تواصل معنا 0060166640000 info@29.com.my

اهم الاماكن السياحيه المتميزه في مالزيا

لقد حجزت ماليزيا لنفسها مكانا متصدرا في لائحة الوجهات السياحية الدولية، وأصبحت تنافس الشرق

والغرب في عالم السفر والترفيه، وتتمتع ماليزيا بمناخ مداري يجعلها مناسبة للعطلات طوال العام، كما

تتفاوت فيها الفنادق والأنشطة المسلية حيث تقدم للعائلات متعة التسوق وقضاء أجمل الأوقات في الحدائق

ومدن الملاهي والألعاب الكثيرة فيها، فضلا على ذلك المناظر الطبيعية الخلابة والجبال والبحيرات والمعالم

الثقافية والدينية، وهي من الوجهات هابطة التكلفة وتناسب مختلَف أشكال الرحلات سواء للأشخاص أو الأزواج

ما هي افضل الاماكن السياحيه ؟

العاصمة كوالالمبور

سيشعر الزائر للعاصمة الماليزية كوالالمبور بالانبهار لما طرأ على تلك المدينة التي كانت فقيرة فيما مضى،

وتحولت اليوم إلى مدينة صناعية عظيمة وجديدة تزخر بالمباني الشاهقة الأنيقة والأسواق والمتنزهات، وربما

لا تكاد تخلو صورة تذكارية لكوالالمبور من منظر “البرجان التوأمان بتروناس” اللذان يشهدان على الريادة العظيم

الذي حققته ماليزيا، والعاصمة مغرمة بنقل الزوار عاليا إلى السماء في رحلات بانورامية لالتقاط أجمل الصور، وذلك

ما يمكن تحقيقه في زيارة إلى أعلى ناطحات سحاب البرجين “بتروناس”، حيث يمتدان على 88 طابقا، وكي تظفروا

بفرصة التقاط أروع الصور للمدينة من الكوبري العلوي الذي يربط بينهما لا مفر من انتظار طويل في مواجهة شباك

التذاكر للدخول في مجموعات متفرقة تضم 20 شخصا، أما إذا كانت الحماسة أشد من الصبر؛ تستطيعون التقاط

نفس الصور الرائعة ولكن في “برج الاتصالات” الذي يشهد تكدسا أدنى ويوفر إطلالة أخاذة على كوالالمبور.

لأن التقدم متعلق على الإطلاق بمراكز التسوق والمولات الجديدة ننصحكم بزيارة Suria KLCC  الملاصق للبرجين

التوأمين والذي يطول على 7 طوابق تأخذكم في جولة تسوق بخصوص أشهر الماركات الدولية والمقاهي والمطاعم

والسوبرماركت والسينما والمتاحف وحوض الأكواريوم المذهل، ومن الممكن زيارة ذلك المول كل يوم من الساعة 10

صباحا وحتى 10 عشية، وتحيطه باحة جميلة تنتشر فيها النوافير الراقصة للمشي في ساعات العشية التي تلونها

أضواء الأبراج والأسواق المبهرجة.

أما شارع “جالان ألور” فيقدم تجربة مغايرة للتسوق وتذوق الأكل، حيث تبدأ جماهير الزوار بالتجمع مع اقتراب

الساعة الثامنة عشية لتذوق أغرب وأشهر الأطباق والمأكولات البحرية الآسيوية في عشرات المتاجر والأكشاك

والمطاعم والمقاهي الشعبية، وتتواصل إحتفالية الأكل تلك حتى الخامسة صباحا، وللحدائق نصيب الأسد بمدينة

كوالالمبور، حيث تستطيعون التجول في حديقة الزهور وحديقة الفراشات وحديقة الحيوانات وختامها حديقة الطيور

التي تُعد الأجمل وتضم مئات الأشكال من الطيور، وتنقسم إلى 4 أنحاء تتخللها البحيرات

بيتالنج جايا

تستطيعون زيارة “بيتالنج جايا” خلال إقامتكم في واحد من فنادق كوالالمبور، فهي لا تبعد أكثر من  1/2

ساعة عن العاصمة ومن الممكن الوصول إليها بالحافلة أو المترو، وتُعد مدينة الملاهي Sunway Lagoon

أشهر الأسماء الترفيهية في بيتالنج جايا، حيث يقصدها الزائرين من جميع مناطق العالم للإبحار في عالم

هائل من المجازفة والتشويق، وتفتح الملاهي أبوابها كل يوم من 10 صباحا وحتى السادسة عشية، مع

تكلفة دخول 150 رينجيت للفرد، وتضم الحديقة عشرات الألعاب والمنزلقات المائية والقطارات السريعة والأفعوانات

