عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2010-01-08, 10:43 PM
الامير الدليمي الامير الدليمي غير متواجد حالياً
:: سائح نشيط ::
 



كلمات اهديها لروح والدي الشهيد اللواء الركن عثمان الدليمي

حزنَ العراقُ .. ونُكست اعلامُ
وتجاسرَ العملاءُ ياعثمان
يافارسَ الميدان في يومِ الوغى
مني عليكَ تحيةٌ وسلامُ
صلى عليكَ العربُ يااسدَ الوغى
والمخلصونَ .. وصلت الاقوامُ
يا ابن العراق طريقُ جدكَ واضحٌ
وعليه سارَ الى الامامَ إمامُ
دربُ الشهادةِ دربكم ياوالدي
يحلو بها يا أُخوتي ولترفع الاعلام
ياوالدَ الاحرار.. ياجدَ الفتى
علمتهم أن الكرامَ كرامُ
وهتفتَ يومَ رحيلهم وعزائهم
إن البُكاءَ على الشهيدِ حرامُ
يومُ الشهادةِ يومُ عرسِِِِ عراقِنا
شهدت بذاكَ الصحفُ والاقلامُ
عمدتَ دربكَ بالوفاء لامةٍ
عربيةٍ خانت بها الكفار والاعجام
وسللتَ سيفكَ في الحروبِ فزمزمت
عصبُ المجوسِ وطأطأ الاقزامُ
وكتبت بالسيفِ المضمخِ بالشذى
سِفراً به الايحاءُ والالهامُ
ياايهاالعربي دربك واضحٌ
ياسيدَ الساداتِ ياقمقامُ
زرعوا طريقكَ بالورودِ تقيةً
فإذا بها من حقدهم الغامُ
سود العمائمِ والنوايا والهوى
اما القلوبُ فسخمةٌ وسخامُ
ياقائدَ الشهداء انتَ مناضلٌ
ومكافحٌ ومجاهدٌ صمصامُ
لك في العروبةِ صحبةٌ وصحابةٌ
ومعاركٌ ومنازلٌ وخيامُ
قتلوك يومَ الحرب في إحرامنا
فتعكرَ التهليلُ والاحرامُ
وبكى العراق عليكَ في امجادنا
ود موعه فوقَ الخدودِ سجامُ
وبكت على بغدادَ مِصرُ ومكةٌ
والقدسُ يامحبوبها والشامُ
والنخلُ لوحَ بالسيوفِ وهزها
فتجمعَ الاخوالُ والاعمامُ
في ارض الاحرارِ مثوى قادةٍ
لما اتيحَ بدفنك الاكرامُ
ضمت رفاتكَ ياسليلَ محمدٍ
فتنهدت من حزنها الأكامُ
وسقى ضريحكَ هاطلُ مزنِ الذي
نطقت بفضلِ هطولهِ الايامُ
كرمتَ ارضكَ ميتاً ومجاهداً
فبكت عليكَ العربُ ياعثمان


التوقيع

www.malaysia29.com