دير سمعان الخراز بالمقطم

كاتدرائيه السيدة العذراء و القديس سمعان الخرار : 

وسميت هذة الكنيسه بهذا الاسم لتخليد المعجزة التى حدثت فى ذلك الوقت وهى نقل جبل المقطم من مكانه فى 27 نوفمبر عام 979 ميلادية, وتم ذلك فى عهد البابا ابرام بن زرعة السريانى( البطريرك 62 ) حيث ظهرت له السيدة العذراء بعدما اغشى عليه بعد صوم وصلاة ثلاثة ايام  بالكنيسه المعلقة بمصر القديمة , لكى يظهر له الشخص الذى عن طريقه سيتم نقل الجبل بأذن الله وهو القديس (سمعان الخراز )

مراحل تشييد الكاتدرائيه على مرحلتين : 

المرحلة الاولى :

كانت مجرد  مغارة صغيرة لا يزيد ارتفاع السقف عن الارضيه الا بمتر واحد فقط , وكان يزورها و يتردد عليها الخدام  لعمل اجتماعات الصلاة  واثناء  هذة المرحلة تم رفع الردم من الارضيه و تسويتها بالاضافة الى اعداد المذبح  الخاص بها  واقامة القداسات الالهية وغيرها , وهى اول كنيسه فى الديرباكمله .

اما فى  المرحلة الثانية:

تم انتهاء العمل بها وقد جهزت بمقاعد ثابتة على هيئة مدرجات ربع دائرية, وذلك كى تستعيب استيعاب اعداد هائله من الزوار , وهى اكبر كنيسة بالدير.

مقصورة القديس سمعان الخرار : 

امام المذبح من الجانب الايمن الخاص بالكنيسه ,توجد مقصورة تحتوى رفات القديس سمعان الخراز الذى تم  احضاره من كنيسة السيدة العذراء(المعلقة بمصر القديمه ) ومازال موجودا حتى الان .

ومن اهميه هذة الكنيسه ايضا ,وجود بروز فى السقف امام الهيكل وبها صورة السيدة العذارء مع الطفل يسوع و ذلك كما يعتقدوا انها ليست من صنع انسان ولكن تم ترميمها سنه 1994
ومن الملاحظ انه على جدران الكنيسه من الجدارن توجد فقرات من الكتاب المقدس تتكلم عن نقل محفورة فى الجدارن بالاضافة الى العديد من النقوش و الرسومات .

ومن الجدير بالذكر انه يوجد بالدير العديد من الكنائس ولكن تعتبر هذة الكنيسه هى الاهم على الاطلاق لانها شهدت معجزة نقل الجبل كما يعتقدون .

  • الامن والامان 99%
  • الطبيعة 99%
  • الطقس 100%