الموضوع: وصف الامام علي
عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2009-02-21, 12:53 PM
جوهرة بغداد جوهرة بغداد غير متواجد حالياً
:: سائح نشيط ::
 



وصف الامام علي

وصف الإمام علي كرم الله وجهه

عن أبي صالح قال قال معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه لضرار بن ضمرة : صف لي عليا . فقال أو تعفني يا أمير المؤمنين , قال بل تصفه لي , قال أو تعفني , قال لا أعفيك . قال أما إذ لا بد فإنه والله كان بعيد المدى , شديد القوى , يقول فصلا , ويحكم عدلا , ويتفجر العلم من جوانبه , وتنطق الحكمة من نواحيه , يستوحش من الدنيا وزهرتها , ويستأنس بالليل وظلمته , كان والله غزير الدمعة , طويل الفكرة , يقلب كفه , ويخاطب نفسه , يعجبه من اللباس ما خشن , ومن الطعام ما جشب، كان والله كأحدنا يجيبنا إذا سألناه , ويبتدينا إذا أتيناه , ويأتينا إذا دعوناه , ونحن والله مع تقريبه لنا وقربه منا لا نكلمه هيبة , ولا نبتديه لعظمته , فإن تبسم فعن مثل اللؤلؤ المنظوم , يعظم أهل الدين , ويحب المساكين لا يطمع القوي في باطله , ولا ييأس الضعيف من عدله , فأشهد بالله لرأيته في بعض مواقفه , وقد أرخى الليل سجوفه , وغارت نجومه , وقد مثل في محرابه قابضا على لحيته , يتململ تململ السليم يعني القريص ويبكي بكاء الحزين , فكأني أسمعه وهو يقول : يا دنيا يا دنيا أبي تعرضت , أم لي تشوقت , هيهات هيهات , غري غيري , قد بتتك ثلاثا لا رجعة لي فيك , فعمرك قصير , وعيشك حقير , وخطرك كبير , آه من قلة الزاد وبعد السفر , ووحشة الطريق . قال فذرفت دموع معاوية رضي الله عنه فما يملكها وهو ينشفها بكمه , وقد اختنق القوم بالبكاء , ثم قال معاوية : رحم الله أبا الحسن كان والله كذلك , فكيف حزنك عليه يا ضرار ؟ قال حزن من ذبح ولدها في حجرها فلا ترقأ عبرتها , ولا تسكن حسرتها .


التوقيع

www.malaysia29.com