معبد بن عزرا بمجمع الاديان

كنيس بن عزرا 

ربما لايعلم الكثيرون عن وجود معبد يهودى فى منطقة مجمع الاديان الموجودة بمصر القديمه وهو كان في وقت من الأوقات أهم  واكبر معبد يهودي في مصر كلها

بناء الكنيس :

ومن الجدير بالذكر ان هذا المبنى كان فى الاصل كنيسه تتبع طائفه الأرثوذكس ثم باعوها بعد ذلك الى طائفه يهوديه بسبب زيادة الضرائب المفروضة التى كانت مفروضه عليهم فى ذلك الوقت وتراكم الديون عليهم , وكانت هذة الكنيسه اسمها «كنيسة الشماعين»، باعتها الكنيسة مقابل ٢٠ ألف دينار ل يهودي شامي اسمه( برهام بن عزرا) حيث اخذ المعبد اسمة بعد ذلك

و عندما ساءت حالة المبنى , قررت الطائفة هدمه وبناؤه من جديد عام 1890, وقد ساءت حاله المبنى بعد ذلك حتى قررت الحكومه المصريه ,بالتعاون مع المركز الكندى للعمارة تجديدة مرة اخرى .

تجلس موظفة لتبيع الصور التذكارية للمعبد وبعض الكتب التاريخية عن اليهود في مصر ومعابدهم خارج ساحة المعبد.

الاهميه الدينيه للمكان : 

يعتقد اليهود ان فى هذا المكان صلى به سيدنا موسى بعد ان اصيبت البلاد بمرض الطاعون وفقا لقصه موجودة فى الديانة اليهودية , ينما توجد قصه اخرى وهى ان النبى( ايليا ) قد صلى بالمصليين هناك اكثر من مرة , وأن هذا  الكنيس يضم رفات النبى (ارميا ), بالاضافة الى وجود مخطوطة التناخ المشهورة الان بمجلد حلب و التي كتبها الماسورتي (موشي بن آشير، وابنه أهارون بن آشير )وهما من طائفة اليهود و قد قاموا بتنقيط المخطوطة لكي تنطق صحيح .

استخدم الكنيس على مر العصور بواسطة اليهود المصريين , و استخدمه اليهود العراقيين،( وهم اليهود القرائين واليهودالشاميين, والاشكناز , وغيرهم) وانتهى به الحال ككنيس لليهود الربانين ,وخاصه بعد انتقال طائفة اليهود القرائين ,وهم يتحدثون العربيه ,  كلغتهم الأصلية.