منطقة الاشمونين المنيا

جغرافيا 

هى توجد الى الشمال الغربى من مدينه ملوى بحوالى 8 كم

التسميه 

كانت عاصمة الاقليم 15 من اقاليم مصر العليا الذى كان يسمى خمنو والتى تعنى ثمانيه فى الديانة المصريه القديمة , حيث انها مرتبطه ب الثمانى معبودات الذى خلقوا الكون طبقا لمذهب الاشمونين و قد تغيرت خمنو الى شمنو فى القبطيه والتى اصبحت التسميه العربيه الاشمونين كما انها عرفت فى اليونانيه باسم هرموبليس حيث ربطوا بينه وبين معبود لديهم يسمى نفسى الاسم

اهم الاثار  فى المنطقة 

ونظرا لاهميه المدينه حيث انها مقر للمعبود جحوتى فانه وجد بها اثار من عصور سابقة مثل بقايا معبد امنمحات الثانى , بالاضافة الى اثار من معبد رمسيس الثانى و بقايا معبد امنتحب الثالث الذى وجد به اضح تمثال عثر عليه حتى الان للقرد ايبس.

كما انه من اهم الاثار فى المنطقة : هى السوق اليونانية حيث بها مجموعة من الأعمدة من الجرانيت الأحمر  لها  تيجان جميله ويرجح ان  تاريخ إنشاء السوق  كان سنة 350 ق م , فى عهد بطليموس الثاني (فيلادلفيوس ) وزوجته أرسينوي.

بالاضافة الى وجود بقايا كنيسة  وهى على الطراز البازيليكى (3 صفوف طوليه الجزء الاوسط هو الاوسع ) وهى متدمرة بشكل كبير حيث لايوجد بها سوى أعمدتها من الجرانيت