عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2009-03-01, 07:18 AM
كمال كاظم كمال كاظم غير متواجد حالياً
:: سائح فعال ::
 



بدقائق 00 تكسب الكثير

أخي, أختيبارك اللهفيك
دقائق قليلة وأجر عظيم إن شاء الله
تستطيعفي دقيقة أن تضع حجراً يزداد به صرح مجدك ارتفاعاً ، فكل دقيقة يمكنك بها أن تزدادقرباً من الله عز وجل .. إن الدقيقة من الزمن يمكنك أن تفعل بها خيراً كثيرا ،وتنال بها أجراً عظيما لا تتخيله ..
وفيما يلي طائفة لمشاريع استثمارية ،تستطيع إنجازها في دقيقة واحدة بإذن الله :
في دقيقة واحدةتستطيع أن تقرأ سورةالفاتحة (7) مرات سرداً وسراً ..
حسب بعضهم حسنات قراءة سورة الفاتحة ، فإذا هيأكثر من ( 1400) حسنة ، فإذا قرأتها 7 مرات ، يحصل لك أكثر من (9800) حسنة ..

في دقيقة واحدةتستطيع أن تقرأ سورة الإخلاص (20) مرة سرداً وسراً .. وقد أخبر صلى الله عليه وسلم أن قراءتها تعدل ثلث القرآن ،فإذا قرأتها (20) مرة فإنها تعدل قراءة القرآن (7) مرات ….

في دقيقة واحدةتستطيع أن تقرأ وجهاً من كتاب الله عز وجل .

في دقيقة واحدةتستطيع أن تقول : لا إله إلاالله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد ، وهو على كل شيء قدير ( 20 ) مرة ،وأجرها كعتق (8) رقاب في سبيل الله من ولد إسماعيل .

في دقيقة واحدةتستطيع أن تقول : سبحان الله وبحمده (100) مرة . ومن قال ذلك في يوم غفرت ذنوبه وإن كانت مثل زبد البحر .

في دقيقة واحدةتستطيع أن تقول : سبحان الله وبحمده ، سبحانالله العظيم ( 50) مرة . وهما كلمتان خفيفتان على اللسان ، ثقيلتان في الميزان ،حبيبتان إلى الرحمن _كما روى البخاري ومسلم _ قال صلى الله عليه وسلم : " لأن أقول : سبحان الله ، والحمد لله ، ولا إله إلا الله ، والله أكبر ، أحب إليّ مما طلعتعليه الشمس ." _رواه مسلم _

في دقيقة واحدةتستطيع أن تقول هذه الكلمات جميعاً أكثر من (18) مرة .. وهذه الكلمات هي أحب الكلامإلى الله ، وهي أفضل الكلام ، ووزنهن في الميزان ثقيل _ كما ورد ذلك في الأحاديثالصحيحة_

في دقيقة واحدةتستطيع أن تقول ( لاحول ولا قوة إلا بالله ) أكثر من (40) مرة ، وهي كنز من كنوز الجنة _ كما فيالبخاري ومسلم _ كما أنها سبب عظيم لتحمل المشاق .

فيدقيقة واحدةتستطيع أن تقول ( سبحان الله وبحمده ، عدد خلقه ، ورضا نفسه ،وزنة عرشه ، ومداد كلماته ، أكثر من (50) مرة . وهي كلمات تعدل أضعافاً مضاعفة منأجور التسبيح والذكر .

في دقيقة واحدةتستطيعأن تستغفر الله أكثر من (100) مرة بصيغة : استغفر الله . ولا يخفى عليك فضلالاستغفار ، فإنه سبب للمغفرة ، ودخول الجنة ، وهو سبب للمتاع الحسن في الدنيا ،وزيادة القوة ودفع البلايا ، ونزول المطر ، والإمداد بالأموال والأولاد _ والنصوصفي ذلك كثيرة _

في دقيقة واحدةتستطيع أن تقولكلمة نافعة ،لعل الله ينفع بها غيرك ربما يفتح الله بها من الخير عليك ما لا يخطرلك ببال .

