الموضوع: ما أحلى الوفاء
عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2009-02-16, 06:13 AM
كمال كاظم كمال كاظم غير متواجد حالياً
:: سائح فعال ::
 



ما أحلى الوفاء

قصة عن الوفاء

يقال أن الملك النعمان بن المنذر خرج يوما للصيد فطارد حمارا وحشيا وابتعد عن زملائه وأمطرت عليه السماء فطلب ملجأ فجاء إلى بيت وجد فيه رجلا من طيء يقال له حنظله ومعه امرأته فذبح الطائي له شاة وأعد له خبزا فأطعم النعمان ولم يكن يعرفه فلما أصبح النعمان لبس ثيابه وركب فرسه ثم قال يا أخا طيء اطلب ثوابك فأنا النعمان فقال الطائي أفعل إن شاء الله 0
ثم مضى النعمان ولحق بالخيل إلى الحيرة ومكث الطائي بعد ذلك فترة حتى أصابته نكبة وجهد فقالت له امرأته لو أتيت الملك لأحسن إليك فذهب الطائي إلى الحيرة فوافق مجيئه يوم بؤس النعمان فلما رآه النعمان قال له :أفلا جئت غير هذا اليوم والله لو سنح لي في هذا اليوم ابني لم أجد بدا من قتله , فاطلب حاجتك من الدنيا وسل ما بدا لك فانك مقتول 0 قال وما أصنع بالدنيا بعد نفسي وان كان لابد فأجلني حتى أعود لأهلي فأوصيهم ثم أعود إليك , فقال النعمان قدم لي كفيلا على ذلك فنهض له رجل يقال له قراد بن أجدع فقال للنعمان أنا أكفله ثم أمر النعمان للطائي بخمسمائة ناقة فمضى بها الطائي إلى أهله وكان الأجل عاما واحدا من يومه ذلك فلما مرت السنة وبقي من الأجل يوم واحد قال النعمان لقراد بن أجدع : ما أراك إلا هالكا غدا فقال قراد
فان يك صدر هذا اليوم ولى فان غدا لناظره قريب
وبينما كان قراد يعد للقتل إذ ظهر لهم الطائي فقال له النعمان : ما الذي حملك على الرجوع بعد إفلاتك من القتل ؟ فقال الطائي : الوفاء فقرر النعمان إعفائه وأطلقه مع كفيله0

أخوكم
(حزن الشمس)