fbpx

السياحة في مدينة اسطنبول

كانت تعرف في الماضي بالعديد من الأسماء، مثل: الأستانة، والقسطنطينية، وتعد  أكبر مدينة تركية، وثاني أكبر مدينة عالمياً من حيث الكثافة السكانية، وتعتبر المركز  الاقتصادي، والاجتماعي، والسياحي لتركيا، كما أنها تتميز بالمرفأ البحري الخاص بها، والذي يربط ما بين جزأيها في قارتي آسيا، وأوروبا من خلال جسر البوسفور الشهير، ويطلق  على القسم الأوروبي من إسطنبول  تراقيا، أما القسم الآسيوي فيعرف باسم الأناضول.

الموقع 

توجد مدينة إسطنبول في الجهة الشمالية الغربية من إقليم مرمرة التركي، وتصل مساحتها الجغرافية الكلية إلى 1,830,92 كم²، وتتميز إسطنبول بتنوع التضاريس الجغرافية، وهذا ما جعلها من أهم المدن السياحيه العالمية؛ إذ تحتوي على العديد من أنواع الأشجار، والنباتات التي تنتشر في المساحات السهلية، وخصوصاً التي تقع في القسم الشمالي من إسطنبول، أما ما تبقى من أراضي المدينة فهي تتوزع على الأراضي الحضارية المأهولة بالسكان، وعلى المسطحات المائية، مثل: بحر مرمرة.

المناخ

معتدل نسبياً؛ بسبب تأثير امتدادها الجغرافي بين قارتين، ويعتبر الصيف في المدينة حاراً، وقد تصل درجة الحرارة العظمى فيه إلى أربعين درجةً مئوية، وتنخفض إلى عشر درجات مئوية، أما الشتاء فهو بارد جداً، وتتساقط فيه كميات من الأمطار، والثلوج التي تغطي أغلب مناطق إسطنبول، وتصل درجة الحرارة العظمى إلى ثماني عشرة درجة، وتنخفض إلى سبع درجات تحت الصفر.

السكان 

تحتوي إسطنبول على تسع وثلاثين منطقة سكنية، وهذا ما ساهم في تطور كثافةِ سكانها، ويصل العدد الإجمالي لسكان مدينة إسطنبول إلى ما يقارب ثمانية  عشر مليون نسمة، وتعود أصول أغلب السكان إلى أصول تركية، مع وجود مجموعات من المهاجرين؛ بهدف العمل، والتعليم، أو الاستقرار الدائم في المدينة من الدول الأوروبية، والعربية، والآسيوية. تشهد مدينة إسطنبول تنوُعاً دينياً ملحوظاً، ولكن يعتبر الإسلام هو الدين الأكثر انتشاراً بين سكان المدينة، ومن ثم الديانة المسيحية، واليهودية وتعتبر اللغة التركية هي اللغة الرسمية، والمنتشرة بين أغلب سكان المدينة، مع الاعتماد على استخدام مجموعة من اللغات الأخرى، وخصوصاً اللغة العربية، واللغة الإنجليزية.

معالم مدينة إسطنبول

ايا صوفيا

أعتبرت آيا صوفيا أعظم كنيسة في عصر الامبراطورية البيزنطية وتم تحويلها إلى مسجد بعد فتح العثمانيين للقسطنطينية، حيث أضيفت لها أربع مآذن لمناداة الناس للصلاة، ومن ثم حولها مصطفى كمال أتاتورك مؤسس تركيا الحديثة في العام ١٩٣٥ إلى متحف يشهد على تاريخ المنطقة ويضم كنوز إسلامية ومسيحية لا تقدر بثمن

ميدان تقسيم 

وهو واحد من اهم مركز المناطق السياحية في إسطنبول الذي يتسم بالنشاط تجد إلى جانبه العديد من المرافق الحيوية والأماكن السياحية تصب في الميدان لتجعله من أهم مناطق إسطنبول السياحية هو شارع استقلال الحيوي . تجد بالقرب منه منتزه غازي الذي يشكل الرئة الخضراء الكبرى لوسط إسطنبول. الفنادق المهمة والمشهورة حول الساحة لا تعد، ومن أشهرها الريتس كارلتون والمارمارا. حول الميدان مطاعم الأكل السريع، وأما  في الشوارع المحيطة فستجدون كوكبة من المطاعم، والحانات والنوادي.

توب كابى 

قصر الباب العالي أو توب كابي كان مركزا أداريا للدولة العثمانية، واليوم هو متحف عريق يحتوي على كل ما يتعلق بالحضارة العثمانية بطريقة عرض رائعة وفي غرف كثيرة. لعل أهم هذه الغرف هي التي تحوي الأمانات المقدسة منها سيف الرسول وسيوف الخلفاء الراشدين.

جسر جالاتا

هو الجسر الذي يمتد فوق القرن الذهبي ويربط المدينة القديمة مع منطقة بييولو. تحت الجسر تجد الكثير من المطاعم والمقاهي التي تقدم الطعام، المشروبات والشيشة. كما وتشاهد العديد من الصيادين ينصبون صنانيرهم من على الجسر.

مضيق السفور

هو المضيق الفاصل والواصل ، فهو يقسم إسطنبول إلى نصفين: أوروبي وآسيوي، ويوصل البحر الأسود بحر مرمرة. لا تغادر إسطنبول دون أن تقوم بجولة في البوسفور، حيث تبدأ رحلة القارب من ميناء أمينونو. تشعر خلال الجولة أنك في حلم جميل

حديقه جولهان

حديقة حضرية تاريخية  تقع في منطقة أيمينونو بالقرب من قصر توبكابي. في الماضي كانت تابعة لقصر توبكابي أما اليوم فهي حديقة عامة مفتوحة للجميع. تحتوي الحديقة على أشجار معمرة وكبيرة، كما وتحتوي على الكثير من المقاهي. تطل على مشاهذ ساحرة من البوسفور.

هل ترغب بتخطيط برنامج سياحي

يمكنك الآن طلب برنامج سياحي حسب التخطيط الذي ترغب به او جعل ترافل المسؤولة عن تخطيط برنامجك السياحي