عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2009-01-27, 03:27 AM
بن صامل بن صامل غير متواجد حالياً
:: سائح متقدم ::
 



مسجات أخوة و محبة في الله [رااقــــــــــيـــــــة ]..

مسجات للمتاحبين لله فلله .........

الله يديم المحبه بين الكل يارب ويحفظنا .......


قال أحد السلف :
يا أخي إذا ذكرتني ادعوا لي ..
وإذا ذكرتك ادعوا لك ..
فإذا لم نلتقي فكأنما قد التقينا .
[ فذاك أروع اللقاء ]
@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@
تتوق النفس للقياكم..
وتجلو العين برؤياكم..
يبيت القلب مكسورا..
ونجبره بذكراكم..
سألت الله يحفظكم ..
وفي الجنات نلقاكم ..
@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@
الود يبقى وحب الله يجمعنا
على الاخاء وطيب القول قد عبقا
والقلب يخفق إن هبت نسائمكم
فصادق الود يجلو الهم والأرقا
والله يجزي أضعافا مضاعفة
لمن لصاحبه مستبقا ...
@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@*
الحب في الله "
مساحة كبيرة
وأرض فسيحة
نباتها الصدق والاخلاص
وماءها التواصي بالحق
ونسيمها حسن الخلق
وحارسها الدعاء
فأهنئ نفسي أني أحبك في الله
وأشهده على حبك فيه
ونسأله أن يجمعنا في جنات النعيم
@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@
أغلى ماعند المؤمن بعد الله ورسوله..
أخت كشمعة مضيئة في الطريق..
اللهم إني اشهدكـ أني أحبها فيكـ..
فأجمعني بها وأهلها في فردوسكـ الأعلى..
ولاتحرمني طيب دعواتها

@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@*
سبحان من جعل الأخوة بيننا..
رب القلوب مقسم الأرزاق..
مني إليكـ تحية ممزوجة..
بمحبة من داخل الأعماق..
يارب أنت خلقتنا وجمعتنا..
فأجعل لنا بعد الفراق تلاقي..
في مجلس ذكر " لا..بل " في..
جنة الفردوس أو في النعيم الباقي..
@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@*

عظيمة تلكـ الإنسانة التي احبها..
كلما ذكرتها ابتسم لها قلبي..
وكلما ابتسمت انتشى فؤادي طرباً لإبتسامتها..
رائعة في هدؤها..
رقيقة في أحاسيسها ومشاعرها..

"أحبها في الله"


@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@
اللهم انك اعطيتني خير احباب في الدنيا دون ان اسألك..
فلا تحرمني من صحبتهم في الجنه وانا اسألك..
اللهم اسعدهم وفرج همهم ..
وحقق لهم مايتمنوا واجعل الجنة مقرا لهم ..
اللهم لاترد دعواتي لهم فإني أحبهم فيك
@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@@-@

قلة هم الذين "نحبهم من الأعماق" ..
تصفو لهم المودة و"نختارهم" ليجتازوا معنا معبر الدنيا إلى ظلال الجنة ..
وصاحبة العيون التي تسافر بين أحرفي الآن من هذه القلة .

م ن ق و ل


التوقيع