عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2010-09-07, 05:46 AM
تــــاجـــر ألاحزان تــــاجـــر ألاحزان غير متواجد حالياً
:: سائح ذهبي ::
 



أنا لا أكذب و لكننى اجــامل ::*:




أنا لا أكذب و لكننى اجــامل ::*:








حينما يكون الشعور خارج عن



إراده الإنسان حين يفوق كل حس



من الحواس حين أقول ؟؟؟؟



فهذا مجامل و ليس كذب الواقع



حقيقه نعيشها و الخيال حلم نحلم به


و نتمنى إلا تتفتح أعيننا و ألا نقوم منه


بل نريد أن لا نستفيق منه و لكن الحلم


خيال نتمنى الوصول إليه و &&&



الحقيقه هى الواقع المرير الذى يجعلنا بالفعل


نستفيق و نشعر إننا على أرض الواقع فتسقط


الأحلام فى تساؤلات هل الحلم ممكن أن يصبح واقع



إذا أنا لا أكذب و لكننى أجامل


الكذب خداع لأنه يخفى وراءه الحقيقه


و لكن المجامل هو إلقاء بسمه رقيقه


لتتجمل به الاشياء و أحيانا التجمل يكون


سبب السعاده بل يجلب السعاده


إذا أنا لا أكذب و لكننى أجامل


إذا كان المجامل يجعلنا محبوبين !!!


فلماذا لا نجامل ؟


لماذا لا نستطيع إسعاد الآخرين


بعض الأحيان نرسم الشفاة ببسمه


و لكن يكون بداخلنا أشياء كثيرة جدا


لكنها لا تعوق البسمه


نرى أحيانا الإنسان الضحوك هو


المهموم غالبا أو الغير سعيد و لكنه


يحب إسعاد الاخرين دون أن يشعرهم


بما يحاط به من ألم


إذا أنا لا أكذب و لكننى أجامل


المجاملة لها و جهين :


إذا كان فيها كذب أو إنتقاض من حق


الإنسان فهى ســــلبيـــــــــــــــه


أما إذا كانت من أجل إحترام الشخص


و عدم جرحه فإنها تعتبر من الذوق الأدبى


الذى يفقده الكثير من المتحاوريـــن


إذا أنا لا أكذب و لكننى أجــامل



ملاحظة



أعلم جيدا أن الكذب كذب و لا يحق له إلا الخداع


و أعلم أن المجاملة لا تتدخل فى النفاق إلا إذا دخلت


فى نطاق الكذب !



أقصد من موضوعى هذا هو الأسلوب الراقى


فى التعامل مع الآخرين و أرفض بشده الأسلوب الهمجى


حتى لو كان هذا الأسلوب الهمجى هذا يتكلم عن الصدق


فالين و الرفق هما فن التعامل مع الآخرين



اصــدقائي الأعضاء هذا الموضوع لم ينتهى بالفعل
و أحب المبادرة منكم و أخذ الرأى الصحيح



و كل فرد منا له و جه نظر و



إختلاف الرأى لا يفسد للود قضية





تحيـــــــاتي






التوقيع

www.malaysia29.com


[flash=http://im16.gulfup.com/a7aO1.swf]WIDTH=400 HEIGHT=350[/flash]