عرض مشاركة واحدة
  #3  
قديم 2010-02-22, 08:02 PM
سجدة قلب سجدة قلب غير متواجد حالياً
:: سائح جديد ::
 




أسأل الله سبحانه أن يوفقني وإيـاكِ لما فيه الخـير والصــلاح، وأن يجمـع


قلوبنا على طاعته




ورد هذا السؤال في موقع الإسلام سؤال وجواب فكانت الإجابة كالتالي :



الحمد لله


هذا الدعاء كذب مختلق مصنوع ، لا يجوز نقله ولا روايته ولا العمل به،


ومـن تساهل في ذلك تعرض للوعيد الشديد ، وكان نبيُّنا محمد صـلى الله


عـليه وسلم خصمَه يوم القيامة ، وعلامة الوضع والكذب باديةٌ عليه ،إذ


لا يُعرف في ديننا دعاءٌ تكون له كل هذه الفضائل المبالغ فيها ، ولو كان


شيء من ذلك موجودًا في شريعتنا لوجدتَ عشرات الأسانيد الصحيحـة


تتسابق فـي نقله وروايته ، أما هذا الدعاء فلم يرد ولا بإسناد ضعيف .


يقول ابن القيم رحمه الله في"المنار المنيف"(ص/19) في حديثه عن


علامات الحديث الموضوع :



" اشتماله على المجازفات التي لا يقول مثلها رسول الله صلى الله عليه


وسلــم : وهي كثيرة جدا ، كقوله في الحديث المكذوب ( مــن قال لا إله


إلا الله خلق الله من تلك الكلمة طائرا له سبعون ألف لسان ، لكــل لسان


سبعـون ألف لغة ، يستغفرون الله له ) وأمثال هذه المجازفات الباردة ،


التي لا يخلو حال واضعها من أحد أمرين : إمـا أن يكــون فــي غايــــة


الجهل والحمق ، وإما أن يكون زنديقا قصد التنقيص بالرسول بإضافـة


مثل هذه الكلمات إليه " انتهى .



ويقول ابن حجر في "النكت" (2/843) :



" ومن جملة القرائن الدالة على الوضع الإفراط بالوعيد الشديد عــلى


الأمـر اليسير أو بالوعد العظيم على الفعل اليسير ، وهذا كثير موجود


في حديث القصاص والطرقية " انتهى .



جاء في "فتاوى اللجنة الدائمة" (24/372-373) :


" الدعـاء المسمى بـ : ( دعاء العرش وفضائل دعاء العرش ) دعاء


مبتدع ، لا أصل له ، ولا دليل عليه من الكتاب والسنة ، ولــم ينسب


إلـى مرجع معتمد ، فهو من اختراع من وضعه ، وواضعه مجهول ،


وفـيه ألفاظ مكذوبة ، مثل قوله ( أسألك باسمك المكتوب عــلى جناح


جبريل وعلى ميكائيل وعلى جبهة إسرافيل ، وعـــلى كــف عزرائيل


الذي سميت به منكرا ونكيرا وبحق أسرار عبادك عليك )وفيه وعود


مكذوبة لأجل إغراء الناس بهذا الدعاء المبتدع ، مثل قوله ( من دعا


به مرة واحدة حشره الله يوم القيامة ووجهه يتـــلألأ . . إلخ ) ( وإن


كان له ذنوب أكثر من ماء البحر وقطر الأمطار . . إلخ ) ( ويكتب له


ثواب ألف عمرة مبرورة ،وإن قرأه خائف أمنه الله أو عطشان سقاه


الله ، أو جائع أطعمه الله . إلخ ) (وإن حمله ذو عاهة برئ أو زوجة


أكرمها زوجها ، وأمــن مــن الجن والإنــس والمـردة والشـــياطين


والأوجاع والأمراض ، ورجع إلى أهله إن كان غائبا . . ) إلـى آخر


كذبه .



وهذا دعوة إلى تعليق التمائم والحروز والتعلق بغير الله .


فالـواجب منع توزيعه ونشره وإتلاف ما وجد منــه ، ومعاقبة مــن


يروجه بين الناس لأنه دعوة لنشر البدع والخرافات وتعليق التمائم


والحروز . وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه


وسلم " انتهى ...


والله أعلم .




الإسلام سؤال وجواب