والألعاب الإلكترونية وعدد عظيم من المقاهي والمطاعم والمحلات التجارية، وعلى مسافة دقائق من مدينة الملاهي

ستجدون المول المشهور Sunway Pyramid  حيث يستقبلكم بتمثال “أبو الهول” العملاق وديكورات الأهرامات وكأنكم

بمدينة فرعونية ضائعة، وينبسط المول على أربعة طوابق أشهرها الطابق “المراكشي” المُحاط بالديكورات المغربية

وعبق الشرق العربي، ويضم في جعبته عشرات الدكاكين من أرقى الماركات الدولية مع وجود قاعات خاصة للصلاة،

ويجاور المول فندقان ومحطة المترو التي تصلكم بكوالالمبور، ويتميز ايضاً بالحمامات المناسبة لذوي الإحتياجات المخصصة

ويفتح كل يوم من 10 صباحا حتى 22 عشية.

من التجارب الجميلة التي لا تُنسى في بيتالنج جايا هي زيارة محمية الغابة الإستوائية FRIM  والتي يحدث فيها موضع

معهد بحوث الغابات، احرصوا على ارتداء حذاء ملائم للتسلق وانطلقوا في مجازفة في قلب الطبيعة بتذكرة دخول تصل

6 رينجيت لاغير، تمتعوا بنزهة في الطرقات التي تشق الغابة مع الانتباه خلال تسلق الطرقات الوعرة المنزلقة، والتقطوا

صورا جريئة خلال النهوض على واحد من الجسور المعلقة المجاورة إلى البحيرات والجداول.

مرتفعات جنتنج

تبعد مرتفعات جنتنج ما يقارب 40 كم عن العاصمة كوالالمبور، ومن الممكن الإستراتيجية لزيارتها في يوم واحد انطلاقا

من كوالالمبور أو الحجز في واحد من الفنادق الكثيرة المتواجدة فيها، وتشتهر تلك المساحة بعربات التلفريك التي تنقل

الركاب إلى عالم خيالي خلال ركوب التلفريك في سفرية تستغرق 20 دقيقة، وبتكلفة 6 رينجيت للرحلة الواحدة، جهزوا

كاميراتكم لالتقاط أروع الصور للغابات التي يكسوها الشبورة ويلفها الراحة والهدوء الكامل، وتتميز تلك المساحة بأجوائها

الباردة أغلب أيام السنة نظرا لارتفاعها العظيم عن سطح البحر.

يعتبر معبد Chin Swee  واحد من المعالم المتميزة لمنطقة جنتنج، إذ يحدث بداخل منطقة منفصلة وهادئة تلفها الكهوف

ويطول على أكثر من  10 طوابق، وتوفر الساحة المحيطة بالمعبد مناظر خلابة على الجبال التي تكسوها الغابات، وهو

مقر مثالي للاسترخاء وتناول وجبة صحية في المطعم النباتي الملاصق للمعبد، وللعائلات نصيب عظيم من الفرح مع

مدينة الملاهي المشهورة في مرتفعات جنتنج، ومن الممكن الوصول للملاهي بواسطة سبيل بري أو عبر التلفريك،

حيث تقع على هضبة عالية باردة طوال العام، وتضم قسما مغلقا من الألعاب المسلية للأطفال وآخر في الرياح الطلق،

ومن أشهر أنشطتها المسلية ما يعلم ب “عالم الثلج” الذي ينقلكم إلى الأجواء الباردة مع الثلوج المصطنعة.

 جورج تاون

تقع مدينة جورج تاون في جزيرة بينانج، وكما يوحي الاسم يغلب على تلك المدينة الطابع الأوروبي الذي يؤرخ

لأيام الاستعمار ويذكر بها، وهي من المدن المحببة عند السائحين الأوروبيين، وتتميز الفنادق فيها بالتكلفة المتدنية

مضاهاة بغيرها من المدن السياحية في ماليزيا، تُعد جورج تاون إتجاه مثالية لمحبي المتاحف والمعالم الأثرية والتاريخية

، حيث تضم العديد من المعابد الفريدة والمتاحف الغنية، من أشهرها معبد “خوكونجسي” الذي أسسته واحدة من العائلات

الصينية ويتألف من طابق فوق الآخر بتكلفة دخول 10 رينجيت، ويزخر بالزركشات والديكورات الذهبية والرسومات الملونة.

