عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2010-08-08, 01:55 PM
هند هند غير متواجد حالياً
:: سائح نشيط ::
 



الحب في مراحل العمر

الحـب في مراحــل العمــر

الحب كالعمر

www.malaysia29.com
له مراحل وفصول مختلفة

ولكل مرحلة خصوصيتها

ولكل فصل طقوسه


ولكل فصل تضاريسه

فللحب

ربيع وصيف وشتاء وخريف
.................................................. .....
الحب في ربيع العمر
www.malaysia29.com

يأتي مزهرا بالأماني

مثمرا بالأحلام الملونة

أخضر المشاعر والأحاسيس

خجلا كالبرعم الندي

طريا كالنبتة الجديدة

رومانسيا كعاشق مُتيم

مًرهف الحس كفنان موهوب

والحب في ربيع العمر


كشعلة سريعة الاشتعال

يضيء الازمنة والأمكنة

ويشعل فتائل الخيال

لاتوقفه الخطوط الحمراء

ولايعترف بالمستحيل

وكل الاحلام فيه ممكنة

وكل الاماني جائزة

وهذا النوع من الحب غالبا مايتلاشى كالضباب

وتصبح الاشياء خلفه اكثر وضوحا

ويخلف في اعماقنا وتاريخ مشاعرنا

الكثير من الالم ......والندم
.................................................. ...........
والحب في صيف العمر
www.malaysia29.com
يأتي دافئا

متأججا بالعواطف

متقلبا بين الرغبة واللارغبة

يبدأ بداية رومانسية

نظرة

فابتسامة

فكلمة

فإعجاب

فحب

فموعد

فلقاء

ثم تتوالى احداث الحكاية

لتصل في النهاية الى نوع تقليدي من النهايات

إما لقاء أبديا بورقة رسمية

وإما فراقا يترك في الاعماق الكثير من الاّهات

والتشوهات
.................................................. .
الحب في شتاء العمر
www.malaysia29.com
يأتي عاصفا

متقلبا بين الصحو والغائم

يدفعنا الى هذا النوع من الحب افتقارنا الى الحب

ورغبتنا في القيام ببطولة حب عنيف

واحساسنا القاتل بأقترابنا من خريف العمر

وبرودة الاحاسيس القاسية من حولنا

فنقبل عليه بلهفة الطماّن

نشرب من امطاره بنهم

ونتجاهل صوت رياح العمر

وهو يدوي ايذانا لأقترابنا من النهاية

واقتراب الخريف منا
.................................................. ......
اما الحب في خريف العمر
www.malaysia29.com
انه ذلك الاحساس القوي العاصف

الذي يغزو قلوبنا فيعيدها الى الحياة

ويعيد لها شهية الحب

ويقلب عجلة الزمان فوق رؤوسنا

ويطرق ابوابنا في وقت نكون فيه

على وشك اعلان إفلاسنا من الاحلام

فيعيدنا الى احلام الربيع الاخضر

الى امانينا واشواقنا ورسائلنا

فنستجيب له بكل قوة وطفولة وطيش وفرح

الحب في خريف العمر

هو كالاحساس الاخير

والنفس الاخير

والنبضة الاخيرة

واحساسنا بل ويقيننا انه الطوق الاخير

يجعلنا نتعلق فيه بشدة

في محاولة اخيرة للأنتماء الى الحياة
.................................................. ..
وجهـــــة نظــــــر

ان كان فشل الحب في ربيع العمر

يجرح الرجل

ففشل الحب في خريف العمر

يكســـــــــره

هناك حقيقة تقول

يا حب الخريف ما اروعك

حين تشرق كالشمس الدافئة

من خلف غيوم العمر في يوم

ممطر مظلم
مما اعجبني وحبيت انقله لكم


التوقيع

[FLASH]http://www.c4sa-balanca.com/up/upload/37b63_1034.swf[/FLASH]