افضل رحله في 48 ساعه في كنجة

كنجة هي ثاني أضخم مدينة في أذربيجان في أعقاب باكو مع نحو 313،300 نسمة ، تملك إمكانات سياحية

رائعة ومعالم تاريخية لا تمض، كما تضم تلك المدينة الجميلة التي يرجع تاريخها إلى أكثر من  4000 سنة ، الكثير

من المرافق التي تقدم طائفة كبيرة من النشاطات الثقافية، والمشاهد الطبيعية الخلابة مع الزمان الماضي والثقافة

والتقاليد والضيافة المشهورة لأذربيجان . فيما يأتي اقتراحاتنا بشأن طريقة تقصي أقصى نفع من يومان بمدينة كنجة.

كيف تقضي يومان بمدينة كنجة أذربيجان؟

اليوم الأول

جولة ممتدة سيرا على الأقدام

بافتراض أنك بشكل فعلي في كنجة، في الغداة الأول عليك أن تركز على استطلاع أفضل ما في المدينة سيرا على

الأقدام، حيث تقع أماكن الجلب السياحي على عقب مسافة قصيرة سيرًا على الأقدام، ولن تتكبد عزيزي الراكب من

أي مشكلات في السَّير إن كنت تتمتع بمستوى لياقة متوسط.

ابدأ اليوم من ساحة City Hall Square، وهي ساحة مدينة كنجة الأساسية. والتي يقصدها السائحين من كل حدب

وصوب للاستمتاع بالعمارة والتصميم الرائع على النمط السوفيتي، بما في هذا حجرة المدينة ومتحف حيدر علييف،

هذا جنبا إلى جنب مع  مسجد جمعة الذي يرجع إلى عام 1606 ، ويُطلق عليه أيضًا مسجد شاه عباس، ويعتبر نقطة

محورية في الطرف الذي بالجنوب من الساحة، إذ يمتاز بتصميم خارجي من الطوب الأحمر وقبة بيضاء عظيمة.

وفي هذه الساحة الفريدة تَستطيع أيضاً الاستمتاع بقضاء وقت ممتاز في واحد من المقاهي الجميلة أو المطاعم الرائعة

ما بين روعة السكان المحليين، ثم توجه إلى متاجر بيع التذكارات، حتى لو لم تكن هناك نية لأجل الشراء ، لترى الحلي

الأذربيجانية المتميزة..

فيما تقع كاتدرائية ألكسندر نيفسكي الروسية ، التي تُظهر طرازًا بيزنطيًا من العمارة، إلى الغرب من الساحة. ومن مسجد

جمعة ، اتبع شارع جوفاد خان الخاص للمشاة ، والذي يتميز بالكثير من المباني التاريخية الرائعة والتصاميم المعمارية المميزة.

في أعقاب جوفاد خان ، اتجه في غربًا إلى حديقة خان، والتي تمتاز بتاريخ غني مع بعض الأشجار الظليلة القديمة التي لا تزال

لائحة إلى اليوم، والتي تعد باعتبار ملاذا مريحا للسكان المحليين لقضاء بعض الوقت الترفيهي الفريد، ثم اتجه إلى الجنوب من

الشرق إلى الكنيسة اللوثرية الألمانية التي ترجع إلى القرن التاسع عشر في شارع أحمد جميل، والتي حولها السوفيات إلى

مسرح.

وبعد هذه النظرة على الكنيسة، اتبع شارع الشمال إلى جانجيا لزيارة المنزل الزجاجي، الذي يمثل واحد من اجمل أنحاء الجلب

المتميزة في كنجة، فقد بنى باستعمال 50،000 قنينة زجاجية كجزء من التشييد، ويعتبر واحد من أكثر المواقع تصويرا في

المدينة. في أعقاب تناول الغداء ، استقل عربة أجرة إلى قبر إمامزادة الذي يحدث على عقب نحو ثمانية كيلومترات (خمسة أميال)

من كنجة ، وهو واحد من أكثر أهمية المواقع السياحية والمعمارية في المدينة، حيث يضم ذلك المجمع الذي يرجع تاريخه إلى القرن

الـ 14 مساجد أثرية قديمة ومناطق أثرية غير مشابهة والعديد من الآثار الأخرى. ويعتبر قبر نظامي عقار عصري مبني من الجرانيت،

فقد بنيت النسخة الجارية في عام 1991 ، ليحل محل صورة منسوخة من الحقبة السوفياتية من عام 1947.

