تواصل معنا 0060166640000 info@29.com.my

جامع احمد بن طولون في مصر

هو ثالث المساجد المبنية في مصر الإسلامية بعد مسجدي عمرو ابن العاص،  اقدم مسجد بنى فى مصر بعد دخول عمرو بن العاص اليها ، ومسجد العسكر  وهو غير موجود الان نتيجة ل ازالة  مدينة العسكرويوجد صورة المسجد على ظهر فئه العملة المصريه وهى الخمسة جنيه حيث يظهر بمأذنته الملتوية

جغرافيا 

موقع  المسجد حالياً بميدان أحمد بن طولون فى حى السيدة زينب ويجاور سوره الغربي  مسجد صرغمتش الناصرى فيما يجاور سوره الشرقي متحف جاير اندرسون .

قصه البناء

بعد انتهاء  احمد بن طولون من بناء قصره، قرر بناء المسجد و سوف نجد تاريخ البناء  مكتوب علي أكتاف رواق القبلة، وقد اقامه البناء  المصري القبطي سعيد بن كاتب الفرغاني، حيث طلب منه أن يشيد له جامع لا تلتهمه النيران أو تغرقة مياه الفيضان، فإن احترقت مصر كلها بقى هو، وإن غرقت بقى و قد ذكر المقريزى أنه تم بناءه  على جبل يشكر بن جديلة،و كان يطل على النيل فحقق المهندس رغبته وبنى الجامع من الطوب الاحمر المحروق , ورفعه على دعامات من الآجر ،ولا يوجد به اعمدة رخامية سوى عمودى القبلة،لان الرخام لا يستحمل النار

تبلغ مساحة مسجد أحمد بن طولون حوالى 6 أفدنة ونصف الفدان و هو اكبر المساجد القديمه فى مصر القديمة وأنفق علي بنائه 120 ألف دينار، وهو من المساجد المعلقة (و هو مصطلح اثرى يطلق عند اقامة اثر فوق مبنى قديم او يكونة غير ملتصق بالارض فيسمى المعلق مثل الكنيسة المعلقة فى مصر القديمة) حيث يصعد إلى أبوابه بدرجات دائرية الشكل ويوجد صحن مربع فى الوسط و هو مكشوف ليسمح بدخول الاضاءة الطبيعة الى المسجد فلا يحتاج الى انارة ,وفى وسط الصحن يوجد  قبة ترتكز على 4 اعمدة ,  وتعتبر مأذن جامع احمد بن طولون هو  الوحيد فى مصر ذات السلم الخارجيوهي ملوية على طراز ملوية مسجد سامراء بالعراق, حبث انه عباره عن 4 طوابق وعدد مداخل مسجد ابن طولون 19 مدخل  ولكن  المدخل الرئيسي هو المدخل المجاور لمتحف جاير أندرسون وفوق سقف الجامع يوجد شرفات على هيئه مصلين مصطفين

مراحل ترميمه 

كان هذا المسجد يستعمل كمصنع للأحزمة الصوفية فى القرن 12 الهجري ، وملجأ للعجزةفى منتصف القرن الثامن عشر الا ان قامت لجنة حفظ الآثار العربية فى  إصلاحه وترميمه ثم  أمر الملك فؤاد الأول بإعداد مشروع لإصلاحه إصلاحًا شاملا و رصد له مبلغ  40 ألف جنيه

واخر  ترميم المسجد كان عندما قامت وزارة الثقافة المصرية بترميم زخارفه وافتتاحه فى عام 2005م حيث كان ضمن عدد كبير لترميم المساجد القديمة و قد تجاوز تكلفة هذ الجامع فقط 12 مليون جنية

هل ترغب بتخطيط برنامج سياحي

يمكنك الآن طلب برنامج سياحي حسب التخطيط الذي ترغب به او جعل ترافل المسؤولة عن تخطيط برنامجك السياحي