الغرقانة شرم الشيخ

تعد الغرقانه من اهم المعالم السياحيه بشرم الشيخ التي تبعد بينها وبين شرم مسافه تعادل ثلاثون متر مربع

تقريبا

تسميتها

وتمت تسميتها بنآء علي المركب الغرقانه التي تدور حول سبب غرقها اراء كثيره والري الذي تم الاتفاق عليه

ان هذه السفينه كانت سفينه تجاريه محمله بالسلع الغذائيه وتم اصتدامها بالشعب المرجانيه فتسبب ذلك في غرقها

وكانت هذه السفينه المانيه ويطلق عليها اسم ماريا شرودر وتمت عمليه الغرق هذه في عام 1965 ميلاديا وهذا الغرق

تسبب في تقسيم السفينه الي جزئين ومن هذان الجزائين جزاء يوجد اعلي البحر والجزء المتبقي الاخر يوجد اسفل الماء

علي بعد24متر مربع اسفل الماءولذلك

اهميتها سياحيا

فتعتبر السفينة الغرقانة أحد أهم معالم شرم الشيخ المصرية وتعد واحدة من أكثر الأماكن

جذبا لهواة الغطس على مستوى العالم كما انه ياتي لمشاهده هذا السفينه والغطس داخلها ايضا أكثر من 3ثلاثه

مليون سائح من مختلف الجنسيات ويقومو ايضا بالغطس بهدف رؤية معدات البحارة التي مازالت بداخل السفينه

وتمت عمليه المحاوله لاصلاح السفينه ولكن وجده صعوبه كبيره بسبب صعوبة التكاليف العالية لإصلاحها لنقلها من مكانها

من إمكانية تنفيذ هذا الاقتراح كما الضرر البليغ الذى سيحل على الشعب المرجانية المحيطة بالسفينة لذا تم اتخاذ قرار تركها

وبالتالى اصبحت مزارا هاما للسائحين.أطلق عدد من قائدى اليخوت التى تصل بالسائحين إلى السفينة قصة أنها سفينة

روسية غرقت عام 1981 وكانت محملة بمواد غذائية، فيما أكد البعض الأخر ما هو منشور على موسوعة ويكيديا على أنها

سينة تجارية ألمانية اسمها ماريا شرودر إصطدمت بالشعاب المرجانية المتحجرة عام 1956 لتغرق أمام الساحل، فيما لم يتم

التأكد من صحة هذه المعلومات حتى الآن

هل ترغب بتخطيط برنامج سياحي

يمكنك الآن طلب برنامج سياحي حسب التخطيط الذي ترغب به او جعل ترافل المسؤولة عن تخطيط برنامجك السياحي