الموضوع: تفاصيلي انا؟
عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2010-06-13, 08:41 AM
الامير الدليمي الامير الدليمي غير متواجد حالياً
:: سائح نشيط ::
 



تفاصيلي انا؟

هي الأيام تمر وتنطوي وفي زواياها ساعات ودقائق هذا العمر





لتشكل لنا هذه الحياة بحلوها ومرها بسعتها وضيقها



هذه الحياة كاوراق مبعثرة نلتقط احداها ونرمي بالاخرى



جلست مع نفسي وانا اتأمل تلك الاوراق



منها مايصارع البقاء في هذه الحياة ومنها مايكتسي بغبار الزمن



ومنها ماهو جديد ولكنه فارغ من محتواه



وقفت عاجزاً وأنا احاول لملمة افكاري بعد تشتتها



كما وقفت عاجزاً عن لملمة تلك الاوراق المتساقطه هنا وهناك



ولكنني سرعان ماأيقنت بأن علىّ أن أقوم بجمع وترتيب مااستطيع



اقتربت من تلك الاوراق وفرحي بذلك اللقاء يخالط حزني بما اّلت اليه أوراقي



بعضها ممتلئ بلحظات من عمري لاأريد استرجاع ذكرياتها



وبعضها ممتلئ بمواقف مؤلمه لازالت بداخلي وكم اعاني منها



اما البقية فهي عبارة عن احلام في جدار حياتي لم تصل الى سقفه



ولاتعني لي في قيمتها ومعناها أي شيء فهي هوامش فارغه



أدركت بأن حياتي قد تشكلت لترسم لي لوحة من الوان الطيف



ولكنها لاتكاد أن ترى فقد غطى ذلك اللون الرمادي كل محتواها



فوجدت حزن في بعضها ,,,, وبصيص من أمل في البعض الاخر



الم وحيرة في احداها ,,,, شوق وذكريات في الأخرى



حب يخالطه فرااق ليس لي ذنب فيه ,,,, وصداقه يخالطها تزييف



سحابة ممطره واخرى يمزقها هول ذلك الرعد ,,, برد قارص وصيف جاف



وكأنها في مجملها حدائق من أشواك ,,,, قد دمرت كل ماهو جميل في محتواها



جميعها تعكس الوان حياتي وشقاء ايامي ,,,, عندها لم استطع الاستمرار في جمع أوراقي المتناثرة



وفضلت أن اتماسك واستريح حتى لا اصل لحد الوان السواد المهلك لبقية ساعاتي



وتساقطت أوراقي من يدي لتعود كما كانت متناثرة يغطيها غبار الزمن المر




أن راقت لك أوراقي فلك أن تضع كلمة ربما تكون هي الورقه البيضاء في حياتي



وأن لم تروق لك فقد اسعدت بتواجدك وأعذر شخصك لأنك ربما تكون مشغول في ترتيب أوراقك المبعثرة ...!
تحياتي esam


التوقيع

www.malaysia29.com