مسجد الملكة صفية

يعد مسجد الملكه صفيه تحفه ذات قيمه من التحف المعماريه والاثريه ايضا وكما انه يعد من أهم الجوامع العثمانية

وكما انه لم يعرف المصريين الملكة صفية إلا من خلال مسجدها بالقاهرة ولكن هذا الملكة وراءها تاريخ من الخديعة

والقتل وتعاظم النفوذ

نبذه عن حياه الملكه صفيه

فالملكه صفيه هي واحدة من اميرات اسرة بافو في البندقية فينسيا قد تولى أبوها حكم جزيرة كورفو بالبحر المتوسط

وذلك باعتبارها محطة تجارية وإستراتيجية لتجار البندقية وكما انه تم اختطاف الأميرة الصغيرة من قبل القراصنة وتم

بيعها كجارية إلى أن انتهى بها المطاف في قصر السلطان العثماني مراد الثالث باسطنبول شغف السلطان بجمالها

وكما انه تم شرتها بالمرح وانه في عام 1567 ميلادي أنجب السلطان من صفيه محمد خان وبعدها اصبحت زوجته وأم

ولده ولقبت بالسلطانة صفية وبهذا أصبحت ثالث أقوى سيدة في البلاط العثماني من بعد السلطانة اشتهر لدى أهل

العاصمة اسطنبول أن السلطان مولع بمجالسة صفيةوالتداول معها في شؤون الدولة العلية وصار كل أمر سلطاني ينسبه

العامة لمشورة أو رغبة السلطانة صفية كما انه بعد ذلك اصبح يعد مسجد الملكه صفيه هو ثالث المساجد العثمانية في

مصر وذلك بعد جامع سليمان باشا في القلعة وسنان باشا ببولاق وترجع الأهمية التاريخية لهذا المسجد تنبع من كون

المسجد منسوب لسيدة الملكة صفية وهذا يبرز دور المرأة في الحضارة الإسلامية وخدمة المجتمع وكذلك إقامة

المنشآت في العصر العثماني

نشأته

يوجد مسجد الملكه صفيه في الداودية بحارة السيدة صفيه بالدرب الأحمر محافظة القاهرة ‬وكما انه يتم الوصل إليه

من أحد الشوارع المتفرعة من شارع محمد على الذي يكون قريبا من القلعة والذي قام بأنشأه أحد مماليك الملكة

صفية التي هي زوجة السلطان مراد الثالث العثماني وتكون ابنه السلطان محمد الثالث وبعد اتمام عمليه الانشاء سمي

علي اسمها وهو مبنى على مثال مسجدوبداء العمل في انشاء المسجد في عام 1610ميلادي وذلك على يد عثمان أغا

بن عبد الله أغاة دار السعادة وهو مملوك الملكة صفية وكان قد توفي عثمان أغا مملوك الملكة صفية قبل أن يكمل الجامع

فعهدت الملكة إلى عبد الرزاق آغا ابن عبد الحليم آغاة دار السعادة بان يقوم برفع دعوى أمام القاضي تفيد أن عثمان اغا

كان عبدا لها ومملوكا ولم تعتقه وليس مأذونا ببناء جامع أو وقف أراض وبعد ذلك صدر حكم شرعي لصالحها وقامت بتعيين

اسماعيل أغا ليكون ناظرا شرعيا على أوقاف الجامع وقامت بتكليفه بعمليه اتمام بناء الجامع فأتمه وبعد ذلك قام بكتابه

اللوحة التذكارية التأسيسية وقام بتثبتها فوق الباب الاوسط للقبة

خطط جديدة

وقال علي مبارك في الخطط الجديدة أن جامع الست صفية مرتفع عن الارض بمسافه ما تعادل أربعة متر تقريباوهو من

المساجد المعلقة إذ يرتفع البناء عن سطح الأرض بنحو أربعة أمتار ويتم الصعود إلى أبوابه الثلاثة وذلك العمليه تتم عن

طريق درج دائري مكونمن ستت عشر درجآ وله بابان يصعد لهما بسلالم متسعة مستديرة ايضا له صحن واسع حواله

ايوان وانه مسقوف بقباب تكون قائمة على أعمدة من الحجر والرخام ويوجد بداخل مقصورة الصلاة محراب ومنبر ويوجد

بالوجه الجنوبيه سلم صاعد كبير يشكل علي نصف دائرى ومن الجه الشماليه ايضا هذا السلم إلى المدخل أمام الواجهة

البحرية فلا يوجد بها مثل هذين السلمين

الانشطه التي يقوم بها زائرون المسجد

يمكن للزائر قضاء وقت ممتع داخل المسجد كما انه يمكنه معرفه تاريخ هذا المكان الاثري الر ائع ومعرفه تاريخ الملكه

صفيه والاستمتاع بالوقت هناك ويمكنه ايضا التقاط اجمل الصور التذكاريه الرائعه بدال المسجد وخارجه

 

هل ترغب بتخطيط برنامج سياحي

يمكنك الآن طلب برنامج سياحي حسب التخطيط الذي ترغب به او جعل ترافل المسؤولة عن تخطيط برنامجك السياحي