عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2010-07-06, 11:45 PM
دلوعة كلمتها مسموعة دلوعة كلمتها مسموعة غير متواجد حالياً
:: سائح فعال ::
 



تابع رحيل {السيد فضل الله}

علماء القطيف والأحساء والدمام ينعون رحيل السيد فضل الله
أصدر جمع من علماء القطيف والأحساء والدمام بيان تعزية تلقى موقع قناة العالم الاخباري نسخة منه جاء فيه " ببالغ من الحزن والأسى تلقينا نبأ رحيل العلاّمة المجاهد سماحة السيد محمد حسين فضل الله تغمده الله برحمته الواسعه واصفين حياته بالحضن الذي عاش من اجل أمال وآلام الأمة الإسلامية وهمومها . واضاف " لقد كان قدس سره علم من أعلام الطائفة له دوره الفعال في القضايا الإسلامية والسياسية سواءً ذلك في لبنان أو في العالمين العربي والإسلامي وكانت له مواقف مشرفه لا تنسى في دعم الإمام الخميني (رض) والجمهورية الإسلامية في إيران منذ قيامها حتى آخر عمره الشريف " .

يشيع في هذه اللحظات في لبنان جثمان المرجع الديني آية الله السيد محمد حسين فضل الله ليوارى الثرى في مسجد الامامين الحسنين (عليهما السلام) في الضاحية الجنوبية لبيروت.

ووصلت الى لبنان وفود من عدد من دول العالم للمشاركة في مراسم التشييع ومنها وفد رفيع المستوى من ايران يضم شخصيات سياسية ودينية.

وتوفي المرجع السيد فضل الله يوم الاحد في بيروت عن عمر ناهز الخامسة والسبعين عاما قضاها في الجهاد و المقاومة.

وكان من ابرز المعزين برحيل العلامة فضل الله قائد الثورة الاسلامية في ايران آية الله السيد علي خامنئي، والرئيس الايراني محمود احمدي نجاد، والامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، اضافة الى شخصيات سياسية ودينية.

ونعى قائد الثورة الاسلامية في ايران آية الله السيد علي خامنئي أمس الاثنين، رحيل المرجع الفقيد واعرب في بيان وصلت نسخة منه الى موقع قناة العالم الاخبارية، عن تعازيه برحيل العلامة المجاهد آية الله السيد محمد حسين فضل الله ، وابدى مواساته لذوي الفقيد وجميع مريديه ومحبيه في لبنان والجاليات اللبنانية في افريقيا واميركا اللاتينية وعامة الشيعة في لبنان.

ووصف هذا العالم الكبير والمثابر بانه "كان شخصية مؤثرة على صعيدي الدين والسياسة، وان لبنان لن ينسى خدماته وجهوده".

واضاف آية الله خامنئي "ان المقاومة الاسلامية في لبنان التي لها حق عظيم على الامة الاسلامية، كانت تتلقى الدعم والتعاون والمساعدة من قبل العلامة المجاهد على مدى عمره الشريف".

واكد "ان الفقيد كان ايضا نصيرا مخلصا ووفيا، واثبت خلال العقود الثلاثة الماضية قولا وفعلا وفاءه للثورة الاسلامية ونظام الجمهورية الاسلامية".

وابتهل قائد الثورة الاسلامية في ايران الى الباري تعالى ان يمن على الفقيد بالرحمة والمغفرة وان يحشره مع اجداده الطاهرين.

وفي بغداد، أقام حزب الدعوة الاسلامية مجلس عزاء على روح اية الله فضل الله، المجلس حضره عدد من الشخصيات الدينية والسياسية، مستذكرين مواقفه الخالدة في الدفاع عن قضايا الامة الاسلامية وعلى رأسها القضية الفلسطينية، ودعمه لفصائل المقاومة ودفاعه عن حقوق المظلومين والمستضعفين في العالم، ورفضه للتمييز الطائفي والعنصري.


www.malaysia29.com

www.malaysia29.com


التوقيع

[FLASH]http://up1.pc4up.com/2010/04/4lI08789.swf[/FLASH]