في دقيقة واحدةتستطيع أن تصلي علىالنبي صلى الله عليه وسلم (50) مرة بصيغة صلى الله عليه وسلم ، فيصلي عليك اللهمقابلها ( 500) مرة ، لأن الصلاة الواحدة بعشر أمثالها .

في دقيقة واحدةينبعث قلبك إلى شكر الله ، ومحبته ، وخوفه ،ورجائه ، والشوق إليه .. فتقطع مراحل في العبودية ، وقد تكون مستلقياً على فراشك ،أو سائر في طريقك . في دقيقة واحدة تستطيع أن تقرأ أكثر من صفحتين من كتاب مفيديسير الفهم .

في دقيقة واحدةتستطيع أن تصلرحمك عبر الهاتف .

في دقيقة واحدةتستطيع أنترفع يديك وتدعو بما شئت مناجياً الله عز وجل .

فيدقيقة واحدةيمكنك أن تسلم على عدد من الأشخاص ، وتصافحهم

في دقيقة واحدةيمكنك أن تأمر بمعروف .

في دقيقة واحدةيمكنك أن تنهى عن منكر .

في دقيقة واحدةيمكنك أن تقدم نصيحة لأخ .

في دقيقة واحدةيمكنك أن تواسي مهموماً .

في دقيقة واحدةأن تميط أذى عن الطريق

في دقيقة واحدةيمكن أن تدمع عيناك خالياً فتكون ممن يظلهمالله في ظله يوم لا ظل إلا ظله . ……….وغيرها .. وغيرها كثير من الأعمال .


لو أنك حسبت مجموع هذه الدقائق المذكورة أعلاه ، لرأيت أنها لا تصل إلى نصف ساعة بحال ، فانظر , رعاك الله, ماذا يمكن أن تحصّل من خير وفير وعظيم في نصف ساعة فقط إن أنت شمرت في هذا الطريق ولم تغفل , وهو طريق يسير على من يسّره الله عليه, فبادر ولا تعجز ، وألح على الله أن يعينك ... ولو أنك حسبت مجموع الوقت المتفرق لأذكار المناسبات ( كالدخول والخروج واللباس ، والنظر في المرآة ، وعند سماع الديك ، ودعاء السوق وغيرها كثير ) فإنك ستجدها لا تكلفك وقتاً ، ولا جهداً أيضاً ، فـلِـمَ تحرم نفسك من هذا الخير العظيم الذي يقرّبك إلى ربك عز وجل ؟ وتذكر دائما قول اله تعالى : ( فاذكروني أذكركم ) ففيها كفاية وغنية ، وزاد وغذاء وشفاء . ولو أنك الآن تابعت السير بهمة وجعلت من النصف ساعة ، ساعة ، ثم ساعتين وهكذا .. فقد بورك فيك ، وبورك لك في حياتك ( ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم ) فإن وجدت ذلك : فاحمد الله كثيراً . إن اغتنام هذه الدقائق يبعث على اغتنام غيرها من الأوقات الطويلة المهدرة .. والأصل أن الطاعة تجر إلى طاعة ..

وأخيراً فبقدر إخلاصك ومراقبتك يعظم أجرك ، وتكثر حسناتك ، وتزداد قرباً من الله جل جلاله . واعلم أن معظم هذه الأعمال لا يكلفك شيئاً ، فلا يلزمك فيها طهارة ، أو بذل جهد ، بل قد تقوم به وأنت تسير على قدميك ، أو في السيارة ، أو وأنت مستلق ، أو واقف ، أو جالس ، أو تنتظر أحد . وعليك أن تعلم : أن هذه الأعمال الميسورة تعد من أعظم أسباب تحصيل السعادة ، وانشراح الصدر ، وزوال الهموم والغموم ، وفقنا الله إلى كل ما يحبه ويرضاه ، وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


منقول
أخوكم
(حزن الشمس)