عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2008-12-05, 08:17 PM
°o.O(غــــــرور )O.o° °o.O(غــــــرور )O.o° غير متواجد حالياً
:: سائح مميز ::
 



توسد الاحلامـــــــــــ........ وذكرى مجنونـــــــــــه

تَوَسُدْ الأًحلاًم .. وذِكّرَى مجنونـه..ْ}


www.malaysia29.com

طفلةصغيره,,
تتوسد الأحـلام

هنـآآك//




فكرهـا المرهـق

تمسك بلـوحـٍ صغير
وترسم الأحلام..{


ليست كأي { طفل }!!

،،//،،

كآنت تطير مع احلامهآآ
لم يكـن لعباً ../ أوجديد دمى!


www.malaysia29.com

لقد كانت تبني
أحلامهـا ْ}


نعم تبني..!!

تبني بنائاً شامخاً
بطوبٍ
كانت تسميه السعاده,,



//هآآهي,,

تجلس هنـاك..
أمـام منزلها
ترى الأبنيه الجديده..


..,,

رذاذ الإسمنت ..
يـجعلهـا تبتسم..


وكأنهـا ترى نفسها
بمدينه ألعاب!!!


يتطاير من حولهـا..

تتنقل عدساتهـا الجميله
في محجريـهآآ
ويداعب النسيم
خصلاتٍ من شعرها...
تبعدهآ مسرعـه,


وتراقب..{

وكأنهـا تتخيل بنائهـا امامهـا..

كـان لهـا بنائاً طويلاً جداً
يشابه هذا الذي تراه..



لم ولن تسمح لأحد
أن يقرب منه أبداً..}ْ



كل يوم تنهض ..
لتكمل هذا الصرح..
تغطيه بحنانهآآ..



//


أصوات الأطفال..
هناك../
تتخالج إلى مسامعهآآ


الجميع هناك يلعبون..

,,

هي..تراقب ذاك البناء
وترسم حلماً جميلاً
بسعادتـهآآ..



//

::هـــه::

..مسكينةٌ أنتي ايتها الطفله.::.

لم تعلم أن هذا البناء
سيذهب إلى اللاشي..


لم تكن تعلم أن هذا البناء
سيتحطم..


كما لوكان بناءً من مكعباتهآآ

وتتناثر هنـا و هنــاك..

www.malaysia29.com

,,...

وتحطمـت الأحـلام}ْ
وتهشم قلبهآآ..}ْ



هــاهي هنـآآك تجلس..
بقرب نفس البناء..


تراقبه بصمت..
تكسو ملامحهآ الحزن..


تتلألأ دمعتين رقيقتين..
ثم تسقطآن..


وتذهـب،،//

www.malaysia29.com

هي الآن تمتلك بنـاءً شامخاً..
ينافس سابقه..


الآن تبنيه ذرات دموعهآآ الـصغيره..

//،،

تتمنى الأن أن يدخله أحدهم..
لكن من سيجرؤ..!!
لدخوله..
ظلام ..ووحشه..



~

كبرت ,,(( نفس الطفلة))

وشاخت ابنيتهآآ
بل صارت تنافس الأبراج // طولاً


هي جالسه ...

هنآآك..

تحمل بين يديهــا دفتراً ../ ورواية

تكتب فيه قصـة طفلةٍ
تحطمت أحلامهـآآ
وحطمتهآآ..}ْ



،،

تلف دفترهـا بين يديها
بحنـان..// وتتنهت..


تسقط دمعتين ساخنتين
على أوراق ذكراهآآ


ثم لاتلبث ..

// أن تطعن تلك الدموع بإبتسامةٍ
جميله..



تبتسم لطفلة.. قد عرفتها جيداً..

وتبتسم لذكرى سجلتها..
ليست بغريبة عنهآآ..



ولاتلبث إلا صوتاً..//
من خلفهـا ينادي,,


فلتنهضي وتكملي بناءً
اهملتيه..


وتنهض..وتعاود البناء,,

إلى مـالا نهـاية,,~ْ}

ْ

تحياتي


التوقيع

[FLASH]http://up.2sw2r.com/upswf/ClJ58098.swf[/FLASH]