عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2008-12-02, 10:14 AM
النمر الذهبي النمر الذهبي غير متواجد حالياً
:: سائح نشيط ::
 



مسيرةُ الحياة وقُدرتنا على تحمّل النكبات.. إننا نتعلم



www.malaysia29.com


بالحياة معاركُ وحروبُ ضارية.. يعيشُها الإنسانُ مُذ تحط قدماه على أرض الدنيا هذه ..

منذ أن يخرج من رحم أمه باكيًا.. إلى أن يفارقها لعالم المدرسة راجلاً..

إلى أن يصبح طفلاً يافعًا.. ثم مراهقًا جادًا حازمًا أو متهاونًا.. ثم شابًا ناضجًا.. فكهلاً حكيمًا نابغًا ..



تكادُ تكون هذه هي الدورة التي يمرّ بها جل البشر.. ومعالمها فقط التي تختلف في سطور الحياة ورتوشاتها ..



يعيش الإنسانُ مراحل حياته بالدنيا وهو منها يتعلم.. وفيها يُشكّل ذاته.. وكيانه ..

وفيها يحقق نفسه.. وفيها يحدد اتجاهاته وأهدافه ..

وفيها أيضًا يرسم مستقبله وأحلامه وأمانيه.. ويُعلقها عاليا بسماء حياته ..



ولتتحقق جل هذه الأمور على أرض الواقع.. يعاني فيها الإنسانُ ما يُعاني.. ويجدُ في طريقه الأشواك والعراقيل الكثيرة ..

يحاولُ أن ينزعها من طريقه انتزاعًا.. لكنها تأبى ذلك..

يحاول أن ينظف ما علق بها من أدران.. فلا يقدر على ذلك..

وكلما حقق شيئًا أو نال من شيء أو تجاوز عن شيء.. كلما ظهر آخر من جديد.. يلوح له من بعيد..

أن ها أنذا.. قادم للنيل من بعض قوتك وصبرك وضراوتك وبسالتك وثقتك ..



وتـبـدأ المعــانــاة ..



مواجهاتٌ وجهًا لوجه أمام العراقيل..

ثم طعنات من وراء الظهر من الصديق والعدو.. ممن يتوقع وممن لا يتوقع ..

مفاجآت لم تكن محسوبة.. وحساباتٌ خاطئة..

لقاءٌ مفاجئ غير معروف.. فراقٌ مفاجئ غير مأمول..

بكاءٌ... ندمٌ.. تيهٌ.. ضبابٌ.. تشويشٌ .. وغيره..



وتتكوّن بالنفس سلوكاتٌ جديدةٌ.. وأفكارٌ جديدةٌ.. وصفاتٌ عنيدةٌ..

وتحيطُ بالروح الأشجان ..

وتتعلقُ بأشجار بساتين الروح الندية.. كنبات العُلّيق.. فتتحول إلى غابة مختلفة النباتات.. ومتنوعة الأنواع والأشكال ..

وتسكنُ بها الأفاعي والحيات.. وجميع أصناف الحيوانات.. وتصبح حديقة تحمل قوة وشجاعة.. وضعفًا وبلادة ..

تجتمع جل الأضداد بداخل الفرد الواحد.. وينفرد بجل تناقضات العالم داخله ..

وتُسقَطُ على سلوكاته وتعبيراته وشيفراته.. وتصرفاته ومنحاه واتجاهاته ..



قد يضحكُ حتى الجنون.. بعد مصيبةٍ تلم به ..

قد يبكي حتى الثمالة.. بعد حادثِ فرحة ألم به ..



قد يثور وقت الهدوء ..

قد يهدأ وقت الزلازل والبروق ..



قد يلبسُ اللون الأسود في عز الصيف ..

والأبيض في عز الشتاء ..



أو العكس من ذلك :



قد يستقيم إلى حد الاستقامة الحقيقية.. ويطبّق قوانين الرياضيات كما يجب أن تطبق بالفعل ..

ويحلُ معادلاتها كما يجب أن يكون الحل ..



وقد يصل إلى نتائج قد غلب غيره في الوصول إليها ..

وقد يكون نبيهَ.. نابغَ.. عاقلَ.. زمانه ..



غريبٌ أمر حياة البشر.. مليئةٌ بالتناقضات.. مملوءةٌ بشتى أنواع الصفات ..

قد تُفرحك وتُبهجك مرة واحدة.. فجأة ومن دون سابق إنذار ..

تجعل أيامك ورودًا ورياحين.. وتُسكنك جنة بالأرض.. تتمنى أن لا تزول ..



ثــمّ تصفعك مرة أخرى.. وفجأة أيضًا ..

وتبعثُ بحياتك الشجون مرة واحدة.. وتغرُزُ في قلبك وخزةً سامةً قاتلةً ..

تُرديكَ صريعًا.. تتأوهُ من الألم الغادر الذي أتى فُجاءةً ودون سابق إنذار ..



وها أنت في أرجاء الحياة.. تنتظر المزيد من المفاجآت..

وقد تكوّنت لديك كبيرُ المناعات.. وكثيرُ القِوات ..

إلى حيث لا تعلم ولا تدري.. لانقلاباتها ومفاجآتها شيئًا


التوقيع

[FLASH]http://dc03.arabsh.com/i/00763/tirqpnv23w8l.swf[/FLASH]