عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2008-08-25, 06:53 AM
ذهب مع الريح ذهب مع الريح غير متواجد حالياً
:: سائح نشيط ::
 



عندما يتحول الحب الى ألم فنحن نحب أكثر من اللازم

عندما نغفر نزوات من نحب ..ونتحمل تقلباته .. فنحن نحب أكثر من اللازم
عندما نتحول إلى محللين نفسيين لمن نحب فنحن نحب أكثر من اللازم
عندما نرفض الكثير من مبادئه ومن أخلاقياته وسلوكه ..ونأمل أن نغيره بمرور الوقت ..فنحن نحب أكثر من اللازم
عندما نقرأ قصيده أو مقاله او كتابا ..فنضع خطوطا تحت مايحبه .. وماينفعه ..فنحن نحب أكثر من اللازم
فهل مررت بهذه التجربه في حياتك أو مررت بها الآن

السؤال الأول : بعد هذه المقدمة : لماذا يحاول عدد كبير منا أن يبحث عن شخص يحبه ؟
والسؤال الثاني : لماذا نختار عادة شخصا متعبا ولا يستحق حبنا لنحبه؟
والسؤال الثالث : لماذا كلما ازداد سوءا زاد حبنا له ؟
والسؤال الرابع : لماذا يتحول هذا الحب الى إدمان؟
والسؤال الخامس : كيف نتخلص من هذا الإدمان؟


ولكن قبل أن نعرف الإجابة على هذه الأسئله.. لابد من تعريف للحب .. والحب الأكثر من اللازم ..وتعريف الحب قلنا عنه وقال غيرنا مايملأ مجلدات ولكنني اختار من آلاف التعريفات ماقلته قبلا
أن الحب طاقة وكل منا يحمل طاقة معينه من الحب يريد أن يطلق عقالها .. وهي ككل طاقة أخرى يمكن أن تسعدنا .. ويمكن أن تدمرنا .. مثل طاقة النار .. وطاقة الذره .. النار يمكن أن تدفيء ويمكن أن تحرق .. الذرة يمكن أن تصنع السلام ويمكن أن تدمر العالم .. والحب أيضا
أما الحب الأكثر من اللازم فتعريفه كما جاء في السطر الأول من هذا الحديث .. إنه الحب عندما يتحول إلى ألم

ونعود الى الأسئلة
لماذا يحاول كل منا أن يبحث عن شخص يحبه ؟
علماء النفس أجابوا على هذا السؤال إجابة غريبة ولكنها حقيقية إننا جميعا خائفون أن نكون وحدنا في هذا العالم .. نحن خائفون من الوحدة .. ونحن خائفون من ألا نكون محبوبين .. ونحن خائفون من ألا يكون لنا قيمة .. ونحن خائفون من ألا نجد من ننتمي اليه
أنت تحبين فأنت خائفة ..تماما مثل ديكارت ..أنا أفكر اذا فأنا موجود ...وأنت تحب فأنت خائف ..الحب اذا مبعثه الخوف ..أساسه الخوف ...وكلما زاد الخوف ازداد الحب

السؤال الثاني
لماذا نختار عادة شخصا متعبا ولا يستحق حبنا ؟
علماء النفس يقولون أن في نفس كل منا مصلحا يريد أن يهدي الآخرين ...وهو يختار بلا وعي شخصا يستطيع أن يصلحه ... أو يستصلحه .. أن يقوم بدور الأب أو الأم والشقيق لرعاية هذا الشقي أو كلما ازدادت شقاوته زادت رغبتنا في اصلاحهوالأم تحب ابنها الشقي المتمرد وتحنو عليه ..وتهتم به أكثر من بقية اخوته..... وهذا يعتبر إجابة على السؤال الثالث

أما الرابع
فهو لماذا يتحول الحب إلى إدمان ؟
فذلك الآخر يتحول بمرور الوقت إلى ضرورة ... ضرورة نفسيه وجسدية أيضا .. ويصبح ضرورة كالسيجارة عند المدخن ..تؤذيه ولكنه لا يستغني عنها ..تملأ رئتيه بل جسده كله بالنيكوتين السام ..والقار ولكنه يزداد شراهة للتدخين بمضي الوقت , الحب الأكثر من اللازم سيجارة ..تحرقنا ولا نحرقها ..وتقودنا إلى المرض والموت .. ولا نستغني عنها

يبقى السؤال الأخير والهام
كيف الخلاص ؟
والخلاص من هذا النوع القاتل من الحب كما ينصح علماء النفسلا يأتي بالتدريج ولكن في لحظة ...لحظة نقرر فيها أننا سنتوقف عن حب هذا الآخر ...سنتوقف عن محادثات الهاتف .. وعن الرسائل ...وعن لقاءات ...وأهم من هذا كله ... سنتوقف عن التفكير فيه ...سنسقطه من حسابنا تماما ...سنعتبره مات ..دون أن نقيم عليه مأتما وعويلا

ونعود لبداية الحديث

عندما يتحول الحب إلى ألم ...فنحن نحب أكثر من اللازم ...ويجب ألا نمر بهذه التجربة ...فالحب هو أعظم سعادة أما إذا تحول إلى عذاب فيجب أن نتخلص منه
فلماذا نعذب أنفسا؟؟