عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2010-03-30, 09:07 AM
الامير الدليمي الامير الدليمي غير متواجد حالياً
:: سائح نشيط ::
 



أحذروا إهانة الآخرين وجرح مشاعرهم

عجيب أمر بعض الناس الذين يتبعون العثرات والسقطات


ويسعون بقصد أومن دون قصد لجرح الآخرين , إما بالقول أو الفعل أو الكتابة .
فإن كان هؤلاء لا يدرون بذلك ولم يحسوا به فتلك مصيبة
وإن كانوا يعلمون بذلك ويتعمدون فالمصيبة أعظم !!
وكمـ من شخص ذاق مرارة الأسى والألمـ من هؤلاء بسبب جرحهمـ له ؟؟
لدرجة أنهمـ كرهوه وكرهوا كل شيء منه . وأصبحوا يحذرون منه .
بل كمـ
من شخص قال قولا أو كتب كلاما رد به على إنسان ويظن أنه أمر عادي
ومر مرور الكرام ..
نعمـ .. نحسب مانقول هينـًا وهو عند من قلنا فيه عظيم . وقاسي ..
*هل الصراحة القاسية تذرف جروح وتنزف آلامـ ؟؟
* من أكثر تأثيرًا بالجرح النساء أمـ الرجال ؟؟




فما أجمل اللطف مع الآخرين ولين الجانب !! ومخاطبتهم بأدب وبكلام حسن .
تأدبا معهم واحتراما لهم , ومهما كان خطأ الشخص
لا بد من أن نكون لطفاء بسطاء نتحاور بأفضل وأرقى أسلوب,,
وبالكلام الطيب والموعظة الحسنة . بعيدا عن الشحناء والبغضاء .
والغلظة في القول . لا نجرح أحدًا ولا نخطئ في حق أي شخص ,
لن الناس لديهم أحاسيس ومشاعر تلتهب متى ما أُهــيــن أصحابها ..

* هل النصيحة دوما علاج ناجح لكسب احترام الناس ؟؟




إخواني // أخواتي ..



صدقوني إن كل كلمة تخرج من أفواهنا او نكتبها وفيها جرح لهم
تجلب الحزن والضيق . وربما الدموع .. وتحطم النفس .
وكل منا يدرك خطورة الزلل على عباد الله .
ما يملأ القلوب حقدًا وحسدًا على جارحها . ويترك أثرا مريرُا لدى الغير .






فالناس تختلف أجناسهم وعاداتهم وتقاليدهم ومعاملاتهم وثقافاتهم وسعة علمهم و وساعة صدورهم
ففيهم الطيب وفيهم الشرير .
فيهم صاحب الأخلاق العالية الذي يفرض على الآخرين احترامه
من خلال سلوكه , وهناك من هو سم قاتل بكلامه وقلمه ..
والدنا مدرسة يتعلم فيها المرء بالتجارب والدروس والعبر .
والأيام كفيلة بكشف العاقل من السفيهـ
* كيف يجدر بنا أن نتعامل مع من يلقي إلينا الإهانة ؟
* لماذا نواجه الصد والجرح والألم من الأشخاص اللذين نكن لهم كل المودة والحب ؟
إلى متى سنبقى نتحمل الألمـ , ويبقى نزفه بداخلنا ؟؟
* هل لغي من زماننا الحب , الصدق , الاحترام وتقدير المشاعر في التعامل ؟


التوقيع

www.malaysia29.com