محمية جزر النخيل في لبنان

هي محمية طبيعية في لبنان وهي توجد قبالة شاطئ طرابلس في شمال لبنان وتقع المحمية على بعد ستة أميال بحرية شمال مدينة طرابلس، وهي عبارة عن ثلاث جزر صخرية مسطحة من الحجر الجيري غير مأهولة بالسكان، وهي من الجزر الحقيقية الوحيدة في لبنان جزيرة السنني، ورامكين وأكبرها جزيرة النخل (أو الأرانب)، وتشمل مساحتها الإجمالية مع الأرض والبحر حوالي 5 كيلومترات مربعة., تم تخصيصها كمحمية بموجب اتفاقية برشلونة و منطقة هامة للطيور بموجب محمية الطيورو كذلك تعتبر منطقة هامة ذات اهمية دولية خاصة

اهميتها

تعتبر من اهم المناطق المحمية في لبنان و تبلغ مساحتها حوالي 20 هكتار و تعتبر من \ولي المحميات في لبنان طبقا للقرار 121 لسنة 1992 و تديرها لجنة المحمية تحت اشراف وزارة البيئة

تسميتها

كانت تسمي ب جزيرة ىالارانب و ذلك لكثرو ما يوجد بها من ارانب

محتوياتها 

محمية جزر النخل الطبيعية تمتاز بالتنوع البيئي, فهناك أنواعاً عدة من الطيور مثل: مالك الحزين/البلشون الرمادي الذي يهاجر بأعداد كبيرة وتستضيفه المحمية شتاءً بأعداد قليلة. فشاهد عدد قليل منه (4 إلى 7 في المرة الواحدة) بين أواخر آب وأواخر أيار. إلا أنه تمّ اكتشاف ما يعادل 25 طيراً مشتّياً في جزر النخل,  ويمكن أن تجده جاثماً فوق الصخور, أما لذعرة البيضاء، وهو طائر نادر يتوالد صيفاً بشكل غير منتظم (وإن كان قد سبق له التوالد في جزر النخل في أوائل القرن العشرين), كما يعتبر هذا الطائر من الطيور المهاجرة العادية وزائراً شتوياً للمحمية, و يمكن العثور عليه بين منتصف أيلول وأوائل نيسان في جزر النخل، في أماكن ملائمة بالقرب من الماء. وهناك الحجوالة الذي يهاجر هذا الطير بأعداد اعتيادية إلى كبيرة في فصل الربيع، من منتصف شباط إلى أواخر أيار, و علي بالرغم من أنّها تهاجر بالآلاف، يمضي القليل منها فصل الشتاء في المحمية، وكذلك الطيور الصيفية غير المتوالدة التي تظهر بشكل متقطع, و يشاهد الحجوالة في جزر النخل وشيخ زناد أكثر من سائر الأمكنة

هل ترغب بتخطيط برنامج سياحي

يمكنك الآن طلب برنامج سياحي حسب التخطيط الذي ترغب به او جعل ترافل المسؤولة عن تخطيط برنامجك السياحي