عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2009-01-29, 04:24 AM
فخر بغداد فخر بغداد غير متواجد حالياً
:: في اجازة مفتوحة ::
 



كــــن صديـــــــق نفســــــــــــــــــــــــــكــ


كن صديقاً لنفسك


من المهم أن تكون صديق نفسك .....

في زحمة الحياة، نحتاج إلى مصادقة النفس، لأن نفس الإنسان هي الوحيدة

التي تفهم مايريده منها ومن حياته وما فيها من الزحمة..

هل أنت صديق نفسك ؟

إذا كنت حقاً تريد أن تكون صديقاً جيداً وحميماً لنفسك , تدرّب بينك وبين نفسك

على هذه الحقائق:

* لا تسخر من إنجازاتك, ومن كل ما وصلت إليه, بل شجع نفسك بنتائجك, وتحفّز

لتحقيق المزيد من الطموحات.

* لا تجعل الأسف عند التعرّض لبعض المواقف الصعبة, هو كل أسلحتك. لأنك بالفعل

قادر على التغلب على الأزمات؛ فالله يقويك ويعينك لتجتاز كل المحن والصعاب.

* لا تقلّل من قدراتك - فلماذا تقارن نقاط ضعفك, بنقاط قوة غيرك المبهرة؟ جرّب العكس

وسترى كم أنك بالفعل موهوب!

* قرّر أن تواجه القرارات الصعبة بنفسك, ولا تؤجل قراراً يجب أن تتخذه بنفسك.

* قرّر أن تساعد الناس – فكلما تكون قادراً, افعل ذلك بكل حب.

* اظهر تعاطفك مع الآخرين – كل الآخرين.

* عبّر عن ضيقك ولكن بشكل غير مبالغ فيه. وبغير إنفعال زائد يقودك إلى الخطأ.

* لا تعامل نفسك بحدة أو بشدة – طالما أنك لم تقِّصر في شئ.

* لا تكثر من توبيخ نفسك بالنقد.

* لا تتسرّع في إصدار أحكامك السلبية على الآخرين.

* حاول أن ترى جوانب مشرقة مبهجة في حياتك..

وستجد لأن الله هو خالق هذه الحياةوهو يهتم بك فيها.

* لا تبحث عن الناقص عندك.. بل اشكر الله على ما بين يديك من نعم؛ وتقدّم للأمام.

* اقبل نفسك وشخصيتك «على بعضها» اعترف بالنقاط السلبية فيك.

* اعرف «كل» نقاط قوتك. ولا تسمح لأحد بأن يجادلك بشأنها.

* تعرّف على مشاعرك الحقيقية السلبية من حقد, غيرة, حسد... لا تنكرها ولكن اعمل

على تغييرها أطلب من الله عوناً على ذلك.

* لا تقلّل من شأن نفسك, أمام نفسك أو أمام الآخرين.


إن الذات الإنسانية دائما تبحث عن الكمال و الكمال المطلق ، و لذلك من يمتلك النظرة

الثاقبة الصحيحة ، تراه تعلق بالذات الكاملة المطلقة الذات الإلهية المقدسة ، و هذا لسد

النقص في داخله ، و من خلال مصداقة النفس نكتشف عيوبها و قدراتها ، لنكون نحن

من يحدد شخصياتنا و قدراتنا و نحن من يتخذ القرار المناسب في الوقت المناسب .


فبعد هذه الصداقة نرى أنفسنا معراة من كل الزيف الذي نحيطها به و نكتشف أصغر

عيوبنا و نحاول التغيير،،،/




مماأعجبني هذا المساء

تـــــحياتي لكم
فخر بغداد
دمتم بحفظ الرحمـن



التوقيع

كن من تكن ف أنت من

ترآآب