عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2010-05-26, 04:50 AM
الامير الدليمي الامير الدليمي غير متواجد حالياً
:: سائح نشيط ::
 



قصيدة لشاعر عراقي ترعب الاكراد وبرزاني يهدد بالانفصال

انتشرت قصيدة للشاعر العراقي سمير صبيح تتناول التصرف الكر دي مع الواقع العراقي ومطالباته المستمرة واستغلاله لما يمر به العراق اثر تحالف الاكراد مع الامريكان انتشرت هذه القصيدة بسرعة كبيرة على مواقع ومنتديات الانترنت ولاقت صدى واسع



وولدت امتعاض كبير لدى مسعود برزاني وعلى الفور هدد بالانفصال عن العراق واللجوء والشكوى لداى الادارة الامريكية كونها قدمت ضمانة للاكراد



عدد من الكتاب الاكراد هبوا للدفاع عن سيدهم برزاني وكتبوا مقالات شتموا فيها العرب والعروبة لكن برزاني لم يقدم لهم اي شيء كون القصيدة صداها اكبر مما كتبه ويكتبه بعض الكتاب الكر د



احد المواقع كتب عن القصيدة قائلا :







يوم امس وما قبله اُشهرت من جنوب العراق عصا غليضة بوجه كاكا حمه في شمالنا الحبيب....
هذه العصا الغليضة الوزن والمعنى تمثلت في قصيدة من الشعر الشعبي العربي العراقي لشاعر الجنوب سمير صبيح عنوانها
كاكا حمه
ها كاكه حمه كلش ضميرك مات
اولا ذرة خجل خليت بعيونك
حلبجه ابكل فرع عند اهلي بالأنبار
دمهم ماي عندك ما يهزونك
والاف الجثث تتناثر ابغداد
كركوك التهمك ما يهمونك
ها كاكه حمه
ها كاكه حمه اخذ الكراع ونام
وبالك على الذراع تكلب اعيونك
دمك ما حمه حتى الأمان يعود
وانته على الشفايف شار سنونك
دبكاتك حمه فوك الضلوع ادوس
بضلوع الوطن دبكات خي عونك
حمه البيت احترك خليني اطفي النار
اوخل انجر نفس وانطيني ما عونك
ها كاكه حمه
كل عقلك حمه كركوك لكمه اتروح
ما ودع شحم بسنون بزونك
لا تغلط حمه تمشي بدرب متعوس
وجد وين دربك لا يتيهونك
امس من حشمتني من طبت الأتراك
عند عينك كلت ما يمسونك
وانته العلم تستنكف اتخليه
أذا مو اني يمك ما يهابونك
غربيه اوجونوب البرلمان الجاي
بعون الله العزيز انخيب اضنونك
يوسف ياوطن وبيرك نفط كركوك
ما حاجه القميصك من يذبونك

جاءت هذه القصيدة كصفعة قوية جدا في وجه كاكا حما الذي راهن على الاقتتال الطائفي بين اطياف مكونات المجتمع العربي العراقي ليسلخ كركوك في ساعة غفلة تاريخية مظلمة ليضمها الى كيانه الهزيل لاقامة دولة كردية على حساب ارض العرب في شمال عراقنا الحبيب
غاب عن كاكا حمه بانه مهما اقتتل العراقيون ..ومهما جرت ولو انهار دماء بينهم حول احقية هذه الجهة في الحكم او تلك فان الوطن يبقى ابدا العين الذي ترنو اليه قلوبنا
لقد اعمت كاكا حمه سكرته وظن ان العراق اليوم منشغل بالاقتتال بين الشيعة والسنة ( فليشلع ) بكركوك واطراف الموصل !!!!!!.
وجاءت صفعة سمير لهم كناطق شعري باسم الجنوب واحزابه واطيافه على وجه كاكا حمه لتقول له
ابن الرمادي هو عزيز علينا
وبغداد عزيزة علينا
اولا ذرة خجل خليت بعيونك
حلبجه ابكل فرع عند اهلي بالأنبار
دمهم ماي عندك ما يهزونك
والاف الجثث تتناثر ابغداد
كركوك التهمك ما يهمونك

والله الي يستر بس لا اكو عضو كردي ويزعل علينا


التوقيع

www.malaysia29.com