عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2010-06-19, 10:54 PM
مقتدائي1 مقتدائي1 غير متواجد حالياً
:: سائح جديد ::
 



قصص الحاضر ليس كقصص الماضي من الواقع


نسخة منه الى المحافظة ونسخة منه الى المرجع الكبير السيد السيستاني (دام ظله) فطلع ـــ منقول



بعد ان بانت فضيحة الخنزير المسعور سيد مناف الناجي وكيل السيستاني في محافظة ميسان / العمارة بكل صورها وقد شرحت لكم ما حل بأختي وما كان يخطط له المسعور الناجي وكيل السيستاني من الزنا وغيره وواعدتكم بان أرسل لكم كل ما يحدث بميسان / العمارة .
وعدا عليّ دين بان اكمل لكم الحلقة الثانية التي حدثت قبل أيام وكان الموضوع السابق هو الحلقة الأولى ، بعد الفضيحة التي افتض بكارتها الناجي وكيل السيستاني طالبوا أهالي النساء اللواتي يدرسن عند الناجي بحوزة السيستاني / العمارة بان يقدموا شكوه بالمحكمة ،وكل منهم يطالب بإعدام مناف الناجي وكيل السيستاني وبعدها توجهنا الى المحافظة بعد الانتهاء من المحكمة لينتفض المحافظ لان أخته تدرس مع الناجي في حوزة العمارة وشاهدت احد الضباط من أقاربي دوامه بالمحافظة فقلت له كل ما صار وجرى وما نريده ، فقال تعال معي الى غرفتي فذهبت معه فقال احمد الله واشكره بانه لم يفعل المكروه مع اختنا ثم تأوه وقال انظر إلى الموبايل هذا فيديوا عمله مناف وهو يلحس بفرج النسوان فاستقبحت المنظر وأخذت اصرخ بصوت عالي فوضع يه على فمي وقال لا تعدمني يا اخوي اسكت شني تريد تورطني انا أتركك مع الفيديو واحكم بس لا ترفع صوتك بالصياح اخوي اخوي ما أوصيك ، ثم قال بحرقة (الضابط) انظر انه يلطع كالكلب وهذا عمل لا يأتي بالهين انه يستخدم الحبوب للشد الجنسي من غير الانزال حتى يترك النساء فريسته لقوة الشهوة هذا لم يفعل هذا الأمر عبثا بل كل هذا بتعليم وتدريب ، فقلت له تدريب من أين ، قال انظر ان مناف الناجي اذا أراد ان يعمل عمل مثلا يفتح مسجد او يشيد مسجد او يعين اشخاص او... او... فانه يرفع كتاب بهذا {{{ العنوان نسخة منه الى المحافظة ونسخة منه الى المرجع الكبير السيد السيستاني (دام ظله) فطلع }}} انه لم يفعل فعل الا ويرسله الى السيستاني لكي يراه ويقدم له الدفاتر من الدولارات وهذا مؤكد ثم قال انتبه هل المصور فلان معكم حاضر لانه هو العامل الاول في استوديوها سيد مناف ، فقلته له لا هنا أخوه فقال المصور فلان هو الذي فضحه وانه يخاف ان يأتي لان المحافظ يبحث عنه ، فقلت لماذا فضحه ، قال الا ترى بان أخوه جاء لرفع شكوه على مناف الكلب لان ابنت ..... اقاربه صورها مناف في عمل زنا ، وقال له مناف استخرج لي هذا الفيديو فلما عرفها أنها أقاربه قال انا اعمل معك كالديوث لان هذه أقاربي ، فقال له اسكت وانا أعطيك دفتر دولارات وابعث الى المرجعية وتعطيك ما تريد وتخرجك الى أي دولة تريدها ، فقال لا والله سأفضحك لأني صرت سخريا حتى ان الناجي اعطاه (5) دفاتر ليسكت ولكن نشر المقاطع ، ثم وقف الضابط وبحرقة يتألم قهرا ، وقال انا ومن معي قسمنا بشرفنا وعرضنا وغيرتنا بان نفعل بمناف كما فعل بالنسوان وفضحنا بين الناس وخلى سمعتنا مشبوهة دائما سنفعل ما نفعل بشرفي وعرضي ، ثم قلت له واين السيستاني عنه ،قال الفيديو وصل الى السيستاني فبعث ممثله الانصاري وهو يعتذر لإرضاء العوائل بالاموال بدل القتل والزنا والفضيحة انه عذر اقبح من الفعل ...



ونكمل ان شاء الله بعد ..........