جامع السلطان فى كامبونج جلام

من أكثر المساجد أهمية فى سنغافورة فهو فخر للمسلمين  كما تعتبر منطقة ” كامبونج جلام ” من المناطق

المفضلة للسائح العربى وذلك يرجع الى الاثار العربية والاسلامية الموجودة فى هذا الحى  ويعد مسجد السلطان

هو الاكثر شهرة فى المنطقة وقد شيد بناءوه فى القرن الـ 19 من قبل السلطان حسين شاه أول سلاطين سنغافورة

كما يمكنك رؤيته من بعد حيث مئذنته الذهبية التى تلفت الانظار كما يحاط به العديد من المطاعم العربية وشوارع

التسوق وعدد من الفنادق للذين يريدون الاقامة حيث يشتهر بقاعة الصلاة و القباب الرخامية الذهبية  فيمتاز هذا

الجامع بمساحته الكبيرة و التى تسع ل 5 آلاف مصلى

تاريخ الجامع 

عندما نزل البريطانيون إلى سنغافورة في عام 1819  تم تخصيص المنطقة” كامبونج جلام ” إلى المسلمين

وبني قصر حسين هناك و جلب عائلته واتباعه و الوفد المرافق له من جزر رياو وملقا و سومطرة  ثم قرر السلطان

بناء مسجد يليق بمركزه  وتم بناء المسجد بجوار قصره مع سقف هرمي من التصميم النموذجي  بأموال تم جمعها

من شركة الهند الشرقية وفى أوائل عام 1900  اصبحت سنغافورة مركزا للتجارة الإسلامية ، والثقافة والفن .

ثم أصبح مسجد السلطان صغير لهذا المجتمع المزدهر وفي عام 1924 تم تجديد المسجد تم الانتهاء منه بعد

أربع سنوات في عام 1928 وتم نشر في الجريدة الرسمية بإعتبارالمسجد نصب تذكاري وطني في 8 مارس 1975

الجامع بمساحته الكبيرة و التى تسع ل 5 آلاف مصلى

الموقع 

يقع المسجد في شارع مسقط شمال طريق الجسر داخل منطقة كامبونج جلام من منطقة تخطيط روشور في سنغافورة .

كيفية الوصول 

إذا كنت في شارع بوغيس يمكنك الوصول سيرا على الأقدام إلى كامبونج جلام (الحي العربي) بعد مسافة قصيرة .