائه من الفضة
ورمت الوردة في الطريق الموحلة لتدهسها إحدى العربات المارّة)
مصير مؤلم للوردة والعندليبة والشاب ولكنه أقلّ ألماً،
على أيّة حال، من مصير وردة يقدّمها مخادع وتتقبَّلها ماكرةٌ
يبقى الوردارقى من ايدي العابثين !!
ويبقى الوردترجمان حُب وجمال
www.malaysia29.com



يَطول الحديث عن مخلوق بحجم جمال ورقة الورد
لكَل من يعَشَق الجمال
بفاتحة حُب
فسوف يطول الجمال والحديث عن مايحلوا لي ولكم عن الورد

www.malaysia29.comاهدااااااااااااااااااااااااء


التوقيع


www.malaysia29.com