يبقى في المدينة مجموعة من المتاحف النادرة مثل متحف “بينانج بيراناكان” الذي يحتضن مدخرات قيّمة ومبهرة كانت

تملكها فيما مضى عائلات البائعين الثرية في البلاد، أما متحف “الكاميرا” فهو نوع آخر من المتاحف الجديدة، ويضم مجموعة

مختارة ونادرة من آلات التصوير القديمة والحديثة، إضافة إلى معرض للصور ومحل لبيع التذكارات ومقهى أنيق، وتشتهر جورج

تاون بشوارع التسوق التي تعج بالناس مثل شارع “كانون” الذي تبدل إلى معرض فني يبهر الزوار بالرسومات ثلاثية الأبعاد

التي تلون جدران المباني والمحلات، وتكثر فيه الكافيتريات والمقاهي والمحلات التجارية، كما تُعد المساحة المحيطة ببرج

“كومتار” الترتيب الأساسي في المدينة للتسوق والأعمال، وينقسم البرج إلى مول عظيم للتسوق في الطوابق السفلى

بينما تحتل أجزاءه العلوية المكاتب والشركات.

بوتراجايا

إذا كانت إقامتكم في كوالالمبور فلا تفوتوا إمكانية القيام برحلة ليوم واحد إلى مدينة بوتراجايا الجميلة، تبعد

المدينة ما يقارب 1/2 ساعة في جنوب العاصمة، وهي من المدن الجديدة النقية وتتميز بجمالها الذي يجمع

المناظر الخلابة والعمارة الماليزية الأصيلة، من أشهر معالمها مسجد بوترا الذي يوصف بأنه أجمل مساجد ماليزيا

، ويظهر المسجد لمن يشاهده عن بُعد وكأنه يطفو على الماء، إذ تحيطه البحيرة الصناعية من عديدة جهات، وتزيده

النقوش التي تجمع فن العمارة الماليزي والعربي مزيدا من الهيبة والوقار، وقريبا من المسجد يحدث كوبري بوتراجايا

الذي يأخذ شكل شراع الباخرة، حيث يُضاء عشية بعدة ألوان ينعكس بريقها على البحيرة المحيطة، وهو من الأماكن

المحببة للأزواج لالتقاط أجمل الصور التذكارية،

جزيرة بينانج

تقع جزيرة بينانج وعاصمتها جورج تاون على الساحل التابع للغرب لماليزيا، وهي إتجاه محببة لمحبي الشواطئ

والطبيعة، وتتوفر فيها العديد من النشاطات المسلية للعائلات، يعتبر شاطئ “باتو فرنجي” أشهر وأفضل شواطئها،

ويقع على الساحل الذي بالشمال للجزيرة، يتميز بالرمال الناعمة الممتدة والشاطئ الضحل الموائم للسباحة وايضا

ممارسة الرياضات المائية وركوب الزوارق، وهو مثالي للتنزه والمشي والاستلقاء تحت ظلال أشجار النخيل الجميلة

الذائعة على طول الشاطئ، وتحيطه عدد من الفنادق والمطاعم، كما تبقى فيه مدينة الألعاب المقفلة Adventure Zone

التي تلتجئ إليها العائلات خلال المطر أو الجو الحار، حيث تقدم عالما من الألعاب والزحاليق المسلية في غرفة مقفلة

ومريحة، كما يتوفر فيها مجموعة من المطاعم مع تذكرة دخول 24 رينجيت لكل طفل لفترة ساعتين.

من الأماكن الفريدة في جزيرة بينانج التي ننصح بزيارتها ما تُعرف ب “حديقة البهارات”، وهي تجربة استثنائية للقيام بجولة

مع مرشد صوتي بعدة لغات لأخذ فكرة عن أشهر النباتات والمزروعات التي تُستخدم في تصنيع البهارات، واحرصوا على

بخ أنفسكم بالبخاخ الخاص لطرد البعوض قبل الدخول في الحديقة الاستوائية، ويتوفر فيها دكان لبيع البهارات المشهورة

والنادرة، أما “الحديقة الوطنية” فهي واحدة من المحطات الطبيعية التي لا مفر من زيارتها وخصوصا للمغرمين بالبيئة،

وتبعد الحديقة ما يقارب ساعة عن مدينة جورج تاون ومن الممكن الدخول إليها بدون مقابل، حيث يستغرق استطلاع

الحديقة عديدة ساعات، تحتوي المرور في الطرقات الضيقة والمسالك الوعرة بين الغابات الغزيرة ومشاهدة الزواحف

المدهشة وصولا إلى “شاطئ القرود” الذي تعيش فيه عشرات القرود،

هل ترغب بتخطيط برنامج سياحي

يمكنك الآن طلب برنامج سياحي حسب التخطيط الذي ترغب به او جعل ترافل المسؤولة عن تخطيط برنامجك السياحي