الموضوع: نزف الجروح ؟
عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2010-07-20, 08:26 PM
دقات قلبي الك دقات قلبي الك غير متواجد حالياً
أميرة الحسن والجمال
 



نزف الجروح ؟

بسم الله الرحمن الرحيم

هي قصاصات قلب حمل بـ داخلها أجمل الوان الحب والصدق إلى من أَحَب ..






" جزء من قلب "


أهداء لقلوبكم العطره ..
يامن ملئتم قلبي بكل الحب .. بكل الصدق .. بكل الجمال ..
لكم يامن أحببتهم بصدق ..
أهديكم قلبي بما يحمل ..
لا أحتاج قلبي بدونكم ..
لأني لا أرى لقلبي بدونكم حياه ..
والله أن نبت حبكم زرع في قلبي بـ اقسى الجذور ..
و لن يستطيع نزعه كائن من كان سوى خالقه سبحانه ..
و الله لم تكن دموعي على فراقكم لهو و لعب ..
بكل دمعه نزع شيء مني ..
دموع الكون لن تكفي و لن تعبر عن ما أحملها لكم بداخلي ..












..: مدخـــل بل مقتــــل :..


\
/


لا تردين الرسآيل


وش أسوي بآلورق

وكل معنى للمحبة

ذاب فيهآ وأحترق !!








مع الرسآئل نقف في مهب الجرح .. نقف على أعتآب الشوق نتوكأ الذكرى .. نقرأوعوداً للقلوب .. وعذاباً .. ومنى !

مع إمتدآد الحرف و الجرح والحلم والحنين .. تجهش الذآكره بالبكاء ..وتنزفنا كمآ نحن ..
نرحل منآ إلينآ .. نهرب لمآضينآ لوجوهنآ قبل زمن الأقنعة .. ولقلوبنآ قبل زمن الجفآء ..ولهم قبل زمن الغيآب ..





نقرأهم حروفاً وتنهآل الصور من الذآكرة فنسمعهم صوتاً ونشعر بهم حساً ..نكاد نلمس دفء أيديهم ..وتهزنآ ضحكآتهم ودمعآتهم .. وجوههم تعود كمآ هي .. مع رآئحة الورق ومع لون الحبر البآهت ..

يالله ..!
ذكرى كم كآنت دآفئة وجميلة .. والآن أصبحت موجعة إلى حدَّ البكآء !!

يمر العمر سريعاً داهساً انتبآهنآ مغرقاً إياناَ في الغفلة والنسيان لتنبجس لنا مفاجأة فيورقة وحرف على حين غرة ...

كلمات وحروف تكون شوقٌ فادح .. أو جرحٌ نازف ..
يآلهذة الورقة التي تغيرنآ في خلوآتنا معهآ فتجعلنآ أكثر رقة وأعمق وفآء ً ..تُنهي كل كرنفآلآت الفرح الوهمية وتُطيح بكل الإبتسآمآت التي تعودنآ أن نرسمهآ على وجوهنآ دون معنى فقط لنعيش ولتمر الأيام !! ..تنهي كل ذلك بدمعة وآحدة ..!












كـم من الرسآئل كتبهـآ المحبـون فكانت تاريخ عشـق يزهو الأدب بهآ ..
كم كتب العشاق والشعراء اجمل القصائد .........



وتسجـل تآريخ حبٍ جارف لم يغآدر الورق

حب لقلميـن توآرى عن الأنظـار وسكن قلبيهما فقط ..
ً لم يلتقيا فيه إلآ على الورق
.. ليكون اللقاء المستحيل بين دفتي كتاب ..!



يآ [ رسآيل ] علميهم إن قلبي مآ نسيهم .... ولو مضى وقت ونسونآ يآ [ رسآيل ] ذكريهم






كم من الرسائل تقرأنا ونقرأها

وكم من الرسآئل نكتبهآ ولآنعلم أننا نكتبنآ ونكتبهم
[.. أحبك مثل الفرآوله .. ]




كتبتها ذآت مرة رسآلة فأضحكتني زمناً وأبكتني دهراً ..



حروف بسيطة ليعود القلب للورآء .. رآكضاً نآبضاً بكل البرآءة التي تضج في دآخله !

وحروف بسيطة ليتملكنآ الذهول هل نحن هؤلآء حقاً .. ؟!
فلماذآ استبدلنا بالوصآل جفآء .. وبفيض المحبه بعاداً وهجرآناً !!
لماذا الحروف أكثر وفآءً منا تبقى تقآوم الزمن ونحن نتغير بمرور الزمن !
ولمآ نحن نكتب الحرف ولآنفي له !









وجات تاخذرسآيلهآ وخصلة من جدآيلهآ

وقآلت لي.. فمــآن الله !
\
/
لحظة خذلآن الحرف تصبح غصة في الحلق تصبح ندماً ومرآرة تصبح جرحاً تصبح دمعاً وحسرة!
حين نمزق الدفآتر والرسآئل .. هنآ نفقد الأشخآص مرتين ! كم هذا مؤلم ليتني أدركت ذلك ..
كنت مرهق حدّ الهروب .. حد إرتكآب هذه الجريمة دون وعي ..
كم يلزمني من الألم والندم حتى أغفر لنفسي أو لأقتص منهآ !






آه منك يآلبريد الإلكتروني سلبتنآ حلآوة الحرف المكتوب ..

سلبتنآلذة رؤية خطوطهم بكل ماتخفيه في انحنآءتهآ وميلانهآ واستقامتهآ من بوح صارخ ..
وسلبتنآ ارتباكة الحرف وإعآدة الكتابه بعد تمزيق عشرات الأورآق..!
لذلك أنآ معك فيقطيعة لن تنتهي .. فلن أسمح لك أن تسلبيني كل هذه اللهفة والدهشة ..








قصآصات رسآئل





\\


\\





إلى من كآنت بجوآري يوماً ..فخذلتني وخذلهآ الزمن

هل الصفعه هذه المرة كآفيه لتعيدك لي ..؟ فمازلت أحبك ولازلتِ صدقيني ..





\\

\\





من أخر الوجع ..

إلى من ملكت قلبي وعقلي بحبها ..؟!
....... كتبته ذآت بكآء .





\\

\\





إلى من احببتها ..

علمنا اليتم أن نكبر على عجل ..وعلمنا الذل أن نبتلع كل المفاجأت في صمت
ولكن نحن صغار .. صغار على الجرح مهمآ كبرنا ..!