مغارة جعيتا في لبنان

هي جوهرة او لؤلؤة السياحة في لبنان , وهي تعتبر من اهم المقاصد السياحية في لبنان

تكوينها

هي عبارة عن شعاب مرجانية ضيقة بالاضافة الي هياكل و قاعات تمت نحتها بواسطة الطبيعة و يوجد بها المياة الكليسة التي تصب في مرتفعات لبنان , و نتيجة لفعل الطبيعة عبر السنين تشكلت اشكال و تكوينات عجيبة جعلتها مثار اعجاب كل من يقوم بزيارتها

جغرافيا

المغارة تقع في وادي نهر الكلب الشهير شمال مدينة بيروت

محتوياتها

تتكون من طبقتين منفصلتين

المغارة العليا

يتم عبوها من خلال نفق طولة حوالي 120 م , و اثناء عبور السائح فهو يمر علي اقبية رائعة الجمال و الاعمدة الكليسة وقد تم اكتشاف المغارة عام 1958 م و قد تم تأهليها للزيارة علي يد المهندس اللباني غسان كلينك , وتم عمل حفلة رائعة نتيجة لافتتحها

 المغارة السفلي

تم اكتشافها في القرن 19 عن طريق وليام طومسون و الزائر يتعرف عليها من خلال عبور نفق طولة 600 م , و يدخله الزائر عن طريق قارب يسير علي السطح المائي و يتم من خلالها مشاهدة الاعمدة و الصواعد و النوازل المنحوتة في الطبيعة الحرةو تعتبر اضخم منحوتة في المغارة هي ما يطلق عليها باسم حارس الزمن ,ويبلغ ارتفاعها 6 م و عرضها 60 سنتمتر و يزن اكثر من 75 طن
و يحرص نظام الادارة و المرافق علي الابقاء علي هذة الصحور سليمة بدون شوائب مما يفرض اجراءات صارمة منها نظام اضاءه غير مؤذي للعين و منع ادخال المأكولات او المشروبات للمغارة بالاضافة الي منع التقاط الصور بكثرة, و ذلك خوفا من نمو الطحال او الخز علي طبقة الصخور الكليسة مما يؤدئ الي تأكلها و تغير لونها.

هل ترغب بتخطيط برنامج سياحي

يمكنك الآن طلب برنامج سياحي حسب التخطيط الذي ترغب به او جعل ترافل المسؤولة عن تخطيط برنامجك السياحي