أمسية في حديقة حيدر علييف

تتمتع مدينة كنجة مثل العاصمة باكو، بوجود مساحات مفتوحة ومنتزهات لسكانها، بما في هذا متنزه حيدر علييف الذي يحدث

على مشارف المدينة، ويغطّي منطقة عظيمة تصل 450 هكتارًا ، وهو يحمل اسم أضخم منتزه أذربيجاني وأضخم متنزه في القوقاز،

ويمكنك الوصول إليه عبر استئجار عربة أجرة لبضعة مانات من وسط كنجة إلى المدخل الأساسي للمتنزه الذي يتغير في

أعقاب إجابات الظلام إلى واحة متلآلئة من النشاط، حيث تطلع العائلات المحلية للتنزه عبر الأراضي الجذابة والملاهي في

الموقع والاستمتاع بالإطلالات الخلابة.وهنا يمكن للسياح أيضًا استئجار دراجة ، والاستمتاع بالوجبات الخفيفة والتمتع بالأجواء

الجميلة التي لا تقارن، وبالفعل فإن أي فرد يملك يومان في كنجة، عليه أن يفكر في زيارة حديقة حيدر علييف.

اليوم الثاني

الاستمتاع بعدد من المزارات السياحية

اولا بحيرة غويغول

تقع بحيرة غويغول على عقب 45 كيلومترا (25 ميلا) من كنجة، وهي أجمل بحيرة في أذربيجان، ولا عجب في هذا،

فهي بحيرة جبلية تقع على صعود 1500 متر (4921 قدم) فوق مستوى سطح البحر مع غابة غزيرة تحيط بالمياه الزرقاء

العميقة وتعتبر بحيرة غويغول إتجاه مفضلة للسكان المحليين والسائحين على حدا سواء، ولهذا فينصحك المتخصصون بالزيارة

في وقت مبكر في الفجر، وهذا من خلال استئجار عربة أجرة أو قائد سيارة خاص.

ويعتبر قضاء بعض الوقت ما بين أجواء هذه البحيرة المذهلة، ينصحك المتخصصون أن تتبع السفرية إلى الجبال عبر سبيلًا طويلًا

ومتعرجًا بواسطة سلسلة من القرى الضئيلة التي يتمتع بعضها بتراث ألماني وقد كان يسكنها مجتمع ألماني في العصور ما قبل

السوفييتية. وبصرف النظر عن اختفاء المستوطنين السابقين لمدة طويلة ، لا تزال هناك بعض الآثار الرائعة.

كبديل أخر، قد يرغب السياح المغامرين بزيارة مدينة نفتالان ، التي تقع على عقب 60 كيلومترًا (37 ميلًا) في جنوب في شرق  كنجة.

ثانيا زيارة قبر نظامي

عقب زيارة بحيرة غوبغول، توجه على الفورً إلى قبر نظامي، وهو أشهر شخصية أذربيجانية في الأدب والشعر منذ القرن الثاني

عشر. حيث يتضمن ضريحه الذي يحدث على عقب تسعة كيلومترات (5.6 ميل) من كنجة على نصب أسطواني وحدائق مشذبة

كدليل على تراث

هل ترغب بتخطيط برنامج سياحي

يمكنك الآن طلب برنامج سياحي حسب التخطيط الذي ترغب به او جعل ترافل المسؤولة عن تخطيط برنامجك السياحي