الموضوع: هو العمر .....
عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2010-07-06, 02:55 AM
تــــاجـــر ألاحزان تــــاجـــر ألاحزان غير متواجد حالياً
:: سائح ذهبي ::
 



هو العمر .....



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته






اليوم انا في عمر الشباب واكتب هذه الكلمات..
غداً اكون في عمر اخر وجيل اخر وكلما رأيت هذه الكلمات ابكي ..!
لأن كلما رأيت جدتي اتخيل كل ما يحدث لي عندما اصل لعمرها
كانت في زمن مضى مثلي تلعب وتمرح وتعيش حياتها تحب وتثور وتنفعل وتهدء وتعود لرونق انوثتها
ولكن الأن وبعد عمر اخر اصبحت غير قادره على الحصول على ما تحتاجه بنفسها
فتذكرت هذه الحكايه ...

دخلَ العريان بن الهيثم على مجلس لعبد الملك بن مروان.


بعدما أسَنَّ، فقالَ لهُ معاوية: كيفَ أنت؟ وكيفَ نَجِدُكَ يا عمُّ؟ فأجابَهُ: يا ابن أخي ابيضَّ مني ما كنتُ أحبُّ أنْ يَسْودَّ، واسودَّ مني ما كنتُ أُحبُّ أنْ يبْيضَّ، ولان مني ما كنتُ أحبُّ أنْ يشتدَّ واشتدَّ مني ما كنتُ أحبُّ أنْ يلين. وثقلت على الأرض أقدامي، وقَرُبَ بعضي من بعض، فَنَوْمي شتات، وعيشي رُفات وذهني تارات.
فذادت حيرتي .. يمضي العمر بنا ونحن لا نتوقع هذه اللحظه

نسئ لأبائنا احياناً ونعامل اجدادنا بهوان ونرفض ان نساعد اي إمرأه او رجل عجوز
وايضاً نمزح احياناً على تصرفاتهم ولا نهتم بعقولهم
وننسى دائماً اننا سوف يأتي علينا يوم من الأيام
ونتعرض إلى كل هذه الموقف وايضا لا نجد من يساعدنا وقتها نتمنى الموت حتى نخفف من اعبائنا على الأخرين الشيخوخة الحقيقية لا علاقة لها بكبر السن
يتسم المسنون ببعض سمات الاطفال مثل عدم التحكم فى الانفعالات
وعندما يصل الانسان الى مرحلة الشيخوخة يصاحبه العديد من التغيرات البيولوجية والنفسية فنجد مثلا تدهور الوظائف العقلية مثل ضعف الذاكرة والنسيان
ومظاهر تخريف الشيخوخة كتكرار الحديث ذاته عدة مرات ونسيان الابناء
والاهل البطء فى التفكير وتباطؤ القدرة على الابتكار وضعف القدرة
على التعليم وتتأثر عملية الادراك والتذكر بنشاط خلايا المخ
التى تطرأ عليها تغيرات توثر على نشاطها وفعاليتها

التقدم فى العمر لا ينقصه أبدا خصوبة فى العاطفة مما يجعل كثيرا من المسنين ينخرطون فى حالة من الوله والحب مع بعض الشابات
أو المراهقات ويزيد الامهم لاستنكار القيم الاجتماعية لهذه العلاقات وسخرية الناس واستهزائهم منها وقد ينتاب المسنون

حالات من البكاء والحنين الى أحبائهم ممن رحلوا ويشعرون انهم اصبحو بلا قيمه وبلا مكانه بيننا
كما يتسم المسنون ببعض سمات الاطفال مثل عدم التحكم فى الانفعالات تحكما صحيحا
فما يكون دورنا اتجاههم .. نتجاهلهم ونتعالى عليهم ..؟ ام ان نعامله بحنين ..؟!


إلى كل ابنه او زوجه او إمرأه او رجل .. رفقاً بأجدادنا وأبائنا فاليوم هم معنا مصدر الأمان لنا حتى وإن كانو غير قادرين
غداً نحن نكون مصدر الأمان لأولادنا فكلما احسنا معاملة اباننا واجدادنا
كلما احسنوا أولادنا معاملتهم معنا ...
اذا زرعت الخير في عملك تحصد خير واذا زرعت الشر لا تحصد غير الشر

تذكر قول من قال :
” البر لا يبلي و الذنب لا ينسي و الديان حى لا يموت فأفعل يأبن أدم كما تشاء فكما تدين تدان ”



تحيااتي

للامانة منقول


التوقيع

www.malaysia29.com


[flash=http://im16.gulfup.com/a7aO1.swf]WIDTH=400 HEIGHT=350[/flash]